منوعات

الأحد 26 مايو 2024 1:43 مساءً - بتوقيت القدس

دراسة جديدة تؤكد استخدام واقي الشمس طوال العام يسبب ضررًا

تلخيص

"القدس" - دوت كوم - العربي

أثار كبير علماء الصحة البروفيسور تيم سبيكتور جدلًا من خلال تعليقاته الموجزة على دراسة جديدة بشأن الفيتامين "د" واستنتاجاته عن واقي الشمس.


وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، تشير الدراسة إلى أن نقص فيتامين "د" في فئران المختبر على الأقل يمكن أن يزيد من خطر عودة السرطان، مشيرًا إلى أن وضع كريم الوقاية من الشمس ليس ضروريًا كل يوم. 


سبب للتوقف عن استخدام كريم الحماية من الشمس

فعلى موقع "إكس"، كتب البروفيسور سبيكتور، عالم الأوبئة الوراثية في جامعة كينجز كوليدج لندن ومؤسس تطبيق ZOE للتغذية، أن الدراسة كانت "سببًا آخر للتوقف عن استخدام الوقاية من الشمس  بنسبة SPF 50 على مدار السنة، والذي يعيق دفاعاتنا الطبيعية".


وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، كان البروفيسور يعتقد أن وجهة نظره بسيطة وغير مثيرة للجدل، حيث تؤدي أشعة الشمس إلى إنتاج فيتامين د في أجسامنا، لكن تطبيق كريم الوقاية من الشمس خاصة في فصل الشتاء، عندما تكون الأشعة فوق البنفسجية الضارة أقل قوة قد يؤثر على كمية المركب الحيوي الذي نحتاجه. 


فقد تم ربط مستويات فيتامين د الصحية بدرء الخرف والحفاظ على صحة القلب والتمثيل الغذائي، والوقاية من سرطان الثدي وخفض ضغط الدم وتحسين النوم والمزاج. 


خطأ قد يسبب "أضرار جسيمة"

لكن كلمات البروفيسور سبيكتور أشعلت ضجة كبيرة. وقد أثار منشوره، الذي تمت مشاهدته أكثر من مليون مرة، غضب الأطباء الآخرين الذين زعموا أنه كان يشجع الناس على التخلي عن واقي الشمس ورفع معدلات الإصابة بسرطان الجلد. وحذروا من أن هذا "الخطأ" كان "غير دقيق بشكل مخيف" ويمكن أن يسبب "أضرارًا جسيمة".


حتى أن المؤلف المشارك في الدراسة الذي كان البروفيسور سبيكتور يشير إليه قد تعثر. وقال البروفيسور كايتانو ريس إي سوزا، من معهد فرانسيس كريك: "أشعة الشمس يمكن أن تساعد أجسامنا على إنتاج فيتامين د، لكن التعرض لأشعة الشمس يعد أيضًا عامل خطر واضحًا لسرطان الجلد".


وأضاف: "بما أنه يمكننا أيضًا الحصول على فيتامين د من النظام الغذائي، فمن السهل تجنب نقص فيتامين د المحتمل مع تقليل التعرض الضار لأشعة الشمس".


وأكّد أن الدراسة "لا تشير إلى أن استخدام واقي الشمس يضرّ بالصحة بأي شكل من الأشكال". 


استخدام واقي الشمس ليس ضروريًا كل يوم

وفي حديث إلى صحيفة "ذا ميل صنداي"، لم يقل البروفيسور سبيكتور إنه يجب على الجميع التخلي عن واقي الشمس. وبدلاً من ذلك، كما يوضح، فهو يعتقد أن معظم الأشخاص الذين يعيشون في المملكة المتحدة لا يحتاجون إلى تطبيقه كل يوم. 


ويقول سبيكتور: "يجب على الناس استخدام واقي الشمس لمنع حروق الشمس، وخطر الإصابة بالسرطان واضح تمامًا". ويضيف: "أنا أستخدمه بنفسي. لكنني بالتأكيد لن أستخدمه في يناير في غلاسكو".


ويوضح أن الشعور الرئيسي ليس أن واقي الشمس سيئ، ولكن استخدام واقي الشمس في الشتاء بالنسبة لمعظم الناس أمر سيئ، وقد يكون له آثار أخرى غير مرغوب فيها ومنها نقص الفيتامين د".


ويشرح أن الدراسة التي أُجريت على الفئران تضيف فقط إلى الأدلة الموجودة لدينا بالفعل، والتي تشير إلى أنها تزيد من خطر تكرار الإصابة بمجموعة من أنواع السرطان، بما في ذلك سرطانات الجلد، وأنه إذا أمضى الأشخاص المصابون بالورم الميلانيني وقتًا في الشمس فإن ذلك يقلل من خطر ظهوره". 


وبعبارة أخرى، فإن التعرض لقليل من أشعة الشمس - دون استخدام واقي الشمس - مفيد لصحتنا. ومع ذلك، فإن هذا يتعارض مع ما يصفه سبيكتور بأنه اتجاه زاحف "مناهض لأشعة الشمس"، حيث يوصي الجميع بوضع كريم الوقاية من الشمس طوال العام. 

دلالات

شارك برأيك

دراسة جديدة تؤكد استخدام واقي الشمس طوال العام يسبب ضررًا

المزيد في منوعات

أسعار العملات

الأربعاء 12 يونيو 2024 10:08 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.75

شراء 3.73

دينار / شيكل

بيع 5.31

شراء 5.27

يورو / شيكل

بيع 4.07

شراء 4.0

بعد سبعة أشهر، هل اقتربت إسرائيل من القضاء على حماس؟

%15

%85

(مجموع المصوتين 398)