عربي ودولي

الجمعة 29 سبتمبر 2023 4:52 مساءً - بتوقيت القدس

موقع: بايدن ونتنياهو اتفقا على إبقاء حل الدولتين حياً

واشنطن -"القدس" دوت كوم- سعيد عريقات

كشف موقع "آكسيوس" صباح الجمعة أن الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو اتفقا الأسبوع الماضي على أن "الصفقة الضخمة مع المملكة العربية السعودية يجب أن تقوم على مبدأ الحفاظ على احتمالات التوصل إلى اتفاق سلام إسرائيلي فلسطيني في المستقبل، حسبما ذكر مسؤول إسرائيلي ومصدر آخر اطلعوا  على الاجتماع، ولكن لا يزال يتعين العمل على التفاصيل" بحسب الموقع.


وتسعى إدارة بايدن إلى التوصل إلى صفقة ضخمة مع المملكة العربية السعودية وإسرائيل قبل أن تستحوذ الحملة الرئاسية لعام 2024 على أجندة بايدن.


وأوضح البيت الأبيض للحكومة الإسرائيلية أنه سيتعين عليها تقديم تنازلات كبيرة للفلسطينيين كجزء من صفقة مع المملكة العربية السعودية تتضمن التطبيع بين المملكة وإسرائيل.


وزعم وزير الخارجية توني بلينكن أن القادة السعوديين أخبروه أن القضية الفلسطينية ستلعب دورًا مركزيًا في أي اتفاق مستقبلي مع إسرائيل.


"وعقد مسؤول البيت الأبيض عن ملف الشرق الأوسط بريت ماكغورك وكبير مستشاري بايدن عاموس هوشستين اجتماعا تحضيريا مع مساعدي نتنياهو يوم الثلاثاء، 19 أيلول ،  في الليلة التي سبقت اجتماع الزعيمين، حسبما قال مسؤولان أميركيان وإسرائيليان" للموقع .


وسأل ماكغورك وهوشستين مساعدي نتنياهو عما سيقوله رئيس الوزراء لبايدن بشأن التنازلات التي يرغب في تقديمها للفلسطينيين كجزء من الصفقة الضخمة مع المملكة العربية السعودية.


ويزعم الموقع أنه وفقا للمسؤولين الأميركيين والإسرائيليين، امتنع مساعدو نتنياهو عن الخوض في التفاصيل وقالوا إن رئيس الوزراء سيتحدث عن الأمر على انفراد مع الرئيس، وبحسب الموقع، قال المسؤولون الأميركيون والإسرائيليون (فيما بعد) إنه عندما التقى بايدن ونتنياهو، ركز جزء كبير من اجتماعهما الذي استمر لمدة ساعة على العنصر الفلسطيني في الصفقة.


ولم يقدم بايدن لنتنياهو قائمة بمطالب تقديم تنازلات للفلسطينيين، لكنه أبلغ رئيس الوزراء أنه يريد من إسرائيل أن تتخذ خطوات من شأنها أن تبقي خيار حل الدولتين مع الفلسطينيين مفتوحا، وفقا لمسؤول إسرائيلي ومسؤول إسرائيلي، وأن نتنياهو وافق على فكرة اتخاذ خطوات لإبقاء الباب مفتوحا أمام اتفاق سلام مستقبلي مع الفلسطينيين.


يذكر أنه بعد لقائه مع بايدن الأسبوع الماضي في نيويورك، قال نتنياهو بشكل علني إن "الفلسطينيين عليهم أن يكونوا جزءا من الاتفاق بين الولايات المتحدة وإسرائيل والسعودية، لكن لا يجب أن يمتلكوا حق الاعتراض عليه".


وطالما ابتعد نتنياهو عن التعبير عن دعمه لفكرة حل الدولتين، وكان يتحدث بدلا من ذلك عن منح الفلسطينيين "سيادة محدودة" في الضفة الغربية، مع احتفاظ إسرائيل بالسيطرة على الجانب الأمني.


بدورها أكدت وزارة الخارجية الأميركية، الثلاثاء (26/9)، أن "المطالب السعودية والفلسطينية فيما يخص أي اتفاق نهائي بين المملكة وإسرائيل، شملت عنصرا فلسطينيا مهما، يجب أن يكون حاضرا في أي اتفاق تطبيع محتمل.


وأشار المتحدث باسم الوزارة، ماثيو ميلر، ردا على سؤال صحفي إلى أن "الرئيس الأميركي ووزير الخارجية قضيا وقتا مهما بالعمل على موضوع التطبيع" بين السعودية وإسرائيل.


وأضاف ميلر: "أحد الأشياء التي سمعناها في انخراطنا مع الفلسطينيين والتي أبلغناها نيابة عنهم إلى نظرائنا الإسرائيليين، هو أنه "يجب أن يكون هناك عنصر فلسطيني مهم في أي اتفاق نهائي".


وأضاف: "لقد أوضحت حكومة السعودية ذلك علناً وأوضحته لنا سراً.. ومن المؤكد أن هذه قضية مطروحة على الطاولة".


وجاءت تصريحات ميلر بالتزامن مع أول زيارة علنية إلى السعودية يقوم بها مسؤول إسرائيلي كبير، وهو وزير السياحة، حاييم كاتس، الذي زار الرياض للمشاركة بمؤتمر لمنظمة السياحة العالمية، التابعة للأمم المتحدة.

دلالات

شارك برأيك

موقع: بايدن ونتنياهو اتفقا على إبقاء حل الدولتين حياً

مدينة دالي - الولايات المتّحدة 🇺🇸

تقي أحد قبل 2 شهر

إنها مزحة وغباء تام أن نصدق ونثق في قدرة رئيس الوزراء الإسرائيلي على إبقاء حل الدولتين على قيد الحياة. والولايات المتحدة تعرف أن ذلك لن يحدث أبداً، والسعودية تعرف ذلك، والفلسطينيون يعرفون ذلك،

مدينة دالي - الولايات المتّحدة 🇺🇸

تقي أحد قبل 2 شهر

إنها مزحة وغباء تام أن نصدق ونثق في قدرة رئيس الوزراء الإسرائيلي على إبقاء حل الدولتين على قيد الحياة. والولايات المتحدة تعرف أن ذلك لن يحدث أبداً، والسعودية تعرف ذلك، والفلسطينيون يعرفون ذلك،

المزيد في عربي ودولي

أسعار العملات

الأربعاء 29 نوفمبر 2023 1:30 مساءً

دولار / شيكل

بيع 3.67

شراء 3.65

يورو / شيكل

بيع 4.03

شراء 4.0

دينار / شيكل

بيع 5.18

شراء 5.15

هل تستطيع إسرائيل خوض حرب طويلة في غزة؟

%79

%21

(مجموع المصوتين 371)

القدس

()