فلسطين

السّبت 03 سبتمبر 2022 5:43 صباحًا - بتوقيت القدس

"الوقف" حملة لحماية موروث بلدة الخليل العتيقة وممتلكاتها من غول الاستيطان

الخليل- "القدس" دوت كوم - جهاد القواسمي - حماية وحفاظًا على بلدة الخليل العتيقة ذات الموروث الثقافي والحضاري والتاريخي وممتلكاتها من تغول الاستيطان، بدأت العائلات بنقل وتسجيل عقارتهم وقف إسلامي، ما يحد ويمنع من الهجمة الشرسة التي ينتهجها الاحتلال ومستوطنيه للاستيلاء على المنازل والعقارات فيها وتهويدها.


شعور بالفخر


وقدمت عائلة الكردي، عقارها الذي تملكه في بلدة الخليل العتيقة، لصالح وزارة الاوقاف والشؤون الدينية، كوقف خيري إسلامي، حفاظًا على ممتلكات البلدة من التسريب.


وبين وسام الكردي، أحد اصحاب العقار، انهم استجابة لمبادرة أوقاف الخليل والمحكمة الشرعية، تم نقل عقارهم في البلدة القديمة، إلى ملكية الوقف الإسلامي، مشيرًا إلى أن هذا أقل ما نقدمه لحماية البلدة القديمة من التهويد.


وأضاف، نشعر بالفخر كعائلة بقيامنا بهذا العمل الديني والوطني، ونحتسبه صدقة جارية لروح والديه، داعيًا من يمتلكون عقارات داخل البلدة القديمة، وقف عقاراتهم كوقف خيري إسلامي، ما يحافظ على هذا الإرث الحضاري والتاريخي.


مبادرة عظيمة


ووصف نضال الجعبري، مدير أوقاف الخليل، ما قامت به عائلة الكردي، من تسجيل عقارهم وقف إسلامي في قلب الخليل العتيقة، مبادرة عظيمة وخطوة يخطوها أهل المدينة، أمام تغول السرطان الاستيطاني، الذي يلتهم قلبها ليستفرد ويعزل الحرم الإبراهيمي، درة تاج المدينة، مؤكدًا أنها مبادرة رائعة لإحياء البلدة القديمة وإعمار الحرم الإبراهيمي الشريف.


وأضاف، إن الحملة التي قامت بها الإدارة العامة لأوقاف الخليل، والتي تمت بناء على توجيهات سماحة الشيخ حاتم البكري وزير الأوقاف والشؤون الدينية، لحث المواطنين على وقف أملاكهم العقارية الواقعة في البلدة القديمة في الخليل لحمايتها من غول الاستيطان وحماية الموروث الثقافي والديني والحضاري، مهيبًا بعائلات الخليل أن توقف عقاراتها في البلدة القديمة لحمايتها من الهجمة الاستيطانية، التي ينتهج خطة ذات بعد ديني يهودي من أجل تراهات بوجود أحقية لهم في الخليل والحرم، وهذا غير صحيح.


خطوه بالاتجاه الصحيح


أوضح الجعبري، أن ما قامت به عائلة الكردي، هو خطوة بالاتجاه الصحيح، تشكر عليه، مشيرًا إلى أنه على من يريد نقل ملكيته عقاره في البلدة القديمة، التوجه إلى المحكمة الشرعية، ووقفه، ثم ينقل ملكيته إلى الأوقاف الاسلامية، ولا يمكن ولا يستطيع أحد بيع الوقف، لأنه حبس العين على الله إلى قيام الساعة، موضحًا أنه إذا ما اردت العائلة التي تبرعت واوقفت استخدمه، يتم تأجيرها العقار لمدة طويلة بلا مقابل، وبذلك نسهم في صد الهجمات الاستيطانية التي تستهدف تهويد بلدة الخليل العتيقة ومنع انشاء الحي اليهودي المزعوم.


مسؤولية جماعية


ولفت الجعبري، أن حماية البلدة القديمة هي مسؤولية جماعية، ولا يوجد جهة قادرة على مواجهة الاحتلال ومستوطنيه لوحدها، والبلدة العتيقة والحرم الإبراهيمي، هي قضية كبرى وأمانه في أعناقنا، سنسأل عنها أمام الله، مشددًا أن من يفرط أو يعمل على تسريب أي شيء للاحتلال ومستوطنه، يجب أن ينبذ ويعرى ويرفض اجتماعيًا ويحاسب بما هو أهله، لأنه أولاً فرط بالدين.

دلالات

شارك برأيك على "الوقف" حملة لحماية موروث بلدة الخليل العتيقة وممتلكاتها من غول الاستيطان

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الأحد

8- 17

الإثنين

10- 17

الثّلاثاء

9- 16
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.41 بيع 3.39
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.79 بيع 4.78
  • يورو / شيكل شراء 3.58 بيع 3.57

الأحد 04 ديسمبر 2022 7:16 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً