فلسطين

الثّلاثاء 27 فبراير 2024 10:11 صباحًا - بتوقيت القدس

محدث:: معتقلو سجن "عتصيون" و"مجيدو" يعيشون أوضاعاً كارثية

رام الله- "القدس" دوت كوم

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن المعتقلين في سجن "عتصيون" يعانون أوضاعا كارثية للغاية.


وأشارت الهيئة، في بيان لها، اليوم الثلاثاء، إلى أنه وفقا لزيارة طاقمها القانوني، فإن المعتقلين الذين يبلغ عددهم 111 معتقلا يعانون أوضاعا سيئة للغاية، إذ تداهم قوات القمع الغرف بشكل عشوائي وتُخرجهم منها وتفتشهم تفتيشا عاريا، إضافة إلى وجود حالات مرضية صعبة للغاية ولا يقدم لهم أي رعاية طبية أو علاج.


ونقلت عن معتقل قوله، أنه تعرض للضرب المبرح عند اعتقاله، ثم اقتادوه إلى "مستعمرة حلميش" شمال غرب رام الله، ومكث فيها لعدة ساعات تعرض خلالها للضرب والشتم بألفاظ نابية، ثم اقتادوه إلى مركز تحقيق "عتصيون".


وناشدت الهيئة كافة الجهات الدولية المختصة التدخل السريع لإنهاء معاناتهم، كما طالبت بالتدخل الفوري والعاجل لحماية المعتقلين داخل سجون الاحتلال.


يُشار إلى أنّ "مركز توقيف عتصيون" يقع في جنوب الضفة الغربية، وهو مقام على أراضي المواطنين شمال محافظة الخليل، ضمن تجمع مستعمرات "غوش عتصيون"، ويُدرج ضمن أسوأ مراكز التوقيف في العالم.


وفي بيان آخر، قالت هيئة الأسرى، "إن الظروف الحياتية التي يعيشها الأسرى في سجن مجيدو معقدة وتزداد سوءاً، في ظل تصاعد الهجمة العامة على الأسرى والأسيرات، حيث تستغل إدارة السجون كل الظروف والأحداث لتنفيذ أصوات المتطرفين الساسيين والعسكرين، الذين ينادوا بضرورة تحويل واقع الاسرى الى جحيم، وهو ما تحقق فعلياً".


وأوضحت الهيئة أن الأسرى ليس بحوزتهم ملابس سوى الملابس التي يتم منحهم إياها من قبل إدارة السجون، ولا تتوفر لديهم غيارات داخلية إلا التي يرتدونها منذ 3 شهور إذ يقومون بغسلها وارتدائها مجدداً بعد الانتظار طويلا حتى تجف، والأقسام والغرف مكتظة، حيث يوجد بالغرف 6 أبراش وعدد الأسرى 14 ينام معظمهم على الأرض، ويتزامن ذلك مع نقص في الأغطية والفرشات، ولا يسمح لهم بشرب المياه المعدنية أو مياه من ماكينة المياه وفقط يتم تعبئة الماء من صنبور المياه في الحمامات، والطعام سيء كماً ونوعاً، والتجويع تحول الى سياسة عقابية متعمدة، ولا يسمح لهم بحلق الشعر والذقن، بالإضافة إلى الإهمال الطبي وتجاوز الحالات المرضية وحرمانهم من الأدوية.


وبينت الهيئة أن هذه المعلومات نقلت من زيارة محامي الهيئة فواز شلودي للسجن أمس، وتمثل شهادة الأسيرين احمد حسين ( 20 عاماً ) من محافظة جنين والمعتقل منذ الثالث عشر من ديسمبر الماضي ولا زال موقوفاً، واحمد سعيد (25 عاماً ) من محافظة نابلس والمعتقل منذ 21 نيسان من العام 2023، كان قد اعتقل على قضية وحول لاحقاً للاعتقال الاداري، كلاهما تعرضا للضرب والتعذيب، وتم التعامل معهما بقسوة ووحشية.

دلالات

شارك برأيك

محدث:: معتقلو سجن "عتصيون" و"مجيدو" يعيشون أوضاعاً كارثية

المزيد في فلسطين

أسعار العملات

الأربعاء 17 أبريل 2024 10:24 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.77

شراء 3.75

دينار / شيكل

بيع 5.31

شراء 5.28

يورو / شيكل

بيع 4.0

شراء 3.95

رغم قرار مجلس الأمن.. هل تجتاح إسرائيل رفح؟

%70

%25

%5

(مجموع المصوتين 113)

القدس حالة الطقس