أقلام وأراء

الأربعاء 28 فبراير 2024 9:39 صباحًا - بتوقيت القدس

غزة هاشم في عيون صقر بني هاشم وقِبلة صقور جيشنا الباسل

كما كانت على الدوام القضية الفلسطينية محور الاهتمام الهاشمي طوال العقود الماضية، فستبقى في عيون وضمير جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين رعاه الله، الهاشمي الأصيل الذي حمل هذه الأمانة والعقيدة التي ورثها عن الآباء والأجداد، فلم ولن تغب أبداً عن سجل التضحية والمواقف التاريخية الهاشمية، يعملون لأجل نصرتها وأهلها على الدوام، يتمسكون بدبلوماسية السلام والشرعية الدولية، ويداومون على إغاثة أهلها، وبذل الغالي والنفيس، لرفع المعاناة عنهم وتوفير كل ما يلزم في كافة الظروف والمحن.


فقد تابعنا والعالم مشاهد بطولية لصقور الجيش العربي من نشامى سلاح الجو الملكي وهم يهبون لمساعدة أهلنا في غزة بإمدادهم عبر الإنزال الجوي بالمواد الغذائية، هذه العقيدة والتربية الإنسانية والإقدام والواجب القومي، كانت وما تزال في سلوكيات يومية تقوم بها قواتنا المسلحة وأجهزتنا الأمنية في مختلف بقاع في العالم، عبر مساهمتهم في مد يد العون للجميع، من خلال دورهم المشهود له في قوات حفظ السلام الدولية، وعن طريق تقديم الخدمات الطارئة للدول وقت الكوارث والأزمات.


ولكن ما يجري اليوم، وفي ظل الأوضاع الصعبة، والحرب الدائرة التي يعيشها أكثر من مليوني فلسطيني في قطاع غزة، وحاجتهم الشديدة للغذاء وسط خطر حدوث مجاعة، أمر يتطلب هبّة دولية عاجلة لمساعدتهم، وبالتالي وبكل موضوعية فإن الدبلوماسية الـردنية الدولية بقيادة جلالة الملك نجحت بإدخال المساعدات الإغاثية جواً لقطاع غزة، وبالطبع فإن حكمة القيادة الهاشمية والثقة والمكانة الدولية لجلالة الملك عبد الله الثاني صاحب الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، جعلت من الدبلوماسية قوة إسناد لأهلنا في قطاع غزة.


إن ما قامت به قواتنا المسلحة وبتوجيهات ومتابعة حثيثة ومشاركة الملك عبدالله الثاني وبشكل مباشر بعملية الإنزال الجوي اليوم لإمداد المدنيين من أهل غزة بما يلزم من مواد إغاثية (غذائية وعلاجية)، إضافة لوجود المستشفيات العسكرية الميدانية الأردنية في قطاع غزة، تؤكد للعالم أجمع أن القضية الفلسطينية تسكن في قلوب كل الأردنيين، وأن الاردن قولاً وفعلاً تساند الأشقاء على الدوام، فتحية إكبار لقيادتنا الهاشمية التي نقف خلفها، وتحية إعتزاز بقواتنا المسلحة، وبكل السواعد الأردنية الرسمية والأهلية على دورهم القومي والإنساني العظيم.

دلالات

شارك برأيك

غزة هاشم في عيون صقر بني هاشم وقِبلة صقور جيشنا الباسل

حسام عابدين قبل حوالي 2 شهر

إذا أردت مساعدة الفلسطينيين فأول ما عليك فعله هو قطع كل علاقاتك بالعدو وأعوانه. ثم إذا فعلت ذلك وقدمت مساعدات غذائية وعلاجية وإعمارية وزراعية وصناعية وقانونية وسياسية وإعلامية فعليك أن تعلم أن كل

المزيد في أقلام وأراء

١٧ نيسان : فلتهز صرخة أسرى فلسطين المدوية أرجاء العالم

حديث القدس

إيران ضربت إسرائيل في حزامها

حمدي فراج

الفلسطينيون والمنطقة بدون الأونروا؟!

علي هويدي

مقبرة مستشفى الشفاء الإجرامية

حمادة فراعنة

جبهة الضفة الغربية تشتعل

راسم عبيدات

الاحتلال الإسرائيلي وترتيبات اليوم السابق لانتهاء الحرب على غزة

محسن محمد صالح

تومــاس فريدمــان والنصائح المسمومة‎

هاني المصري

"الاستدامة والابتكار: كيف تغير البنايات الذكية المشهد العمراني؟"

المهندس حسين هريش

إسرائيل تقرر ضرب ايران والشرق الأوسط في حالة غليان

حديث القدس

عيدُ غزةَ .... ؟!

عطية الجبارين

هُزمت إسرائيل.. فهل انتصرت المقاومة؟

ياسر سعد الدين

مسرح أم لا مسرح...

سهيل كيوان

ضربة محدودة بقرار مسبق

حمادة فراعنة

قيمة الإنسان.. بين المنظومة الغربية والإسلامية

مصطفى عاشور

اجتياح رفح والاسئلة الصعبة

يحي قاعود

الرد الإيراني ... رسالة لها أبعادها

حديث القدس

في الرد الإيراني وتداعياته

راسم عبيدات

جر أميركا لحرب غير مطلوبة

حمادة فراعنة

"رغبة الطفل العنيد باللعب"

سماح خليفة

وليد دقة.. وقد أوغلوا في قتلك ولم تمت

بهاء رحال

أسعار العملات

الأربعاء 17 أبريل 2024 10:24 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.77

شراء 3.75

دينار / شيكل

بيع 5.31

شراء 5.28

يورو / شيكل

بيع 4.0

شراء 3.95

رغم قرار مجلس الأمن.. هل تجتاح إسرائيل رفح؟

%70

%25

%5

(مجموع المصوتين 113)

القدس حالة الطقس