عربي ودولي

الجمعة 08 ديسمبر 2023 8:11 مساءً - بتوقيت القدس

مجلس الشيوخ الأميركي يصوت ضد مشروع قرار لسحب القوات من سوريا

واشنطن - "القدس"دوت كوم – سعيد عريقات

صوت مجلس الشيوخ الأميركي يوم الخميس ضد قرار كان من شأنه أن يوجه الرئيس بايدن إلى سحب جميع القوات الأميركية من سوريا، حيث تعرضت القوات الأميركية لهجمات متكررة ردا على دعم الرئيس بايدن للهجوم الإسرائيلي على غزة.


وفشل مشروع القانون بأغلبية 84 صوتًا مقابل 13 وحظي بدعم سبعة ديمقراطيين، وخمسة جمهوريين، ومستقل واحد، وهو السيناتور بيرني ساندرز (من ولاية فيرمونت).


وتم تقديم القرار من قبل السيناتور راند بول (الجمهوري عن ولاية كنتاكي)، الذي قال إن الاحتلال الأميركي لشرق سوريا يخاطر بحرب إقليمية كبرى، وأن "الإبقاء على 900 جندي أميركي في سوريا لا يفعل شيئًا لتعزيز الأمن الأميركي، بل بدلاً من ذلك، فإن تدخلنا يعرض هؤلاء الجنود لخطر جسيم من خلال توفير هدف مغرٍ للميليشيات المدعومة من إيران".


وأضاف بول : "إن استمرار وجودنا يهدد بجر الولايات المتحدة إلى حرب إقليمية أخرى في الشرق الأوسط دون مناقشة أو تصويت من قبل ممثلي الشعب في الكونجرس، وإنه يجب على الكونجرس أن يتوقف عن التنازل عن صلاحيات الحرب الدستورية للسلطة التنفيذية".


كان مشروع قانون السيناتور بول سيمنح الرئيس الأميركي جو بايدن 30 يومًا للانسحاب من سوريا ما لم يتمكن من الحصول على تفويض من الكونجرس. وقد حظي القرار بدعم روبرت فورد، الذي كان سفير الولايات المتحدة إلى سوريا من عام 2011 إلى عام 2014 عندما ألقت الولايات المتحدة بثقلها لأول مرة خلف جهود تغيير النظام ضد الرئيس السوري بشار الأسد، الذي قال في شهادة أمام لجنة في الشيوخ "نحن مدينون لجنودنا الذين يخدمون هناك وسط تعرضهم للأذى لمناقشة جادة حول ما إذا كانت مهمتهم قابلة للتحقيق في الواقع. وفي غياب مناقشة وتفويض بمثل هذه المهمة، ينبغي سحب قواتنا".  


وقد شنت الولايات المتحدة عدة جولات من الغارات الجوية ضد الميليشيات الشيعية في سوريا والعراق ردا على الهجمات الصاروخية والطائرات بدون طيار التي استهدفت القواعد الأميركية منذ 17 تشرين الأول. ولم يمنع القصف الأميركي، الذي أودى بحياة العشرات من أعضاء الميليشيات، المزيد من الهجمات. وتحولت المنطقة إلى برميل بارود، بحسب الخبراء.


وتصر الولايات المتحدة على أن وجودها في شرق سوريا يهدف إلى محاربة فلول داعش، لكن الاحتلال جزء من حملة أوسع ضد دمشق وحلفائها، بما في ذلك إيران. وتفرض الولايات المتحدة عقوبات اقتصادية معوقة على سوريا بهدف إلى منع إعادة إعمار البلاد، والمنطقة التي تحتلها الولايات المتحدة هي حيث تقع معظم حقول النفط والغاز السورية.

دلالات

شارك برأيك

مجلس الشيوخ الأميركي يصوت ضد مشروع قرار لسحب القوات من سوريا

المزيد في عربي ودولي

أسعار العملات

الثّلاثاء 27 فبراير 2024 9:21 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.63

شراء 3.6

دينار / شيكل

بيع 5.12

شراء 5.08

يورو / شيكل

بيع 3.95

شراء 3.9

هل يمكن أن تحقق العملية البرية الإسرائيلية في قطاع غزة أهدافها؟

%19

%71

%9

(مجموع المصوتين 98)

القدس حالة الطقس