عربي ودولي

الخميس 20 يونيو 2024 9:53 مساءً - بتوقيت القدس

توتر بين واشنطن وتل أبيب والبيت الأبيض يصف تصريحات لنتنياهو بالمهينة

تلخيص

"القدس" - دوت كوم - الجزيرة

اعتبر البيت الأبيض، اليوم الخميس، أن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هذا الأسبوع بشأن التأخير في تسليم شحنات الأسلحة الأميركية لبلاده "مهينة"، في حين يعقد مسؤولون أميركيون وإسرائيليون عددا من الاجتماعات في واشنطن، وسط هذه التوترات.


وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي للصحفيين إن "تلك التصريحات كانت مخيبة للآمال بشدة ومهينة لنا بالتأكيد، نظرا لحجم الدعم الذي نقدمه وسنواصل تقديمه".


وكان نتنياهو نشر -الثلاثاء الماضي- مقطع فيديو باللغة الإنجليزية قال فيه إن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن أكد له أن إدارة الرئيس جو بايدن تعمل على رفع القيود المفروضة على تسليم الأسلحة إلى إسرائيل، الأمر الذي رفض بلينكن تأكيده.


وفي كشف نادر عن محادثات دبلوماسية خاصة على مستوى رفيع، قال نتنياهو أيضا إنه أبلغ بلينكن أنه "من غير المعقول" أن واشنطن "حجبت أسلحة وذخائر" عن إسرائيل خلال الأشهر القليلة الماضية.


وفي تصريح لاحق، قال نتنياهو إنه مستعد لتحمل الهجمات الشخصية شرط أن تحصل إسرائيل على السلاح الأميركي الذي تحتاجه في الحرب على وجودها، على حد قوله.


وبدورها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير -في إفادة صحفية الثلاثاء الماضي- "نحن بالفعل لا نعرف ما الذي يتحدث عنه، نحن فقط لا نعرف".


وقال بلينكن إن شحنات الأسلحة، باستثناء واحدة بها قنابل كبيرة، تتحرك كالمعتاد بالنظر إلى أن إسرائيل تواجه تهديدات أمنية أبعد من غزة، بما في ذلك من حزب الله وإيران، ولكنه رفض -خلال مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء- التعليق على محادثاته الخاصة مع نتنياهو.


وعلقت الولايات المتحدة في مايو/أيار شحنة قنابل لإسرائيل زنة ألفي رطل و500 رطل بسبب القلق بشأن التأثير الذي يمكن أن تحدثه في مناطق مكتظة بالسكان، لكن لا يزال من المقرر أن تحصل إسرائيل على أسلحة أميركية بمليارات الدولارات.


وجاءت الخطوة الأميركية بعد أن أدى العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى استشهاد نحو 37 ألفا، وتحويل القطاع إلى أراض قاحلة.


اجتماعات مرتقبة

ووسط هذه التوترات بين الحليفين، قال مسؤولون إن اثنين من كبار مستشاري رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سيجتمعان مع مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جيك سوليفان ووزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في واشنطن اليوم الخميس.


وقال مسؤول بالبيت الأبيض -تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته- إن مستشار الأمن القومي الإسرائيلي تساحي هنجبي، ووزير الشؤون الإستراتيجية رون ديرمر سيجتمعان مع سوليفان، بينما تُعاد جدولة اجتماع "حوار إستراتيجي" أكبر.


وقال مسؤول بارز في وزارة الخارجية إن بلينكن سيجتمع مع المستشارين الإسرائيليين في الساعة الثالثة بعد الظهر بالتوقيت المحلي.


وأوضح مسؤول البيت الأبيض أن الاجتماع الأوسع لم يُلغ، لكن لم يتم الانتهاء من تفاصيله بعد.


وقال "في غضون ذلك، تعقد اجتماعات مع مسؤولين إسرائيليين على مدار الأسبوع على مستوى خبراء ومسؤولين كبار بخصوص مجموعة موضوعات".


وأبريل/نيسان الماضي، حذر بايدن إسرائيل من أن الولايات المتحدة ستتوقف عن تزويدها بالأسلحة إذا نفذت قواتها عملية كبيرة في رفح، المدينة الواقعة في جنوب قطاع غزة التي تعد الملاذ الأخير لعديد من النازحين بسبب الحرب.

دلالات

شارك برأيك

توتر بين واشنطن وتل أبيب والبيت الأبيض يصف تصريحات لنتنياهو بالمهينة

نابلس - فلسطين 🇵🇸

فلسطيني قبل 26 أيام

الله اكبر رجل متعجرف يهين امريكا العظمى واي عظمة هذه يا عالم

المزيد في عربي ودولي

أسعار العملات

الأربعاء 17 يوليو 2024 10:35 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.62

شراء 3.6

دينار / شيكل

بيع 5.11

شراء 5.09

يورو / شيكل

بيع 3.95

شراء 3.9

قرار تجنيد الحريديم.. هل يطيح بحكومة نتنياهو؟

%18

%82

(مجموع المصوتين 68)