عربي ودولي

السّبت 09 ديسمبر 2023 4:48 مساءً - بتوقيت القدس

الوفد الوزاري العربي في واشنطن يفشل في التأثير على موقف الإدارة الرافض للهدنة

واشنطن - "القدس" دوت كوم - سعيد عريقات

أكد وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، السبت، أن لقاءه مع وفد جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي من مصر والأردن وقطر والسعودية وتركيا والسلطة الفلسطينية ركز على مناقشة الجهود المبذولة لتلبية الاحتياجات الإنسانية في غزة.


وجاء الاجتماع بين الوفد الوزاري العربي الذي تشكل من وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، والمصري سامح شكري، والسعودي فيصل بن فرحان بن عبدالله آل سعود، والقطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، والفلسطيني، رياض المالكي ، والجمعة، بعد أن استخدمت الولايات المتحدة، حق النقض "الفيتو" خلال تصويت في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع قرار يطالب بوقف "إطلاق نار إنساني فوري" بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة.


وقالت وزارة الخارجية في بيانها الصادر عن الناطق الرسمي باسم الوزير : "لقد التقى وزير الخارجية أنتوني بلينكن أمس مع وزراء خارجية مصر والأردن وقطر والمملكة العربية السعودية وتركيا، بالإضافة إلى مسؤول كبير في السلطة الفلسطينية، كجزء من وفد يمثل جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي. . وأكد الوزير بلينكن مجددًا دعم الولايات المتحدة لحق إسرائيل في ضمان عدم تكرار حماس لهجمات 7 تشرين الأول، فضلاً عن الحاجة الملحة إلى تلبية الاحتياجات الإنسانية في غزة، وحماية المدنيين الفلسطينيين من الأذى، ومنع التهجير، واحتواء المزيد من انتشار الصراع".


وأضاف البيان : "وناقش الوزير التزام الولايات المتحدة بتحقيق السلام والأمن الدائمين في المنطقة، بما في ذلك من خلال إقامة دولة فلسطينية مستقبلية إلى جانب دولة إسرائيل".


وعقد يوم الجمعة أعضاء اللجنة الوزارية المكلفة من القمة العربية الإسلامية المشتركة غير العادية، برئاسة وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، جلسة مباحثات رسمية مع بلينكن، في العاصمة واشنطن.


وطالب أعضاء اللجنة الوزارية، الولايات المتحدة بـ"اتخاذ ما يلزم من إجراءات لدفع إسرائيل نحو الوقف الفوري لإطلاق النار".


وجددوا دعوتهم لضرورة الوقف الفوري والتام لإطلاق النار وضمان حماية المدنيين، وعلى النحو الذي ينص عليه القانون الإنساني الدولي، ووقف المأساة الإنسانية، التي تتعمق كل ساعة في قطاع غزة ورفع كافة القيود التي تعرقل دخول المساعدات الإنسانية إلى القطاع.


وأكدوا أهمية "إيجاد مناخ سياسي حقيقي يؤدي إلى حل الدولتين، وتجسيد دولة فلسطين على خطوط الرابع من يونيو لعام 1967م، وفقا للقرارات الدولية ذات الصلة".


وعبروا عن "رفضهم لتجزئة القضية الفلسطينية ومناقشة مستقبل قطاع غزة بمعزل عن القضية الفلسطينية".


والتقى السبت وزير الخارجية الأميركي نظيره السعودي، في العاصمة واشنطن، واستعرضا العلاقات الثنائية بين المملكة والولايات المتحدة، كما جرى مناقشة التطورات في قطاع غزة ومحيطها، إضافةً لعدد من الموضوعات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وفق وكالة الأنباء السعودية.


قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، السبت، في تغريدة إن الإسراع في معالجة الاحتياجات الإنسانية في قطاع غزة على وجه السرعة هي أولوية مشتركة لكل من الولايات المتحدة والسعودية.


وفي منشور عبر حسابه بمنصة "أكس"، أشار بلينكن إلى اجتماعه مع وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، لبحث الجهود المبذولة لتعزيز الاستقرار والأمن الإقليميين، فضلا عن ضرورة إنهاء الصراعات المدمرة في اليمن والسودان.


وأكد وزير الخارجية السعودي "أهمية اتخاذ كافة الخطوات العاجلة لوقف إطلاق النار في غزة، وبذل كافة الجهود الممكنة لخفض وتيرة التصعيد وضمان عدم اتساع رقعة العنف لتلافي تداعياته الخطيرة على الأمن والسلم الدوليين"، حسبما ذكرت "واس".


وصوتت 13 من الدول الـ15 الأعضاء في المجلس لصالح مشروع القرار الذي طرحته الإمارات، مقابل معارضة الولايات المتحدة وامتناع بريطانيا عن التصويت. 


واعتبر نائب المندوبة الأميركية، روبرت وود، أن مشروع القرار "منفصل عن الواقع" و"لن يؤدي إلى دفع الأمور قدما على الأرض".

دلالات

شارك برأيك

الوفد الوزاري العربي في واشنطن يفشل في التأثير على موقف الإدارة الرافض للهدنة

binken قبل 3 شهر

كدت أن أصاب بنوبة قلبية. هذا مستحيل، هل رفض بأدب أم صاح لهم وقال لاااااااااا يا أبناء العاهرات. اغربوا عن وجهي.

المزيد في عربي ودولي

أسعار العملات

الثّلاثاء 27 فبراير 2024 9:21 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.63

شراء 3.6

دينار / شيكل

بيع 5.12

شراء 5.08

يورو / شيكل

بيع 3.95

شراء 3.9

هل يمكن أن تحقق العملية البرية الإسرائيلية في قطاع غزة أهدافها؟

%20

%71

%9

(مجموع المصوتين 96)

القدس حالة الطقس