فلسطين

الإثنين 26 فبراير 2024 10:48 مساءً - بتوقيت القدس

مقاتلو حماس استخدموا مئات الشرائح الإسرائيلية ليلة 7 أكتوبر

رام الله - "القدس" دوت كوم

رغم مرور أكثر من 143 يوما على هجوم "طوفان الأقصى" الذي شنته حركة حماس على مواقع عسكرية وبلدات إسرائيلية في محيط قطاع غزة المحاصر، في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، لا يزال حجم الإخفاق الاستخباراتي الإسرائيلي يتكشف مع الكشف عن مزيد من الإشارات التي ظلت تتلقاها الأجهزة الأمنية حتى اللحظات الأخيرة عشية الهجوم، ورغم ذلك لم يتم اتخاذ إجراءات كافية لإحباط الهجوم.


وآخر ما تم الكشف عنه في هذا الشأن، اليوم الإثنين، المؤشرات التي رصدها جهاز الأمن الإسرائيلي العام (الشاباك) والتي تتمثل بتفعيل العشرات من شراح الهاتف (بطاقات "سيم") الإسرائيلية في قطاع غزة، والمعلومات التي وصلت إلى جهاز استخباراتي آخر حول "تحركات غير عادية لجهات في قطاع غزة".


وبحسب هيئة البث الإسرائيلية ("كان 11")، فإنه في ساعات مساء الجمعة 6 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، تلقت المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تحذيرات من الشاباك على تفعيل عشرات الشرائح الهاتفية الإسرائيلية في قطاع غزة، ولم تحدد القناة ساعة تلقي هذه المعلومات لكنها ذكرت أن ذلك تم "قبل منتصف الليل بساعات".


وأفادت القناة بأنه بعد تلقي المعلومات من الشاباك، المحادثة الأولى التي جرت حول هذه المسألة كانت بين الضابط المسؤول عن الاستخبارات العسكرية القيادة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي، والذي أشارت إليه بالحرف "أ" وبين قائد المنطقة الجنوبية للجيش، يارون فينكلمان. وبحسب التقرير فإن فينكلمان قطع إجازته في الشمال وذهب على الفور إلى مقر القيادة الجنوبية.


رصدت أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية قبيل فجر يوم 7 تشرين الأول/أكتوبر الماضي، استخدام مقاتلي حماس شرائح "سيم" إسرائيلية في مئات الهواتف المحمولة في قطاع غزة، حسبما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أمس الإثنين.


وقال مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إن نتنياهو علم أمس فقط برصد استخدام مقاتلي حماس لشرائح سيم إسرائيلية.


واعتبر استخدام هذا العدد الكبير من شرائح "سيم" أنه دليل على استعدادات غير مألوفة، وأدت إلى إجراء مداولات ليلية في جهاز الأمن الإسرائيلي، قبل انطلاق هجوم "طوفان الأقصى"، صباح اليوم نفسه.


ووفقا للتقارير، لم يول جهاز الأمن أهمية كبيرة وسادت تقديرات، خلال المداولات، أن الحديث يدور عن تدريب تنفذه حماس، أو أن الحركة تستعد لمحاولة أسر عدد قليل من الإسرائيليين.


بدوره، نفى الجيش الإسرائيلي والشاباك، في بيان مشترك، "ما تم تداوله حول 1000 شريحة (سيم) إسرائيلية تم تشغيلها بشكل متزامن" عشية السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ووصف البيان التقارير الواردة بهذا الشأن بأنها "كاذبة وبعيدة عن الواقع"، فيما أكد الجيش والشاباك أنه عشية السابع من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي "تم رصد مؤشرات أجريت بشأنها تقييمات وبناء على ذلك تم اتخاذ قرارات عملياتية".


وعن رصد الشرائح، جاء في بيان الجيش والشاباك أنه "وردت مجموعة من المعلومات والتي تضمنت، من بين أمور أخرى، تشغيل العشرات من الشرائح، والتي تم تشغيلها في مناسبات سابقة، وبناء على ذلك تم استنفار المنظومة وتنفيذ إجراءات استخبارية وعملياتية في الميدان".


وأضاف أن هذه المؤشرات التحذيرية مرتبطة بـ"مجموعة متنوعة من الأدوات والقدرات، بما في ذلك الأدوات التكنولوجية التي لا يمكن تحديد طريقة عملها"، مشددا على أنه "سيتم التحقيق في جميع الأحداث والمعلومات المتعلقة في تلك الليلة كجزء من التحقيقات التي يجريها الشاباك والجيش الإسرائيلي".


وتلقى جهاز الأمن إنذارات حول هجوم محتمل ستنفذه حماس، في 6 تشرين الأول/أكتوبر، لكنه لم يتوقع هجوما كبيرا، حسب موقع صحيفة "هآرتس" الإلكتروني. ووردت هذه المعلومات من عدة مصادر رصدت استعدادات غير مألوفة لمقاتلي حماس داخل القطاع.


وعقدت مداولات مرتين، مساء 6 أكتوبر، وكانت المداولات الأولى هاتفية وجرت قبيل منتصف الليل، وشارك فيها مسؤولون في الشاباك وشعبة الاستخبارات العسكرية ورئيس شعبة العمليات في الجيش، عوديد بسيوك، وقائد المنطقة الجنوبية للجيش، يارون فينكلمان، وعدد من كبار الضباط. وتم إطلاع رئيس أركان الجيش، هيرتسي هليفي، على المعلومات الواردة. وفي المداولات الثانية، عند الثالثة من صباح 7 أكتوبر، جرت بمشاركة رئيس الشاباك، رونين بار.


وساد الاعتقاد في الشاباك وشعبة الاستخبارات العسكرية أنه التطورات التي رصدت هي تدريب ولم تتم التوصية برفع حالة الاستنفار، وهكذا كانت التقديرات في كلتا المداولات.


وأفاد موقع "واينت" الإلكتروني بأن هذه المعلومات كانت معروفة لديه، لكن الرقابة العسكرية الإسرائيلية رفضت لفترة طويلة النشر عنها.


وعقب المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي معتبرا أنه "سيجري التحقيق بشكل معمق في أحداث الليلة التي سبقت 7 أكتوبر"، وأن "التحقيق سيكون كاملا وسيقدم بشفافية إلى الجمهور". حماس استخدموا مئات شرائح سيم إسرائيلية ليلة 7 أكتوبر


دلالات

شارك برأيك

مقاتلو حماس استخدموا مئات الشرائح الإسرائيلية ليلة 7 أكتوبر

المزيد في فلسطين

أسعار العملات

الأربعاء 17 أبريل 2024 10:24 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.77

شراء 3.75

دينار / شيكل

بيع 5.31

شراء 5.28

يورو / شيكل

بيع 4.0

شراء 3.95

رغم قرار مجلس الأمن.. هل تجتاح إسرائيل رفح؟

%70

%25

%5

(مجموع المصوتين 113)

القدس حالة الطقس