منوعات

السّبت 25 مايو 2024 9:24 مساءً - بتوقيت القدس

عناصر غذائية قد تساعد بإبطاء شيخوخة الدماغ

تلخيص

"القدس" - دوت كوم - شبكة التلفزيون العربي

وجدت دراسة جديدة أن عناصر غذائية محددة مشابهة لتلك الموجودة في حمية البحر الأبيض المتوسط، قد تلعب دورًا رئيسيًا في إبطاء شيخوخة الدماغ.


وباستخدام تحليل "البيوماكر" في الدم وصور الدماغ والتقييمات المعرفية، خلصت الدراسة التي نُشرت في مجلة "ناتشير" إلى أن اتباع حمية غنية بالدهونات الصحية ومضادات الأكسدة والكاروتينات وبعض أنواع الأحماض الدهنية، يمكن أن يعزز صحة الدماغ والوظيفة الإدراكية.


ويتضمن نظام البحر المتوسط الغذائي الفواكه والخضروات والبقوليات، بالإضافة إلى زيت الزيتون والمكسرات، فضلًا عن كميات معتدلة من الدواجن والمأكولات البحرية.


تعزيز صحة الدماغ

في التفاصيل، فقد أخضع فريق من الباحثين من جامعتي إلينوي ونبراسكا لينكولن في الولايات المتحدة 100 مشارك في الدراسة تتراوح أعمارهم بين 65 و75 عامًا ويتمتعون بصحة معرفية جيدة، لمجموعة من الاختبارات بما في ذلك التقييمات المعرفية، وتصوير الدماغ، وتحليل الدم.


ووجد العلماء أن أولئك الذين كان أداؤهم المعرفي أفضل، يتمتعون جميعهم بملف غذائي محدد في الدماء.


وتضمنت العناصر الغذائية المفيدة مزيجًا من الأحماض الدهنية، مثل اللقاح والغوندويك والألفا لينولينيك، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة والأصباغ النباتية cis-lutein وtrans-lutein وzeaxanthin، بالإضافة إلى شكلين من فيتامين "E" والكولين.


ما الرابط بين حمية البحر المتوسط وشيخوخة الدماغ؟

ومتابعةً لهذه الدراسة، تؤكد نيكولا لودلام-رين اختصاصية التغذية التي لم تشارك في الدراسة لموقع "هيلث لاين"، إن نتائج هذه الدراسة تتوافق إلى حد كبير مع توقعاتها.


وأوضحت: "يتم الاعتراف بشكل متزايد بالآثار الإيجابية لحمية البحر المتوسط على صحة الدماغ. فهي مدعومة بمجموعة متزايدة من الأدلة التي تربط نمط العناصر الغذائية فيها بالوظيفة الإدراكية وحماية الأعصاب".


وتتفق إيمي رايخلت عالمة أعصاب التغذية والتي لم تشارك في الدراسة أيضًا مع هذا الرأي، موضحةً أن "الدهون الصحية التي تم تحديدها في البحث، كلها دهونات طبيعية موجودة في النباتات ومنتجات الألبان والأسماك الزيتية. وهذه الدهونات ضرورية لصيانة الخلايا العصبية المعروفة أيضًا بالخلايا الدماغية".


وفي الوقت نفسه، تقول رايخلت إن مضادات الأكسدة، بما في ذلك الكاروتينات، مهمة لحماية الدماغ من الإجهاد التأكسدي الذي يمكن أن يضر الخلايا العصبية ويسرع الشيخوخة.


وتتابع رايخلت: "فيتامين E هو أحد مضادات الأكسدة المهمة الأخرى التي تساعد على حماية وظائف الخلايا، ويرتبط أيضًا بالحماية من الخرف والزهايمر".


أما بالنسبة للكولين الموجود في أطعمة مثل صفار البيض، فتقول رايخلت إنه اللبنة الأساسية لناقل عصبي يسمى أسيتيل كولين، وهو مهم للانتباه المستمر والذاكرة.


ما الأطعمة التي تعزز صحة الدماغ؟

ووفقًا لودلام-رين هناك العديد من الأطعمة التي يجب إضافتها إلى نظامنا الغذائي للحصول على العناصر الغذائية الضرورية التي تساعد على تقوية صحة الدماغ. وأبرزها:


الأسماك الزيتية: مثل السلمون والسردين والتونة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية المهمة جدًا لصحة الدماغ، ويُنصح بتناول وجبة واحدة على الأقل من هذه الأسماك أسبوعيًا.


الخضروات الورقية: مثل السبانخ والكرنب والبروكلي، التي تعد خيارات رائعة، لاحتوائها على كاروتينات مثل اللوتين والزياكسانثين المفيدة للدماغ.


المكسرات والبذور: ينصح كذلك بتناول المكسرات والبذور مثل اللوز وبذور عباد الشمس وبذور الكتان لأنها غنية بفيتامين E وحمض ألفا لينولينيك (ALA)، المهمين للوظيفة الإدراكية.


البيض والكبد: للحصول على المزيد من الكولين في نظامنا الغذائي.


الخضار والفواكه الملونة: احرصوا أيضًا على تناول كمية وفيرة من الخضار والفواكه الملونة لأنها غنية بمضادات الأكسدة وفيتامين C الضروريين لصحة الدماغ، وتوصي لودلام-رين خصوصًا بالفلفل والطماطم والبرتقال.



دلالات

شارك برأيك

عناصر غذائية قد تساعد بإبطاء شيخوخة الدماغ

المزيد في منوعات

أسعار العملات

الأربعاء 12 يونيو 2024 10:08 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.75

شراء 3.73

دينار / شيكل

بيع 5.31

شراء 5.27

يورو / شيكل

بيع 4.07

شراء 4.0

بعد سبعة أشهر، هل اقتربت إسرائيل من القضاء على حماس؟

%14

%86

(مجموع المصوتين 373)