أقلام وأراء

الجمعة 01 مارس 2024 10:11 صباحًا - بتوقيت القدس

مجزرة الرشيد ... إمعان في حرب الابادة

تواصل إسرائيل حرب الابادة والعدوان على قطاع غزة واستهداف المدنيين والعزل ليرتكب جيشها يوم امس مجزرة يندى لها الجبين وتقشعر لها الابدان عندما تم قصف شاحنات المساعدات التي كانت تحمل لقمة عيش لمواطنين تعرضوا للجوع بسبب ممارسات الاحتلال فاستشهد اكثر من ١١٢ مواطنا واصيب حوالي ٨٠٠ اخرين بجروح ..


على بعد أمتار معدودة من الوصول إلى الهدف والتقاط كسرة من الخبز او كيس من الدقيق لسد الجوع ولو مؤقتا ، كان الرصاص القاتل ينطلق من سلاح الجنود الاسرائيليين بلا رحمة وبدون شفقة ليقتل مواطنين أبرياء لا ذنب ولا حول ولا قوة لهم ..


مرة اخرى تقوم إسرائيل بجريمة نكراء لكنها لا تعترف بها بل تكابر وتدعي عبر بيانات جيشها انه شعر بالخطر جراء اقتراب بعض المواطنين من شاحنات المساعدات وتزعم ان الشاحنات تسببت بقتل هذا الكم الكبير من المواطنين جراء التدافع وسقوط العديد منهم تحت اطارات الشاحنات ..


لغة القتل والتجويع التي تمارسها اسرائيل عبر عنها وزير الامن القومي الإسرائيلي الذي اشاد بجنود الاحتلال الذين اطلقوا النار على المواطنين وقال انه يجب تقديم الدعم الكامل للجنود الذين تصرفوا بشكل ممتاز ضد الغوغائيين في غزة مدعيا ان نقل المساعدات لغزة يعتبر ضربا من الجنون داعيا لوقف تقديم المساعدات التي يزعم انها بمثابة الأوكسجين للمقاومة ..


هذه التصريحات تدخل في اطار التشجيع على شن حروب الابادة على شعبنا الفلسطيني ومن واجب المجتمع الدولي ان يتصدى للسياسات الاسرائيلية التي تمعن اسرائيل من خلالها بمواصلة عدوانها الاثم على أبناء شعبنا وتأتي المجزرة لتؤكد انه لا يمكن على الإطلاق تصديق الرواية الاسرائيلية بانها تخلق ممرات إنسانية آمنة فالقطاع لا يوجد به اي مكان آمن وعامل الامن وتوفير الحماية للمواطنين سيتوفر فقط بعد انسحاب الجيش الاسرائيلي ونهاية العدوان .


لا يكفي ان تأتي تصريحات الاستنكار والإدانة والمطالبة بالتحقيق بهذه المجزرة الرهيبة وخصوصا من قبل الولايات المتحدة ، علما بانها تصريحات مبطنة ومخادعة وللاستهلاك الإعلامي فقط عكس ما يصدر عن جهات دولية مثل كولومبيا التي قال رئيسها ان قتل نتنياهو أكثر من 100 فلسطيني أثناء طلبهم للطعام يسمى إبادة جماعية ويذكرنا بالهولكوست.


من المفروض ان يتوقف العدوان فورا وان يتم معاقبة إسرائيل وردعها ومحاسبتها لانها تواصل استهتارها بحياة الأبرياء في قطاع غزة من خلال هذا العدوان الاثم.

دلالات

شارك برأيك

مجزرة الرشيد ... إمعان في حرب الابادة

المزيد في أقلام وأراء

غزة ونتنياهو ومعايير الربح والخسارة

د.دلال صائب عريقات

عنف المستوطنين ... إرهاب دولة

حديث القدس

إنها حرب أمريكا.. والرد الإيراني بات واقعاً

راسم عبيدات

حرب غزة وتشوهات العمل الإغاثي والتنموي في فلسطين

د. طلال أبوركبة

على طريق الانتصار

حمادة فراعنة

في حتمية الرد الإيراني.. ليست معايير مزدوجة بل عداء متأصل للشعوب

وسام رفيدي

المرجعية التوراتية لحرب الإبادة على غزة

إبراهيم إبراش

ثلاثة عشر مؤشراً على دخول الحرب الإسرائيلية على غزة في ”الوقت الضائع“!!

د. محسن محمد صالح

النظام الرسمي العربي.. من التخلي إلى التواطؤ

د.إياد البرغوثي

النظام الرسمي العربي.. من التخلي الى التواطؤ

إياد البرغوثي

العرب الأميركيون..والحاجة إلى الصمود

جيمس زغبي

هل يريد نتنياهو والسنوار التوصل إلى اتفاق؟

غيرشون باسكن

إسرائيل: اوقفوا إطلاق النار، واعيدوا الرهائن، وغادروا غزة، وإعيدوا التفكير في كل شيء

توم فريدمان

غزة تباد ..والعيد حداد

حديث القدس

آثار الحروب على حياة الأطفال: صرخةٌ تحتاج إلى الاصغاء

نعيمة نعمان عبد ‏الله

قراءة سياسية في رمضان هذا العام

وليد الهودلي

إسرائيل وسقوط القناع

جمعة بوكليب

إلى أين يا وليد؟.. في انتظار الباص إلى رام الله

عيسى قراقع

لا هو عيد ولا هو سعيد

بهاء رحال

خان يونس : بقايا الحيطان والجدران شاهدة على بشاعة العدوان

حديث القدس

أسعار العملات

السّبت 13 أبريل 2024 9:41 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.77

شراء 3.75

دينار / شيكل

بيع 5.32

شراء 5.29

يورو / شيكل

بيع 4.01

شراء 3.98

رغم قرار مجلس الأمن.. هل تجتاح إسرائيل رفح؟

%69

%26

%5

(مجموع المصوتين 96)

القدس حالة الطقس