أقلام وأراء

الخميس 30 مايو 2024 10:20 صباحًا - بتوقيت القدس

رهان فلسطينيي على الأردن

تلخيص

يوم الجمعة 24 آيار/ مايو 2024، أصدرت محكمة العدل الدولية بناء على طلب من جنوب أفريقيا أمراً قضائياً ملزماً بوقف الهجمات العسكرية التي تستهدف منطقة رفح، وفتح المعابر لإدخال المساعدات الإغاثية والعلاجية والغذائية، وكان الرد الإسرائيلي المتطرف الوقح قصف مخيم للنازحين في رفح، جريمة فاقعة مكتملة الأركان والمشاهد، مجزرة شملت العديد من الأحياء بما فيها مدارس إيواء النازحين، وعيادة تل السلطان وحتى المستشفى الأندونيسي في رفح لم يسلم من القصف، وارتقى في حصيلة جرائم الإبادة الجماعية المقصودة منذ 7 تشرين أول أكتوبر 2023، أكثر من 36 الف شهيد وأكثر من ثمانين ألف إصابة، مع تدمير مُركز للقضاء على المنظومة الصحية بأكملها عبر إستهداف المستشفيات والمراكز الصحية، وتدمير المنظومة التعليمية عبر تدمير المدارس والجامعات، واستهداف المزارع والبيارات، والبيوت والشوارع، لخلاصة تسعى لها المستعمرة مفادها جعل قطاع غزة غير مؤهل للسكن والحياة، ودفع الفلسطينيين نحو اللجوء والهجرة والرحيل الطوعي الإجباري كما حصل عام 1948، بهدف الاخلال بالحضور والبقاء والصمود الشعبي السكاني الديمغرافي لأهل فلسطين في وطنهم.

د.عامر سليمان أبو شريفة، أخصائي إدارة المستشفيات والإدارة الصحية، وجه نداء ومناشدة من شمال قطاع غزة، لرأس الدولة الأردنية، جلالة الملك، قال فيها:


"نتقدم بالشكر والتقدير والامتنان لطاقم العاملين في المستشفى الميدانى الأردني في شمال غزة على جهدهم المبذول في خدمة أهالي شمال غزة من المرضى والجرحى والمصابين، شمال غزة لم يتبقى فيه أي مستشفى صالح للعمل نتيجة تدمير الاحتلال الإسرائيلي.


لذا نأمل من جلالة الملك عبدالله بن الحسين حفظه الله أن يصدر تعليماته لتطوير خدمات الطوارئ والجراحة والعظام في المستشفى الميداني في شمال غزة، وذلك بزيادة عدد أخصائيي الجراحة وزيادة عدد أخصائيي العظام، وتوفير أخصائيي أوعية دموية وجراحة مخ وأعصاب، وتطوير غرفة العمليات الموجودة وإضافة غرفة عمليات أخرى، وزيادة عدد القوى العاملة في الأشعة والمختبر والتمريض والصيدلة، وذلك لسد جزء من الفراغ الصحي الذي أحدثه الاحتلال في هذه الحرب.


لذا نأمل من جلالتكم الاهتمام بمناشدتنا وتلبيتها".


نتنباهى كأردنيين بهذا الانحياز الرسمي والشعبي للشعب الفلسطيني، ونفتخر بالتقدير الفلسطيني للجهد المقدم للفلسطينيين في قطاع غزة، عبر الجهات الأردنية:


1- الدور السياسي والدبلوماسي من قبل جلالة الملك ووزير الخارجية.


2- القوات المسلحة وخدماتها الطبية عبر المستشفيات الأربعة في قطاع غزة والضفة الفلسطينية.


3- الهيئة الخيرية الهاشمية الأردنية، عبر 99 إنزالاً نفذتها القوات المسلحة و 254 إنزالاً تمت بالتعاون مع دول شقيقة وصديقة، وعبر 1717 شاحنة عبر قوافل المساعدات البرية.


4- الاحتجاجات والمظاهرات والاعتصامات الجماهيرية في عمان وسائر المحافظات الأردنية تعبيراً عن التضامن والإسناد لشعبنا الفلسطيني، ورفضنا لسلوك المستعمرة وجرائمها العدوانية.


5- صلوات الغائب والدعوات عبر المساجد والكنائس ودور العبادة.


لا شك أن نداء ومناشدة الدكتور عامر سليمان أبو شريفة ستجد استجابتها لدى صانع القرار في بلدنا من قبل رأس الدولة جلالة الملك، ولدى الخدمات الطبية الملكية الأردنية، الراقية والمتحفزة.


نتنباهى كأردنيين بهذا الانحياز الرسمي والشعبي للشعب الفلسطيني، ونفتخر بالتقدير الفلسطيني للجهد المقدم للفلسطينيين في قطاع غزة، عبر الجهات الأردنية

دلالات

شارك برأيك

رهان فلسطينيي على الأردن

المزيد في أقلام وأراء

يوم اللاجئ العالمي ... محطة لاعادة بناء الحياة

حديث القدس

خطة بايدن وبعض الحقائق الصعبة بشأن غزة

سلام فياض

الفائدة وسوق الائتمان غير الرسمي

جواد العناني

المهاجرون جعلوا أميركا عظيمة

جيمس زغبي

"على شرفة حيفا" لحسن عبادي

بهاء رحال

تشومسكي وسلالته

سوسن الابطح

غزة بدأت "الطوفان" فهل يكون "الحسم" من جنوب لبنان؟

وسام رفيدي

نتنياهو وغانتس وكابينت الحرب

نبيل عمرو

خطة بايدن وبعض الحقائق الصعبة بشأن غزة

بقلم: سلام فياض

العيد قادم يا غزة !!

حديث القدس

معادلة: دهاليز ومتاهات.. لن تستطيعوا محو الطفولة من غزة

حمدي فراج

قراءة في تفاعل الشارع العربي مع الحرب على غزة

أحمد العطاونة

الجبهة الشمالية.. الرد والرد على الرد

راسم عبيدات

.. عيدٌ.. بأيّ حالٍ عُدتَ يا عيدُ؟

بهاء رحال

شرق الكتابة ونقد الصهيونية

محمود بركة

دبلوماسية الحرب الأميركية

يحيى قاعود

نتنياهو بعد غانتس وفُرص البقاء!

محمد هلسة - القدس المحتلة

الولايات المتحدة "الوسيط المنحاز" ضد حماس

داود سليمان

تتعمق مأساة حزيران في ذكراها الـ75

سري القدوة

متى يكون العيد..؟

سمير عزت غيث

أسعار العملات

الأربعاء 19 يونيو 2024 7:40 مساءً

دولار / شيكل

بيع 3.71

شراء 3.7

دينار / شيكل

بيع 5.23

شراء 5.2

يورو / شيكل

بيع 3.99

شراء 3.97

بعد سبعة أشهر، هل اقتربت إسرائيل من القضاء على حماس؟

%16

%84

(مجموع المصوتين 441)