عربي ودولي

الخميس 07 ديسمبر 2023 7:54 مساءً - بتوقيت القدس

إدارة بايدن لن تستخدم المساعدات المقدمة لإسرائيل للحد من الخسائر في صفوف المدنيين

واشنطن - "القدس" دوت كوم - سعيد عريقات

على الرغم من ارتفاع عدد القتلى المدنيين في غزة إلى حدود غير مسبوقة، فإن إدارة بايدن لا تفكر في استخدام أي من نفوذها على إسرائيل لحمل الجيش الإسرائيلي على تغيير تكتيكاته، وفق تصريحات المسؤولين الأميركيين.


ويقول المسؤولون الأميركيون إنهم يعبرون عن قلقهم في حواراتهم الخاصة مع إسرائيل من أجل التخفيف من القتلى المدنيين، ويزعمون أن إسرائيل تستمع، لكن الحملة الحالية في جنوب غزة، حيث يوجد ملايين المدنيين النازحين، ليست أقل وحشية من العمليات الاسرائيلية في الشمال.


وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأميركية، ماثيو ميلر في رده على أسئلة مراسل "القدس" دوت كوم، في وزارة الخارجية، أن إسرائيل تستمع إلى الإدارة الأميركية و"تعمل على تفادي أعدادا كبيرة من الضحايا بين المواطنين المدنيين" الذين يتنقلون من مكان لآخر حسب تعليمات إسرائيل العسكرية، ولكن طبيعة هذه الحرب ستؤدي إلى المزيد من الضحايا. 


وأشار الناطق إلى سماح إسرائيل بدخول المزيد من شاحنات المساعدات إلى غزة كدليل على أن إسرائيل تستمع، لكن مارتن غريفيث، كبير مسؤولي الإغاثة في الأمم المتحدة، قال إن الوضع في جنوب غزة "مروع" وينهي أي احتمال للقيام بعمليات إنسانية ذات معنى.


وقالت وزارة الصحة في غزة إن أكثر من  16 ألف فلسطيني استشهدوا في غزة منذ 7 تشرين الأول، 70% منهم من النساء والأطفال، ولكن هذه المذبحة الجماعية للمدنيين لم تدفع إدارة بايدن إلى إعادة التفكير في دعم الحرب، وتمتنع عن اتخاذ إجراءات من شأنها أن تجبر إسرائيل على الاستماع إلى المخاوف بشأن الضحايا المدنيين، مثل تقييد المساعدات العسكرية .


وبدلا من ذلك، أكد المسؤولون الأمريكيون أن المساعدات العسكرية الأميركية لإسرائيل غير مشروطة، وقد شمل الدعم شحنات أسلحة شبه يومية، بما في ذلك آلاف القنابل الضخمة، ونشر المزيد من القوة النارية الأميركية في المنطقة "لردع" الجهات الفاعلة الإقليمية من دخول الحرب.


ويزعم المسؤولون الأميركيون أن خفض الدعم العسكري للهجوم ينطوي على مخاطر، حيث نسبت شبكة رويترز الأربعاء لمسؤول أميركي رفيع المستوى قوله "تبدأ في تقليل المساعدات المقدمة لإسرائيل، وتبدأ في تشجيع الأطراف الأخرى على الدخول في الصراع، وتضعف تأثير الردع، وتشجع أعداء إسرائيل الآخرين".


وأوضح المسؤولون الإسرائيليون أنهم لا يشعرون بأي ضغط لتغيير تكتيكاتهم. وقال أوفير فالك، مستشار السياسة الخارجية لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو: "يجب أن أعترف أنني أشعر بأن رئيس الوزراء لا يشعر بأي ضغط، وأننا سنفعل كل ما يلزم لتحقيق أهدافنا العسكرية".

دلالات

شارك برأيك

إدارة بايدن لن تستخدم المساعدات المقدمة لإسرائيل للحد من الخسائر في صفوف المدنيين

المزيد في عربي ودولي

أسعار العملات

الأربعاء 28 فبراير 2024 9:32 صباحًا

دولار / شيكل

بيع 3.66

شراء 3.64

دينار / شيكل

بيع 5.22

شراء 5.18

يورو / شيكل

بيع 3.98

شراء 3.92

هل يمكن أن تحقق العملية البرية الإسرائيلية في قطاع غزة أهدافها؟

%19

%71

%9

(مجموع المصوتين 108)

القدس حالة الطقس