أقلام وأراء

الجمعة 21 يونيو 2024 10:35 صباحًا - بتوقيت القدس

"على شرفة حيفا" لحسن عبادي

تلخيص

حسن عبادي المُثقف الإنسان، المحامي الخلوق، وشرفتهِ الحيفاويّة التي هي شرفتنا، شرفة الكثيرين الذين أطلوا بأعمالهم منها على حيفا، وكان يحرص على مشاركتهم تلك اللقطة، فحضنوا لحظة تساوي العمر بعين كاميرا لها وقعها واحتفاؤها، ولها معناها الخالد في تجليات الوقت، وقد كنت أحد المحظوظين، وربما من أوائل الذين أطلت أعمالهم من شرفة حسن عبادي الحيفاويّة، إذ تعرفت عليه صوتًا قبل أن نلتقي بعد سنوات، وكان اللقاء زاخرًا في مخيم الدهيشة وعلى هامش أمسية ثقافية قبل نحو عامين استضافتها مؤسسة "إبداع".


خلال أيام العيد تشرفت بمرافقة كتاب "على شرفة حيفا" لكاتبه المحامي حسن عبادي، وهو عبارة عن مجموعة قصصية قصيرة في أغلبها، لها معنىً وعمقٌ خاص، لأنها برائحة البلاد الندية قبل أن يستوطن فيها الاغتراب، ولها موسيقى أهازيج الجدات في تعاويذ الصباح وفي مواسم الحصاد، وهي مثيرة في اتساع ذاكرتها حاملة هيبة ما كان، فأعادتني إلى البلاد، إلى القرى والمدن، وما بقي من حجارتنا فيها، وما يعيش معنا من أمثال وحكم ومن مرويات يومية، ومن طقس مهيب في تجليات الزمن الماضي المنبعث والمتجدد كل حين.


أبدع عبادي في رصد الذكريات، وشكلت قصصه نصاً حياً ذا دلالة ومعنى، إذ إنه استطاع أن يُقيم قصصه بسردية فيها ما يميزها من عناصر أطاعته، ولغة شكَّلت الحكايات بمعانٍ خاصة وبسلاسة حرف أطبق على المعنى، فلم يدعه يهرب منه، أو يفلت إلى جهة تغاير مقاصد النص، بل ربطت المعنى بأصل الكلام في تضاريس بلادنا وتراثنا وحكايات ماضينا المشرق، وعلى هذا النحو جاءت قصص حسن عبادي لتقول: إن البلاد وأهلها بخير، فلا يزالون يحفظون الوصايا كما يحفظون الأسماء.


حسن عبادي صاحب خط ثقافي تميز بطابعه المهم في علاقته مع الأسرى في معتقلات الاحتلال، وأدب السجون، وعبّر عن نافذته المرتبطة بأعمال الأسرى، كما عبرت شرفته وطوت مسافات شاقة، بين كاتب وكتاب، وكان متنفساً خلف القضبان، كما أطلق على مبادرته في العام ٢٠١٩، حيث انصبت مبادرته تلك على إدخال الكتب إلى الأسرى، كما عمل على إيصال ما يكتبه الأسرى من أدب إلى الجهات المعنية، مثل بعض دور النشر التي ساهمت في نشر أعمال الأسرى الكتّاب القابعين خلف قضبان سجون الاحتلال، وإلى بعض الصحف التي تنشر نصوصهم وكل ما يكتبون.


"على شرفة حيفا" أكثر من مجموعة قصصية، فهي ذاكرة لكل كاتب حضنت شرفة عبادي الحيفاوية كتابه، وهي حكايا من أصل البلاد وأهلها وناسها، وهي مزيج من الفكاهة من جهة، ومن جهة أخرى الألم الذي استوطن حكايات البلاد منذ زمن الهجرة وما قبلها وما بعدها.


"على شرفة حيفا"، قصص من وحي التراث الفلسطيني، ومن وحي حياة الأجداد والجدات، إذ أنها تحمل بقايانا الرافضة للهجرة والرحيل، الباقية في حيفا ويافا وفي كل قرية وكل بلدة، وقد جاءت لتعبر هذا الزمن الوغد، حيث الاحتلال يواصل حربه في غزة، وبطشه في كل قرية ومدينة.


هنيئًا لنا ولك حسن عبادي على هذا الإصدار المهم، وهذا الكتاب القادم من حيفا، يحمل صوت البلاد ونشيدها.


"على شرفة حيفا" أكثر من مجموعة قصصية، فهي ذاكرة لكل كاتب حضنت شرفة عبادي الحيفاوية كتابه، وهي حكايا من أصل البلاد وأهلها وناسها.

دلالات

شارك برأيك

"على شرفة حيفا" لحسن عبادي

المزيد في أقلام وأراء

الاغتيالات لا تغير مجرى الحرب

حديث القدس

الإسرائيليون فشلوا ولم يُهزموا بعد الفلسطينيون صمدوا ولم ينتصروا بعد

حمادة فراعنة

وكثيرٌ من السؤالِ اشتياقٌ

تركي الدخيل

الاسترخاء ... شفاء

أفنان نظير دروزه

الحجر محله قنطار

فواز عقل

ترجّل الأديب الخلوق

إبراهيم فوزي عودة

تأملات--المحبة.. تلك الجوهرة الضائعة

جابر سعادة / عابود

تسكين الألم

أشخين ديمرجيان

التحديات أمام تصعيد العدوان.. وضرورة الحفاظ على شعبنا ووحدة شقي الوطن

مروان اميل طوباسي

الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية وآفاق العدالة للشعب الفلسطيني

فادي أبو بكر

إسرائيل تتحول سريعاً إلى الفاشية

رمزي عودة

مجزرة خانيونس إمعان في حرب الإبادة

بهاء رحال

كبار الصحافيين... كبار الروائيين

سمير عطا الله

مقترح لرئيس حكومة التكنوقراط

دلال صائب عريقات

جرائم حرب ..ابادة جماعية ..تطهير عرقي

حديث القدس

سجالات واختلافات على الساحة الفلسطينية.. ما البديل؟

أحمد صيام

التحويلات الطبية.. بين الشفافية وتوطين الخدمات

د.عقل أبو قرع

عبقريّة ابن غفير تُعلن الحرب على مُعزّز عبيّات

وليد الهودلي

"الملك السعيد" وبدر الدين لؤلؤ

بكر أبوبكر

الفلسطينيون أفضل شعوب الارض في الدفاع عن وطنهم

حديث القدس

أسعار العملات

السّبت 13 يوليو 2024 11:19 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.61

شراء 3.6

يورو / شيكل

بيع 3.95

شراء 3.9

دينار / شيكل

بيع 5.1

شراء 5.05

قرار تجنيد الحريديم.. هل يطيح بحكومة نتنياهو؟

%16

%84

(مجموع المصوتين 62)