رياضة

السّبت 10 ديسمبر 2022 11:10 مساءً - بتوقيت القدس

كأس العالم يثير شغف سكان غزة رغم المشاكل الصعبة التي يعانون منها

غزة-  (شينخوا)- ما أن انطلقت صافرة نهاية المباراة بين منتخبي المغرب والبرتغال في الدور ربع النهائي لمونديال قطر 2022 سادت أجواء الاحتفالات في قطاع غزة الذي يقطنه أكثر من مليوني نسمة.


وخرج مئات الشبان إلى الشوارع العامة يحملون الأعلام المغربية والفلسطينية وقام بعضهم بإطلاق الألعاب النارية في الهواء وتوزيع الحلوى على المارة فرحا بتأهل الدولة العربية إلى الدور القادم لأول مرة في التاريخ.


وتمثل الأجواء شغف سكان القطاع بكأس العالم لكرة القدم الذي يقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط رغم الظروف المعيشية القاسية التي يعيشونها بفعل الحصار الإسرائيلي المشدد المفروض منذ 15 عاما ما أثر على كافة مناحي الحياة.


وعادة ما يتوجه مئات الفلسطينيين يوميا إلى صالة "سعد صايل" الرياضية غرب مدينة غزة لحضور ومتابعة المباريات التي تبث بشكل مجاني على شاشة عرض كبيرة وضعت على ارتفاع في وسط القاعة.


ويعد الأربعيني عمر بعلوشة من أوائل الحاضرين إلى الصالة الرياضية ليتمكن من الحصول على مقعد أمامي يمكنه من الاستمتاع بمشاهدة المباراة بشكل مريح ويشعره بأنه يتواجد على مدرجات الملعب.


ويقول بعلوشة وهو أب لستة أطفال لوكالة أنباء ((شينخوا)) بينما الابتسامة تعلو وجهه أن "حضور المباريات داخل الصالة في ظل الأجواء الحماسية للجماهير تشعرك بأنك متواجد في أرض الملعب في قطر".


ويشكو بعلوشة من عدم استطاعته حضور المباريات في بيته بسبب الانقطاع المتكرر للكهرباء، بالإضافة إلى ارتفاع رسوم القنوات الرياضية، ما يدفع السكان إلى الذهاب للمقاهي والصالات العامة لمشاهدة المباريات.


ولم تكن نهائيات كأس العالم الحالية قريبة من الناس في قطاع غزة أبدا لأن الحصار الإسرائيلي المفروض منذ عام 2007 جعل الذهاب إلى قطر للمشاركة في كأس العالم أمرا مستبعدا بالنسبة لمعظم سكان القطاع.


لكن مشاهدة المباريات تمثل متعة نادرا ما تأتي ويقدرها كثير من سكان غزة بحسب بعلوشة، مشيرا إلى أن متابعة المباراة تساعد السكان على نسيان "حياتهم الصعبة داخل القطاع وقد أثبت شغف الجماهير حبهم للحياة والتطلع لمستقبل أفضل".


وتفرض إسرائيل حصارا مشددا على قطاع غزة منذ 15 عاما، وشنت إسرائيل 5 عمليات عسكرية واسعة النطاق أخرها في أغسطس الماضي تسببت في تدمير مئات المنازل السكنية ودمار هائل بالبني التحتية.


بموازة ذلك استطاع أبو محمد الجعل الخروج عن المألوف عبر وضع تليفزيونه الخاص أمام منزله وسط مدينة غزة لكي يتمكن جيرانه وأقاربه من مشاهدة المباريات في ظل عدم مقدرتهم الاقتصادية من التوجه إلى المقاهي الخاصة.


ويقول الجعل: "هناك الكثير من الناس لا يستطيعون دفع رسوم المقاهي أو حتى دفع تكاليف المواصلات للوصول إلى الصالات العامة التي تبث المباريات ولذلك خطرت لي فكرة خلق أجواء سعيدة في المنطقة".


وأضاف الجعل (62 عاما) أن "تجمع الأفراد أمام شاشة التلفاز لمشاهدة المباريات يوميا يمكنه أن ينسيهم مشاكلهم اليومية التي تتمثل بانقطاع الكهرباء أو ارتفاع أسعار المواد الغذائية والوقود وتفاصيل أخرى مرهقة".


وأشار الجعل بينما يتجمع حوله العشرات من الأطفال والفتية وكبار السن إلى أن "الحديث خلال ساعات النهار والليل تكون على كأس العالم واللقطات المضحكة فيه وتوقع الفرق التي قد تأخذ الكأس".


ويحذر مراقبون ومختصون فلسطينيون من التداعيات الخطيرة لاستمرار الحصار الإسرائيلي على القطاع على الواقع الإنساني والاقتصادي والاجتماعي والصحي، ما يؤدي لارتفاع نسب البطالة والفقر وانعدام الأمن الغذائي إلى نسب غير مسبوقة.


وبحسب مؤسسات فلسطينية تنشط في غزة، يحتاج 85 % من سكان القطاع، إلى مساعدات، فيما يعاني 64 % من السكان من انعدام الأمن الغذائي، بينما تبلغ نسبة البطالة في صفوفهم نحو 70 %.


أما الطفل محمد بكر (12 عاما) من مخيم الشاطئ للاجئين الفلسطينيين غرب مدينة غزة، يتمتع هو الأخر بمشاهدة مباريات كأس العالم ويقوم في اليوم التالي بإعادة تمثيلها مع أصدقائه في شوارع المخيم الضيقة.


ويقول بكر الذي يطلق على نفسه اسم "رونالدو في إشارة إلى اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو"، "نلعب كرة القدم ونقلد اللاعبين المفضلين لنا ونشاهدهم عبر شاشة التليفزيون ونحلم في يوم من الأيام أن نصبح لاعبين مشهورين مثلهم".


ويتابع بكر "رغم أننا نعيش في ظروف قاسية هنا في قطاع غزة بفعل الحروب والحصار والوضع الاقتصادي الصعب، إلا أننا يجب أن نجد السعادة والحلم بمستقبل أفضل كلما أمكن ذلك".

دلالات

شارك برأيك

كأس العالم يثير شغف سكان غزة رغم المشاكل الصعبة التي يعانون منها

المزيد في رياضة

أسعار العملات

الجمعة 24 مايو 2024 9:12 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.68

شراء 3.67

دينار / شيكل

بيع 5.19

شراء 5.17

يورو / شيكل

بيع 3.98

شراء 3.95

بعد سبعة أشهر، هل اقتربت إسرائيل من القضاء على حماس؟

%9

%91

(مجموع المصوتين 139)

القدس حالة الطقس