فلسطين

الإثنين 15 يناير 2024 10:55 مساءً - بتوقيت القدس

“حلم فلسطيني” حملة لدعم غزة في المحافل الرياضية

الجزيرة

تشهد بطولة كأس آسيا 2023 لكرة القدم التي تستضيفها قطر، حضورا لافتا لفلسطين، لا سيما مع ما يجري في قطاع غزة من عدوان مستمر لأكثر من 100 يوم خلّف عشرات آلاف الشهداء والمصابين والمفقودين، ومأساة إنسانية.


وبرز العلم الفلسطيني في ملاعب البطولة وفعالياتها المرافقة، إلى جانب عبارات الدعم والتضامن مع قطاع غزة، في حين شهدت منطقة “درب لوسيل” السياحية وقفة تضامنية من قبل مشجعي “الفدائي” (المنتخب الفلسطيني) وعدد من المنتخبات المشاركة بدعوة من حملة “حلم فلسطيني”.


وفي الوقفة التي تزامنت مع حراك دولي في نحو 60 مدينة حول العالم، هتف المشاركون لفلسطين، وطالبوا بوقف فوري لإطلاق النار، ولوحوا بالأعلام الفلسطينية، واحتشدوا عند ركن “فلسطين في درب” لوسيل السياحي على مقربة من ملعب لوسيل الأيقوني الذي استضاف نهائي كأس العالم الأخير كما يستضيف نهائي البطولة الحالية.


حلم فلسطيني


وتحت شعار “حلم فلسطيني” انطلقت لأول مرة مع بداية بطولة كأس العالم في قطر حملة إعلامية وميدانية سعت لاستثمار المحافل الرياضية العالمية للتعريف بالقضية الفلسطينية للمشجعين الذين أتوا من كل دول العالم.


وعادت “حلم فلسطيني” لتدشين مجموعة من الأعمال والفعاليات والدعوات خلال البطولة الحالية التي تستمر حتى العاشر من فبراير/شباط القادم، حيث وجهت الدعوة إلى جماهير البطولة لرفع لافتات في المدرجات تحمل عبارات “أوقفوا العدوان” و”الحرية لفلسطين”.


وبالإضافة للوقفة التي تم تنفيذها في “درب لوسيل”، رفع النشطاء في الحملة علما عملاقا لفلسطين في المباراة التي جمعت “الفدائي” مع نظيره الإيراني على ملعب المدينة التعليمية المونديالي كتبت عليه عبارة “الحرية لفلسطين” باللغة الإنجليزية.


ووفقا للمسؤول الإعلامي في الحملة أحمد القرعاوي، فإن نشاطاتها خلال هذه البطولة تأتي في ظرف استثنائي تستدعي كل تحرك من الممكن أن يعري حرب الإبادة التي يمارسها الاحتلال، ويسهم في الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة.


وفي حديثه للجزيرة نت، قال القرعاوي “عملنا هو امتداد لما تقوم به قطر من أشكال الدعم التي رأيناها خلال افتتاح البطولة وعبر الشاشات العملاقة التي اكتست بالعلم الفلسطيني والتذكير بمأساة غزة”، مضيفا “نرى تفاعل شعوب العالم الإيجابي وتضامنه مع فلسطين، والمطلوب منا الاستمرار في تذكيره بما يحصل، ودفع الجميع للعمل لوقف المجازر”.


لنصرة غزة


بدوره، قال فادي مسلم أحد القائمين على الحملة، إن نشاطهم خلال البطولة يأتي تحت السؤال المركزي “كيف ننصر غزة في كأس آسيا؟” مشيرا إلى أن أعمال ودعوات الحملة تتنوع بين نشاطات في الملعب مثل رفع العلم الفلسطيني، وارتداء الكوفية، وشارات وأوشحة مناصرة لفلسطين، فضلا عن الهتاف لغزة خلال المباراة ورفع لافتات تطالب بوقف الحرب والحرية لفلسطين.


وأضاف مسلم أن “الشكل الآخر والمهم من الأعمال المطلوبة في الشارع وأروقة البطولة هي الاستمرار في المقاطعة للسلع الداعمة للاحتلال الإسرائيلي، إضافة إلى الاحتكاك بالجماهير من الدول المختلفة وتوضيح أصل القصة الفلسطينية وطبيعة ما يحصل في غزة”.


وختم مسلم بالحديث عن أهمية استثمار الجانب الرقمي لتغطية الفعاليات التضامنية، وقال إن “الحملة تستقطب عشرات المؤثرين والشخصيات العامة لدعم أفكارها وفعالياتها ورسائلها”.


وتكثّف الحملة نشرها لمواد إعلامية تتضمن رسائل من مواطنين في دولة عربية وآسيوية موجّهة لغزة تهدف من خلالها -وفقا للقائمين عليها- “لإظهار مدى ضخامة الحاضنة الشعبية لغزة والمقاومة الفلسطينية، وكيف أفشل “طوفان الأقصى” كل سيناريوهات ومطامع التطبيع”.


ويشهد كأس آسيا إقامة 51 مباراة على 9 ملاعب من بينها 7 مونديالية احتضنت مباريات كأس العالم الأخير والتي توجت فيه الأرجنتين، ويشارك في البطولة 24 منتخبا بينهم 10 منتخبات عربية.




دلالات

شارك برأيك

“حلم فلسطيني” حملة لدعم غزة في المحافل الرياضية

المزيد في فلسطين

أسعار العملات

السّبت 13 أبريل 2024 9:41 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.77

شراء 3.75

دينار / شيكل

بيع 5.32

شراء 5.29

يورو / شيكل

بيع 4.01

شراء 3.98

رغم قرار مجلس الأمن.. هل تجتاح إسرائيل رفح؟

%69

%26

%5

(مجموع المصوتين 97)

القدس حالة الطقس