أقلام وأراء

الأربعاء 10 أبريل 2024 11:51 صباحًا - بتوقيت القدس

آثار الحروب على حياة الأطفال: صرخةٌ تحتاج إلى الاصغاء

تلخيص

في خضمّ الصراعاتِ والنزاعاتِ، تُصبحُ أصواتُ الأطفالِ خافتةً، ونرى معاناتهم ‏تزدادُ يومًا بعد يومٍ‎.‎


وفي غزة، يُعاني الأطفالُ من وطأةِ الحربِ بشكلٍ خاصّ، حيثُ تُؤثّرُ بشكلٍ سلبيّ على ‏صحّتهم النفسيّة والجسديةِ، وتعليمهم، ونموّهم الاجتماعيّ‎.‎


يُسلّطُ هذا المقالُ الضوءَ على تأثيراتِ الحربِ على حياةِ أطفالِ غزةِ، ويُؤكّدُ على ‏أهميّةِ العملِ الجادّ لِحمايتهم وتوفيرِ مستقبلٍ أفضلَ لهم‎.‎


فالحربُ في غزةِ لا تقتصر على كونها صراعًا فلسطينيًا إسرائيليًا فقط، بل هي ‏تجاربُ مأساويةٌ تطالُ الأطفالَ بشدةٍ، فهم من يعانون من العواقبِ الوخيمةِ لهذا ‏الصراعِ بصمتٍ تامّ‎.‎


فمن المؤكد أنّ هذه الحربَ أثّرتْ بشكلٍ بليغٍ على أطفالِ غزةِ لما تعرضوا له من ‏مخاطرَ جسيمةٍ على صحتهم النفسيةِ والجسديةِ، وما لذلك من أثرٍ على تعليمهم ‏ونموّهم الاجتماعيّ بشكلٍ كبير‎.‎


فبلا شكّ، عندما تشتعلُ نيرانُ الحربِ في غزةَ، يكونُ الأطفالُ هم الضحايا الأبرياءَ ‏نتيجةَ هذه الصراعاتِ‎.‎

فما هي تأثيراتُ هذه الحروبِ وكيف تشكلُ هاجسًا كبيرًا أمامَ أطفالِ غزةِ؟


أولًا‎ :‎كما نرى جميعًا، ما يتعرضُ له الأطفالُ في حربِ غزةَ من خطرِ الإصابةِ والقتلِ، ‏سواءٌ كان ذلك بسببِ القصفِ المباشرِ الذي يطالهم وهم في بيوتهم أو بسببِ الحوادثِ ‏الجانبيةِ كالانهياراتِ الهيكليةِ أو الأمراضِ الناجمةِ عن ظروفِ الفقرِ والنزوحِ الناجمِ عن ‏القصفِ المباشرِ وتدميرِ منازلهم والمنشآتِ العامةِ، مما يجبرُ العائلاتِ على الفرارِ ‏والتشردِ‎.‎


علاوةً على ذلك، يتعرضُ الأطفالُ لخطرِ الإصابةِ بالأمراضِ نتيجةَ انعدامِ النظافةِ ‏ونقصِ الرعايةِ الطبيةِ الذي حلّ بهم في هذه الحربِ، وما إلى ذلك من مخاطرَ. لا ‏تشكلُ الحروبُ إلا تهديدًا على حياةِ وسلامةِ ومستقبلِ الأطفالِ‎.‎


ثانيًا‎: ‎تشكلُ الحربُ آثارًا نفسيةً خطيرةً تزيدُ من معاناةِ أطفالِ غزةِ وما يتعرضون له ‏من صدماتٍ نفسيةٍ وقلقٍ واكتئابٍ واضطراباتٍ بالنومِ، وهذه الآثارُ يمكنُ أن تبقى ماثلةً ‏لفتراتٍ طويلةٍ بعد انتهاءِ هذه الحربِ، مما ينعكسُ على قدرتهم على التكيفِ مع الحياةِ ‏اليوميةِ وتحقيقِ إمكاناتهم الكاملةِ في المستقبلِ‎.‎


ثالثًا‎: ‎ يتأثرُ التعليمُ وفرصُ النموّ الاجتماعيّ لأطفالِ غزةِ بشكلٍ سلبيٍّ أثناءَ الحروبِ، ‏وذلك لما خلفته الحربُ على غزةَ من ضررٍ وتدميرٍ للمدارسِ والمؤسساتِ التعليميةِ، ‏مما يحرمُ الأطفالَ من الوصولِ إلى فرصِ التعليمِ الأساسيةِ والفرصِ التي تعدّ ضروريةً ‏لتطويرِ قدراتهم ومهاراتهم العلميةِ والجسديةِ‎.‎


فوفقًا لتقاريرِ المنظماتِ الإنسانيةِ، فإنّ عددَ الشهداءِ من الأطفالِ إلى اليومِ يقاربُ الـ ‏‏14000 طفلٍ والمفقودينَ منهم يبلغُ عددهم 4000 طفلٍ‎.‎


تلك الأرقامُ الصادمةُ تعكسُ حجمَ الكارثةِ الإنسانيةِ التي يعاني منها أطفالُ قطاعِ غزةِ ‏وتوضحُ الحاجةَ الماسةَ لتقديمِ الدعمِ والمساعدةِ لذوي الضحايا وخاصةً الأطفالِ ‏الذين يعانون من أثرِ الحربِ بشكلٍ كبيرٍ‎.‎


هناك صوتٌ ينبعثُ من عمقِ المعاناةِ، صرخةٌ تُطلقُ من قلوبٍ بريئةٍ، صرخةُ أطفالِ ‏غزةِ الذينَ يرزحونَ تحتَ وطأةِ حربٍ لا ناقةَ لهم فيها ولا جمل‎.‎


ففي خضمّ الصراعاتِ والنزاعاتِ، تُصبحُ أصواتُ الأطفالِ خافتةً، ونرى معاناتهم ‏تزدادُ يومًا بعد يومٍ‎.‎


إنّ ما يتعرضُ له أطفالُ غزةِ من مخاطرَ جسيمةٍ على صحّتهم النفسيّة والجسديةِ، ‏وتعليمهم، ونموّهم الاجتماعيّ، يُشكّلُ هاجسًا كبيرًا يهددُ مستقبلهم‎.‎


فمن واجبِ المجتمعِ الدوليّ والمنظماتِ غيرِ الحكوميةِ العملُ بجدّيةٍ لحمايةِ حقوقِ ‏الأطفالِ خلالَ الحروبِ، وتوفيرِ الرعايةِ النفسيةِ والطبيةِ اللازمةِ لهم، بالإضافةِ إلى ‏إعادةِ بناءِ البنيةِ التحتيةِ المدمرةِ وتوفيرِ فرصٍ تعليميةٍ واجتماعيةٍ لتأمينِ مستقبلٍ ‏أفضلَ لهم‎.‎


وإنّ صرخةَ أطفالِ غزةِ هي صرخةُ الإنسانيّةِ جمعاءِ، صرخةٌ تُطالبُ بِحُقّهم في ‏الحياةِ الكريمةِ، والسلامِ، والأمانِ‎.‎


فهلْ من سامعٍ لهذهِ الصرخةِ؟


هلْ من مُتحرّكٍ لِإنقاذِ أطفالِ غزةِ من براثنِ الحربِ؟


إنّ مستقبلَ أطفالِ غزةِ رهنٌ بتحرّكِ المجتمعِ الدوليّ، ومسؤوليّةُ حمايتهم تقعُ على ‏عاتقِ الجميعِ‎.‎


فلا نتركَ صرخةَ أطفالِ غزةِ تذهبَ سُدى، بلْ لِنُحرّكَ السّاكِنَ ونُغيّرَ الواقعَ لِنُؤمّنَ لهم ‏مستقبلًا أفضلَ‎.‎


ختامًا، إنّ حمايةَ أطفالِ غزةِ من آثارِ الحربِ هي مسؤوليّةٌ أخلاقيّةٌ وإنسانيّةٌ تقعُ ‏على عاتقِ الجميعِ، ولن يتحققَ ذلك إلاّ بتكاتفِ الجهودِ وتعاونِ جميعِ الأطرافِ‎.‎

دلالات

شارك برأيك

آثار الحروب على حياة الأطفال: صرخةٌ تحتاج إلى الاصغاء

نابلس - فلسطين 🇵🇸

رهف قبل حوالي شهر واحد

يعطيكِ الف عافية 💗

نابلس - فلسطين 🇵🇸

د. مجد قبل حوالي شهر واحد

اكثر من رائعة بوركت الجهود

المزيد في أقلام وأراء

إسرائيل تقتل المعلم والطالب والطبيب ..!!

حديث القدس

الفشل الإسرائيلي

حمادة فراعنة

الزمن الإعلامي الجديد

نداء يونس

غانتس نتنياهو وجدلية العلاقة

فتحي أحمد

خطوات منحازة للمدعي العام للجنائية الدولية

بهاء رحال

تهديد كريم خان... لا أحدَ في مأمن من الإسرائيليين

مالك ونوس

وأخيرا نطق المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية

المحامي إبراهيم شعبان

إسرائيل تهين العالم

إياد البرغوثي

قرار مساواة الجلاد بالضحية .. مسرحية هزلية دولية بامتياز ..!!

حديث القدس

مشاعرنا مع الشعب الإيراني

حمادة فراعنة

رصيف مائي مشبوه بدواعٍ إنسانية

بهاء رحال

مصر... من سلام بارد إلى حرب باردة

نبيل عمرو

"اليوم التالي" يجب أن يجسد وحدة الأرض والشعب والقضية في ظل الدولة المستقلة

مروان اميل طوباسي

يوم سعادة في إسرائيل و فجاعة في محور المقاومة

حمدي فراج

الاستسلام ليس خيارًا‎

هاني المصري

نماذج ناجحة للعمل الأهلي في مواجهة سياسات التفكيك الإسرائيلية

طلال أبو ركبة

حرب الإبادة والتصفية.. والحاجة لقرار فلسطيني شجاع طال انتظاره

جمال زقوت

قلق كبير على حياة الرئيس الإيراني

حديث القدس

أهل النقب المغيَّبون

حمادة فراعنة

خيارات إسرائيل الصعبة بعد رفح

أحمد رفيق عوض

أسعار العملات

الإثنين 20 مايو 2024 10:57 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.73

شراء 3.72

دينار / شيكل

بيع 5.31

شراء 5.29

يورو / شيكل

بيع 4.07

شراء 4.02

بعد سبعة أشهر، هل اقتربت إسرائيل من القضاء على حماس؟

%10

%90

(مجموع المصوتين 112)

القدس حالة الطقس