أقلام وأراء

الأربعاء 21 فبراير 2024 10:01 صباحًا - بتوقيت القدس

على العالم ان يتحرك بشكل عاجل جدا لمنع تطاول اسرائيل على مجد الأمة ( الاسرى)


تلهث اسرائيل خلف حفنة تقدر بحوالي ١٣٤ محتجزا لدى المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة واقامت الدنيا ولم تقعدها وتروج الى ان ما حصل في السابع من اكتوبر لا يمكن لعقل بشري ان يتصوره وتدعي انه تم اغتصاب وقتل اسرائيليات ، في الوقت الذي تقوم فيه باعمال انتقامية لم يسبق لها مثيل وتقتص من الاسرى الفلسطينيين وتفرض عليهم اجراءات وعقوبات صارمة جدا ..


بالامس القريب اثار التقرير الذي نشرته الامم المتحدة ردود فعل صاخبة بعد كشف النقاب عن ممارسات ادارة السجون الاسرائيلية بحق الاسرى الفلسطينيين والاسيرات الماجدات والاشارة الى اغتصاب اثنتين منهن وتعرض عدد اخر للتهديد بالاغتصاب والعنف الجنسي والاحتجاز في قفص تحت المطر والبرد، دون طعام ، الامر الذي افزع خبراء الامم المتحدة جراء هذه الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان حيث اعربوا عن قلقهم البالغ إزاء الاعتقال التعسفي لمئات النساء والفتيات الفلسطينيات وتعرضهن أيضًا لأشكال متعددة من الاعتداء مثل تجريدهن من ملابسهن وتفتيشهن من قبل ضباط الجيش الإسرائيلي الذكور وتصوير المعتقلات في ظروف مهينة حيث قام الجيش الإسرائيلي بنشرها على الإنترنت.


وفي الوقت الذي طالب فيه الخبراء حكومة إسرائيل بضرورة الالتزام بدعم الحق في الحياة والسلامة والصحة والكرامة للنساء والفتيات الفلسطينيات، وضمان عدم تعرض أي شخص للعنف أو التعذيب أو سوء المعاملة أو المعاملة المهينة، بما في ذلك المعاملة الجنسية، فان دعوتهم لإجراء تحقيق مستقل ونزيه وسريع وشامل وفعال في هذه الادعاءات يسلط الضوء على قضية ملحة وعاجلة للوقوف بحزم في وجه هذه الأفعال المزعومة، والتي تشكل انتهاكات جسيمة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، وتصل إلى مستوى الجرائم الخطيرة وعليه يجب محاسبة المسؤولين عن هذه الجرائم الواضحة وانزال اسرائيل عن مقعدها الذي تقف فيه فوق القانون الدولي.

اعتداءات ادارة السجون بتحريض سافر من الوزير المتطرف ايتمار بن غفير على السجينات والسجناء الذين يحرمون من الاكل والشرب والنوم واجراءات عقابية انتقامية اشارت اليها امس مؤسسات الأسرى في رد فعل على ما نشره خبراء الامم المتحدة والمطلوب على الفور فتح تحقيق دولي مستقل في هذه الجرائم الخطيرة، يفضي إلى محاسبة الاحتلال، في سبيل وقف الاعتداءات الصاخبة ومنع تكرارها ونطالب العالم باسره ان يتدخل من اجل وقف التطاول الاسرائيلي على الاسرى الذين يشكلون وعي وضمير ومجد الشعب الفلسطيني باسرع وقت ممكن .

سقط القناع الاميركي
بعد استخدام حق النقض الفيتو من قبل الولايات المتحدة الاميركية على المقترح الحزائري لوقف اطلاق النار في قطاع غزة ، هل بقي لاحد مقدار ذرة من الشك ان الولايات المتحدة وبيتها الابيض ومجلس امنها القومي ووزارة دفاعها هي العدو الحقيقي لشعوب المنطقة وهي الشريك الاول في العدوان على قطاع غزة ..


القناع الاميركي يسقط عن وجه دبلوماسيتها الزائفة ويكشف حقيقتها بالكامل والسؤال الذي يطرح نفسه ، هل يعقل بعد كل هذه المواقف ان يواصل القادة والزعماء مسيرة الهرولة الى حضن الولايات المتحدة التي لها مئات المصالح في الشرق الاوسط ويجعلونها تتحكم بمصير المنطقة وشعوبها ؟ لقد طفح الكيل ولا نعتقد ان احدا سيجرؤ ويتخذ قرارا يخالف السياسة الاميركية والدول الشريكة والخانعة لان الولايات المتحدة تسعى فقط للحفاظ على مصالح كيانها الذي يسبب صداعا عالميا ويجعل الشرق الاوسط بؤرة صراع متأججة لا تنطفئ شعلتها

دلالات

شارك برأيك

على العالم ان يتحرك بشكل عاجل جدا لمنع تطاول اسرائيل على مجد الأمة ( الاسرى)

المزيد في أقلام وأراء

غزة ونتنياهو ومعايير الربح والخسارة

د.دلال صائب عريقات

عنف المستوطنين ... إرهاب دولة

حديث القدس

إنها حرب أمريكا.. والرد الإيراني بات واقعاً

راسم عبيدات

حرب غزة وتشوهات العمل الإغاثي والتنموي في فلسطين

د. طلال أبوركبة

على طريق الانتصار

حمادة فراعنة

في حتمية الرد الإيراني.. ليست معايير مزدوجة بل عداء متأصل للشعوب

وسام رفيدي

المرجعية التوراتية لحرب الإبادة على غزة

إبراهيم إبراش

ثلاثة عشر مؤشراً على دخول الحرب الإسرائيلية على غزة في ”الوقت الضائع“!!

د. محسن محمد صالح

النظام الرسمي العربي.. من التخلي إلى التواطؤ

د.إياد البرغوثي

النظام الرسمي العربي.. من التخلي الى التواطؤ

إياد البرغوثي

العرب الأميركيون..والحاجة إلى الصمود

جيمس زغبي

هل يريد نتنياهو والسنوار التوصل إلى اتفاق؟

غيرشون باسكن

إسرائيل: اوقفوا إطلاق النار، واعيدوا الرهائن، وغادروا غزة، وإعيدوا التفكير في كل شيء

توم فريدمان

غزة تباد ..والعيد حداد

حديث القدس

آثار الحروب على حياة الأطفال: صرخةٌ تحتاج إلى الاصغاء

نعيمة نعمان عبد ‏الله

قراءة سياسية في رمضان هذا العام

وليد الهودلي

إسرائيل وسقوط القناع

جمعة بوكليب

إلى أين يا وليد؟.. في انتظار الباص إلى رام الله

عيسى قراقع

لا هو عيد ولا هو سعيد

بهاء رحال

خان يونس : بقايا الحيطان والجدران شاهدة على بشاعة العدوان

حديث القدس

أسعار العملات

السّبت 13 أبريل 2024 9:41 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.77

شراء 3.75

دينار / شيكل

بيع 5.32

شراء 5.29

يورو / شيكل

بيع 4.01

شراء 3.98

رغم قرار مجلس الأمن.. هل تجتاح إسرائيل رفح؟

%69

%26

%5

(مجموع المصوتين 97)

القدس حالة الطقس