عربي ودولي

الأحد 21 مايو 2023 11:22 صباحًا - بتوقيت القدس

تحقيق في المانيا في شبهات بتسمم صحافية وناشطة روسيتين في الخارج

برلين - (أ ف ب)

فتح تحقيق في ألمانيا بعدما تحدثت صحافية وناشطة روسيتان شاركتا في مؤتمر في برلين عن مشاكل صحية تثير شبهات في تسمم، كما نقلت صحيفة "فيلت أم سونتاغ" الأسبوعية عن الشرطة القضائية الأحد.


وصرح متحدث باسم شرطة برلين للصحيفة "فُتح ملف بناء على المعلومات المتوفرة". ولم تتمكن وكالة فرانس برس من الاتصال بالمتحدث للحصول على تعليق.


وكانت النشرة الاستقصائية الروسية "اجينتستفو" نشرت خلال الأسبوع الجاري تحقيقًا حول مشاكل صحية واجهتها مشاركتان في اجتماع للمعارضين الروس في 29 و30 نيسان/أبريل حول رجل الأعمال الذي أصبح معارضًا ميخائيل خودوركوفسكي.


وشعرت مشاركة وصفت بأنها صحافية غادرت روسيا مؤخرا، بعوارض غير محددة أثناء الاجتماع وقالت إنها بدأت ربما في وقت سابق.


وأضاف المصدر نفسه أن الصحافية توجهت إلى مستشفى "شاريتيه" في برلين حيث خضع المعارض الروسي أليكسي نافالني لمعالجة بعد تسممه في آب/أغسطس 2020.


أما المشاركة الثانية فهي ناتاليا أرنو مديرة المؤسسة غير الحكومية "روسيا الحرة" في الولايات المتحدة حيث تعيش منذ عشر سنوات بعد اضطرارها لمغادرة روسيا.


وكانت أرنو في برلين في نهاية نيسان/أبريل ثم سافرت منها إلى براغ. وقالت النشرة نفسها إنها عانت من أعراض واكتشفت أن غرفتها في الفندق قد تم فتحها.


وقد توجهت في اليوم التالي إلى الولايات المتحدة واتصلت بمستشفى هناك وكذلك بالسلطات.


ونشرت أرنو رسالة على فيسبوك هذا الأسبوع تتحدث فيها عن مشاكلها من "آلام حادة" إلى "تنميل"، مؤكدة أن "الأعراض الغريبة" ظهرت قبل وصولها إلى براغ.


وأضافت أنها ما زالت تعاني من الأعراض لكنها تشعر بتحسن.


وفي السنوات الأخيرة جرت هجمات بالسم داخل روسيا وخارجها ضد معارضي السلطة الروسية. وتنفي موسكو أي مسؤولية لأجهزتها السرية.


وفي قضية أليكسي نافالني أكدت مختبرات أوروبية استخدام سم من نوع نوفيتشوك طوره الاتحاد السوفياتي لأغراض عسكرية.

دلالات

شارك برأيك

تحقيق في المانيا في شبهات بتسمم صحافية وناشطة روسيتين في الخارج

المزيد في عربي ودولي

أسعار العملات

الأربعاء 17 يوليو 2024 10:35 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.62

شراء 3.6

دينار / شيكل

بيع 5.11

شراء 5.09

يورو / شيكل

بيع 3.95

شراء 3.9

قرار تجنيد الحريديم.. هل يطيح بحكومة نتنياهو؟

%19

%81

(مجموع المصوتين 74)