أقلام وأراء

السّبت 02 ديسمبر 2023 9:58 صباحًا - بتوقيت القدس

مروان البرغوثي قاسم مشترك أعظم

ما زال الوقت مبكرا لبحث مستقبل غزة السياسي ، على اعتبار ان الأولوية السياسية و الإنسانية والأخلاقية تتركز على وقف العدوان الهمجي من ناحية وبلسمة جراح مئات الاف الناس من ناحية أخرى . صحيح ان البوادر بدأت تظهر لصالح المقاومة ، لكن ينتظرنا بعض الوقت لنرى علمها يرفرف مكان العلم الإسرائيلي الذي ظل ماثلا دون رفرفة لأكثر من خمس عشرة سنة في حصار مشدد على شعب بين بوابتين الأولى إسرائيلية والثانية إسرائيلية عربية . لكن السياسيين بقيادة أميركا ، بدأوا ينفخون ويطبخون ، ويبدو ان التوصل الى مقترح واحد يجمعون عليه شيئا بعيد المنال ، فقد أرادت إسرائيل في البداية ان تبيد الشعب الغزي على اعتبار انهم مجرد حيوانات او وحوش بشرية ، وأنهم كلهم بدون استثناء، بمن فيهم أطفالهم ، حمساويون ، ومن هنا جاء اقتراح القنبلة الذرية ، وعندما اكتشفوا ان هذا ضرب من المستحيل ، عمدوا وعملوا على تهجيرهم الى مصر ، ثم الى الجنوب "الآمن" ، ثم الى ما نحن فيه اليوم ؛ لا إبادة ولا تهجير ، بل إعادة من نزحوا تحت ضغط القصف و القتل الى منازلهم .
ترفض إسرائيل عودة السلطة برئاسة "أبو مازن" لأنه لم يستنكر "الطوفان" ، ورفضت الدول العربية ان تحكم غزة كما رفضت فكرة قوات دولية ، المقاومة التي تستعد لرفع علمها، رفضت كل هذه السيناريوهات ، لكنها لن ترفض ان يتسلم مروان البرغوثي هذه المهمة المعقدة . على الأقل اسم مروان طرح في مفاوضات التبادل مقابل الجنرال الإسرائيلي الأسير لدى "القسام"، بالإضافة لسعادات والسيد و البرغوثي الحمساوي عبد الله وحامد وسلامة بالإضافة الى نحو أربعين اسيرا من أصحاب المؤبدات المؤبدة ، والأهم "ستة ابطال نفق جلبوع" ، مع هدنة لمدة شهر ، يبدو ذلك امرا صعبا، ولكن "كل هدنة ستكون صعبة" وفق الكاتب الإسرائيلي المخضرم ناحوم بارنيع ، وانا اضيف الى ما لم يستطع بارنيع قوله : كل هدنة صعبة على المهزومين، ووفق نابليون بونابرت : الويل للمغلوب اذا حضر الغالب . لن يكون صعبا تحرير مروان البرغوثي ، سواء في "صفقة الجنرال" او أي صفقة أخرى كصفقة "الكل مقابل الكل" التي اصبحنا نراها شعارا في مظاهرات الإسرائيليين من ذوي الاسرى ، فلماذا لا يقفز الى ذهن السياسيين اسم مروان كقاسم مشترك أعظم يقود الدفة في هذا اللج المتلاطم لمدة سنة او سنتين بحيث تجري انتخابات عامة في كل الأراضي الفلسطينية المحتلة مقدمة للدولة الفلسطينة المستقلة . سيبدو هذا حلما اكثر منه حقيقة ، رغم ان الدول العربية الوازنة تؤيد هذا المخرج ، السلطة ربما لا توافق على ذلك ، لكن حركة "فتح" التي ينتمي لها مروان كأحد ابرز قادتها التاريخيين مرصعا بأكثر من عشرين سنة اعتقال من اصل خمسة مؤبدات ، سيكون لها رأي مؤثر ، ناهيك انه سيعيد الى الحركة لحمتها ، مع ناصر القدوة ومحمد دحلان وكتائب شهداء الأقصى ، قد لا توافق الجهاد والشعبية على حل الدولتين، لكن اعتراضهما سيكون تحريريا على الورق .

دلالات

شارك برأيك

مروان البرغوثي قاسم مشترك أعظم

المزيد في أقلام وأراء

في موسكو يتجدد الحوار

حديث القدس

أمريكا تقنن تبرعاتها وتُقصي "الاونروا" وتجرعها السم تنقيطا

سامي مشعشع

مَن يقرر مستقبل وجغرافيا اليوم التالي للحرب؟

المحامي أحمد العبيدي

تصريحات بن غفير وسموتريتش.. ذخيرة سياسية وقانونية في أيدي الفلسطينيين

فادي أبو بكر

حرية الاختيار الفلسطيني

حمادة فراعنة

انصياع للمطلب الأمريكي أم استجابة لدعوة المقاومة؟

وسام رفيدي

ما بين طوفان الغفران وطوفان رمضان

حديث القدس

أكلنا الصبر من صبرنا

بهاء رحال

أمريكا والرئيس الفلسطيني القادم

عقل صلاح

كيف تبدو خريطة الأحزاب الإسرائيلية إذا جرت الانتخابات اليوم؟

فتحي أحمد

الجندي الأميركي : الحرية لفلسطين

حمادة فراعنة

جبهة عالمية تتشكل ضد الهيمنة الأمريكية والعنصرية "الإسرائيلية"

راسم عبيدات

غزة هاشم في عيون صقر بني هاشم وقِبلة صقور جيشنا الباسل

كريستين حنا نصر

سيبقى الأردن شامخاً

نادية إبراهيم القيسي

فلسطين تنقل كرة الشوط الأول إلى ملعب العالم

حديث القدس

"معادلة غزة" لم يعد عندها ما يبتزه "قصفها، تدميرها، وتجويعها"

حمدي فراج

لقاء موسكو وحيرة الفصائل؟

بكر أبو بكر

فتحي غبن ورسائل الفن المحارب

نصار يقين

خطة نتنياهو

حمادة فراعنة

الحاجة لإجماع وطني لمواجهة الإجماع الإسرائيلي على العدوان

طلال أبو ركبة

أسعار العملات

الخميس 29 فبراير 2024 12:09 مساءً

دولار / شيكل

بيع 3.63

شراء 3.6

دينار / شيكل

بيع 5.16

شراء 5.11

يورو / شيكل

بيع 3.96

شراء 3.86

هل يمكن أن تحقق العملية البرية الإسرائيلية في قطاع غزة أهدافها؟

%18

%74

%8

(مجموع المصوتين 123)

القدس حالة الطقس