أقلام وأراء

الثّلاثاء 23 أبريل 2024 9:16 صباحًا - بتوقيت القدس

٢٠٠ يوم على أطول عدوان ضد قطاع غزة

تلخيص

يدخل العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة اليوم يومه ال ٢٠٠ وهو أطول وأكبر عدوان على القطاع منذ احتلاله في العام ١٩٦٧ ..


بعد هذه الفترة الزمنية الطويلة نسبيا لا بد من طرح العديد من التساؤلات حول مصير قطاع غزة بعد الحرب ، وهل حققت إسرائيل اهدافها التي لطالما كررتها منذ بداية العدوان التي اعتبرتها انها محسومة مسبقا ، لكن المعطيات على ارض الواقع تشير إلى عكس ذلك تماما ، فاسرائيل لم تحقق الهدف الاول المعلن بالقضاء على المقاومة وحركة حماس ومحو وجودها من قطاع غزة ، ولم تنجح بتحرير المحتجزين ..


ان المتتبع لهذه الاهداف التي اشار اليها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في بداية الحرب وعاد لتكرارها مرات ومرات مع اضافة هدف منع القدرات الصاروخية لحركة حماس وايقاف اطلاق الصواريخ نحو مستوطنات الجنوب ، يدرك جيدا انها اهداف صورية تتداولها اسرائيل امام الرأي العام العالمي لتلميع صورتها على اعتبار انها تسعى للقضاء على حماس التي تعتبرها ارهابية ، اضافة لاستعادة رهائنها ، لتضرب على وترين ، أولهما ذكي ودبلوماسي لتجد المساندة من العديد من الأنظمة والحكومات التي تعتبر كل ما هو فلسطيني بمثابة ارهاب ، وانساني لتحصل على التعاطف بشأن مسألة عودة المحتجزين ، لكن حقيقة ما تقوم به إسرائيل في قطاع يتخطى هذه الاهداف إلى ما ابعد منها ، فجوهر العدوان هو القضاء على معالم الحياة للشعب الفلسطيني في غزة وتدمير البنية التحتية وتهجير الغزيين إلى سيناء بالإكراه نظرا لاستمرار العدوان الذي لم يرحم النساء والأطفال والشيوخ وقتل الالاف منهم ، في الوقت الذي اصيب فيه عشرات الالاف ولازال المئات تحت الأنقاض ،وسط تكشف المزيد من المقابر الجماعية واستمرار الطيران الاسرائيلي بقصف المنازل والمدنيين ليتسبب بمجازر دموية يومية …


توالت الخطابات والتهديدات ولم تحقق حكومة بنيامين نتانياهو اي هدف ولو جزئي ولم تحقق النصر الذي تبحث عنه ، وتراجع سقف الطموحات الاسرائيلية لتذهب اسرائيل إلى مطلب تغيير السلطة الحاكمة في القطاع وابعاد حماس عنها ، في اشارة واضحة للهزيمة حسب صحيفة واشنطن بوست التي اعتبرت اسرائيل بعيدة عن هزيمة حركة حماس نقلا عن مصادر اميركية وكثير من قادة الجيش وقادة المعارضة الذين يطالبون حكومة نتانياهو بالتنحي والاستقالة..


اما ما يخص مستقبل غزة بعد الحرب فهو موضوع معقد وشائك تتداخل فيه المؤامرات على القطاع ، حيث ان هناك العديد من الاهداف المعلنة وأخرى غير معلنة تستهدف مستقبل القطاع ومنع اهالي غزة من تقرير مصيرهم ويرتبط هذا الجانب كثيرا بمسألة اعادة الإعمار التي قد تستغرق سنوات ..


تقول الصحف الاسرائيلية انه من العسير رؤية طريق واضح لنصر عسكري اسرائيلي حاسم نظرا لبنية حماس المتطورة خصوصا قوتها العسكرية وأنفاقها المحكمة التي فاجأت اسرائيل ، ولذلك يطالب عدد كبير من المسؤولين حوّل العالم بضرورة اللجوء للحل الدبلوماسي لاستعادة الاسرى اعتقادا منهم ان هدف استعادة الاسرى بالقوة وتحت الضغط العسكري وتدمير حماس صعب المنال وسيكلف الجانب الإسرائيلي حياة اسراه ورهائنه ..


لقد خسرت اسرائيل كثيرا وعلى مختلف الأصعدة سواء بعدد قتلاها المرتفع او الفاتورة الباهظة التي يتوجب دفعها جراء اخلاء الاف المستوطنين من الشمال والجنوب على حد سواء والنفقات التي يجب دفعها لتعويضهم ، والهزات التي يتلقاها الاقتصاد الإسرائيلي يوميا ، واذا ما أضفنا لذلك المشاكل السياسية التي تعصف بالحكومة الاسرائيلية والانقسام السياسي الحاد في الرأي العام بين خيار تكثيف القصف وتوسيع دائرة العدوان وبين خيار التفاوض مع حماس من اجل اطلاق سراح المحتجزين ، اضافة لخسارة كبيرة على مستوى الرأي العام العالمي المنزعج من قسوة العدوان والمجازر التي يرتكبها الاحتلال وانتقاد السياسة الاسرائيلية، فانه رغم كل ذلك إلا ان العدوان الاسرائيلي سيتواصل حسب تصريحات رئيس هيئة اركان الجيش الذي وضع خطة مهاجمة رفح بعد أسبوعين إلى ثلاثة لحين اجلاء عدد كبير من المواطنين ، وحسب تقديرات صحيفة وول ستريت جورنال الاميركية فان هذه الحرب قد تستمر لستة اسابيع الأمر الذي يعني ان الحرب قد تتواصل لشهر تموز القادم ..


يتضح حجم الردود الاسرائيلية التي تنطلق بدافع الانتقام فقط من الشعب الفلسطيني ومواصلة العدوان ردا على الفشل الاستخباراتي والسياسي الكبير الذي وقعت فيه اسرائيل ، ولتعويض الاخفاقات فان السبيل الوحيد لذلك هو مزيد من مجازر القتل وسفك الدماء في مسعى لتركيع شعب فلسطين الذي قرر ان لا يركع رغم الحصار والدمار والقتل والتجويع.

دلالات

شارك برأيك

٢٠٠ يوم على أطول عدوان ضد قطاع غزة

المزيد في أقلام وأراء

آيزنكوت ..أين كنت ؟

حديث القدس

رهان فلسطينيي على الأردن

حمادة فراعنة

المكالمة الأخيرة

سمير عطا الله

خيام هولوكوست فلسطينية ‏ من يوقف شهوة القتل وجنون المحتل؟

سماح خليفة

الذكرى الرابعة والأربعين لوفاة سماحة الشيخ محمد علي الجعبري

عماد البشتاوي

لا تحمِّلوا غزة ومقاومتها أكثر من طاقتهم

إبراهيم ابراش

تأملات من الأرض المقدسة: بصيص من الأمل

سامي اليوسف

بانتهاء الشهر الثامن من حرب الإبادة.. "إنجازاتهم" وإنجازات شعبنا

وسام رفيدي

إضاءة

سمير عزت غيث

الملتقى العربي للإعلام في عمّان.. حرب الرواية وتحديات الرقمنة

بقلم : محمد أبو خضير

مقترح حول التوجيهي لطلبة غزة هذا العام

جهاد الشويخ، أستاذ التربية في جامعة بيرزيت

نتانياهو يلهث خلف الانتصار الوهمي

حديث القدس

الشراكة الأميركية مع المستعمرة

حمادة فراعنة

عدالة دولية... مع وقف التنفيذ

حسن أبو طالب

الحكومة والاعتماد على الذات.. بين الشعار والواقع

عقل صلاح

٢٣٦ يومًا ولم تتوقف الحرب

بهاء رحال

حادثة معبر رفح.. الدلالات القانونية وتبعاتها السياسية

محمود الحنفي

"الديمقراطيون".. وأصوات المهاجرين

جيمس زغبي

إسرائيل تقتل الاسرى بشكل ممنهج

حديث القدس

خواجا نتنياهو.. رصيدك قد نفد

حمدي فراج

أسعار العملات

الخميس 30 مايو 2024 10:43 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.73

شراء 3.71

دينار / شيكل

بيع 5.29

شراء 5.26

يورو / شيكل

بيع 4.05

شراء 4.0

بعد سبعة أشهر، هل اقتربت إسرائيل من القضاء على حماس؟

%10

%90

(مجموع المصوتين 217)

القدس حالة الطقس