أقلام وأراء

الأربعاء 29 مايو 2024 9:36 صباحًا - بتوقيت القدس

الشراكة الأميركية مع المستعمرة

تلخيص

في إطار جهود اللجنة الوزارية المشكلة من عدد من وزراء الخارجية، بقرار من القمة العربية الإسلامية المشتركة غير العادية التي عُقدت في مدينة الرياض يوم 11 تشرين الثاني/ نوفمبر 2023، التقى وزراء خارجية: السعودية وقطر ومصر والإمارات والأردن وأمين عام الجامعة العربية مع مجلس الشؤون الخارجية لدى الاتحاد الأوروبي في بروكسيل يوم الاثنين 27 أيار مايو 2024.


وزيرنا المكرم أيمن الصفدي، خلص إلى حصيلة مفيدة مفادها:"لاحظنا تغييراً إيجابياً في المواقف الأوروبية إزاء العدوان على غزة، وضرورة التحرك بشكل فاعل لحل الصراع بكليته"، وقال: "رأينا تغييراً في مواقف أكثر وضوحاً تدعو إلى وقف العدوان، وفتح المعابر أمام إدخال المساعدات، ودولاً أوروبية تعترف بالدولة الفلسطينية، ونأمل أن نرى المزيد من الدول تتخذ مثل هذا القرار".


لا يستطيع المراقب القفز عن موقف البلدان الأوروبية الأربعة: بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا، التي وقعت مع الولايات المتحدة البيان الخماسي لمرتين، والذي شكل غطاء سياسياً للعدوان والقصف والاجتياح الإسرائيلي لقطاع غزة، وبالتالي تراجع هذه البلدان عن مواقفها السابقة الداعمة للمستعمرة نحو التعاطف والتقدير والتفهم للمأساة الفلسطينية، لهو دليل ملموس لصالح فلسطين.


علينا أن نتذكر دائماً أن أوروبا هي التي صنعت المستعمرة الإسرائيلية على أرض الفلسطينيين، وهي تحتل كامل وطنهم، حيث لا وطن لهم غيره، كما تحتل أراضي الجولان السوري، ومناطق شبعا من جنوب لبنان.

عوامل عديدة صنعت تغيير الموقف الأوروبي عموماً، يقف في طليعتها:


أولاً البشاعة والإجرام والقتل العشوائي المنظم واستمرار المستعمرة في جرائمها واحتلالها.


والثاني النضال والتضحيات للفلسطينيين من أجل استعادة الحرية والكرامة.


وتبرز أهمية الموقف الأوروبي المستجد حينما نقارنه مع مواقف الولايات المتحدة وسياساتها المعلنة، لنلمس الفارق الجوهري بين الطرفين، والتطور اللافت بين الموقفين، فالولايات المتحدة ورئيسها يشجب قرارات محكمة العدل الدولية ومحكمة الجنايات الدولية، ويعد مع توجهات الكونغرس، بتقديم المساعدة والدعم والحماية للمستعمرة الإسرائيلية، بينما نجد قيادات أوروبية تعتبر قرارات محكمتي العدل والجنايات مُلزمة يجب احترامها وتنفيذها.


سوء الموقف الأميركي أنه يرى الجموح والتطرف الإسرائيليَّين في عدم إعطاء أي اعتبار لموقفَي وقرارَي العدل والجنايات الدوليتين، مما يُخل بمكانة هذه المؤسسات وشرعية وجودها وصواب قراراتها، ورفع إلزامية ما تُطالب به، مما يجعل موقف الولايات المتحدة وموقفها في حالة تورط، بل وشراكة مع جرائم المستعمرة، ويحررها من المسؤولية، والتهرب من العقوبات وعدم دفع الاستحقاقات المترتبة عليها، جراء الجرائم العلنية التي تقترفها، مما يُخل بالقوانين الدولية ويجعلها ليست ذات شأن، مع أن البشرية دفعت أثماناً باهظة في الحروب الكونية، حتى تصل إلى هذه الخلاصات القانونية والقيمية.


شعب فلسطين سينتصر في نهاية رحلة المستعمرة التي ستقع نتيجة تطرفها وجرائمها وعنصريتها، لكنه سيقدم تضحيات متعاظمة كما يحصل حالياً، وهي تضحيات غير مسبوقة، ولم تعدها البشرية بهذا السوء وبهذه القسوة، وبهذا الانحدار الأخلاقي والإنساني والقيمي، والولايات المتحدة بدعمها وتغطيتها للمستعمرة تُساهم بمواصلة العذاب والجوع وفقدان مقومات الحياة، بل وفقدان الحياة نفسها للفلسطينيين، الذين يحق لهم العيش بكرامة وسوية أسوة بكل الشعوب التي نالت حقها في الحرية والاستقلال.


شعب فلسطين سينتصر في نهاية رحلة المستعمرة، التي ستقع نتيجة تطرفها وجرائمها وعنصريتها، لكنه سيقدم تضحيات متعاظمة كما يحصل حالياً، وهي تضحيات غير مسبوقة

دلالات

شارك برأيك

الشراكة الأميركية مع المستعمرة

المزيد في أقلام وأراء

التمويل الجماعي.. الآفاق والتحديات

د. محمود عبد العال فرّاج

الضم والإبادة وجهان لحرب واحدة

جمال زقوت

سموتريتش يسرع اجراءات تقويض السلطة الوطنية

حديث القدس

ضجة إسرائيلية مقصودة

حمادة فراعنة

تغيير السلطة شرط لبقائها وعدم تحوّلها إلى سلطة عميلة

هاني المصري

الجيش والحكومة الإسرائيلية: صراع الإستراتيجية والمكانة

مهند مصطفى

من المسؤول قانونيًا عن إعمار غزة وتعويض الفلسطينيين؟

محمود الحنفي

شيخ الجغرافين د. كمال عبد الفتاح يجوب بنا فلسطين

يعقوب عودة

العامل الفلسطيني خسر مصدر رزقه واقترب من كارثة حقيقية

ضياء الدين الحسيني

تغريب التعليم و التعلم

فواز عقل

الشباب والإبادة الجماعية.. من الصمود إلى مكافحة تجار الحروب

يحيى قاعود

نحن مَن يهمنا الأمر

حمدي فراج

ضجة إسرائيلية مقصودة ومفتعلة

حمادة فراعنة

غير العرب وغير المسلمين

أحمد رفيق عوض

خيارات نتنياهو

فتحي أحمد

صباح الخير لأحبة الأرض.. عمالاً وطلاباً وفلاحين

يعقوب عودة

حان الوقت لتعترف أستراليا بفلسطين

فاطمة بايمان

الغطرسة الإسرائيلية التي أنتجت 7 أكتوبر

محمود علوش

هل تؤثر انتخابات جنوب أفريقيا على موقفها من قضية فلسطين؟

بدر حسن شافعي

مؤتمر أوكرانيا في سويسرا

حمادة فراعنة

أسعار العملات

الإثنين 24 يونيو 2024 10:48 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.76

شراء 3.75

دينار / شيكل

بيع 5.35

شراء 5.32

يورو / شيكل

بيع 4.08

شراء 4.01

بعد سبعة أشهر، هل اقتربت إسرائيل من القضاء على حماس؟

%17

%83

(مجموع المصوتين 482)