فلسطين

الجمعة 02 سبتمبر 2022 9:02 مساءً - بتوقيت القدس

بمشاركة عشرات المقاومين.. نابلس تؤبن الشهيدين محمد العزيزي وعبد الرحمن صبح

نابلس - "القدس" دوت كوم - غسان الكتوت/ الرواد للصحافة والإعلام - شارك الآلاف بمدينة نابلس، اليوم الجمعة، في حفل تأبين الشهيدين محمد العزيزي وعبد الرحمن صبح مؤسسي مجموعات "عرين الأسود".


وأقيم حفل التأبين بالبلدة القديمة بمناسبة مرور 40 يومًا على استشهاد العزيزي وصبح، وشارك فيه عشرات المقاومين المسلحين، وحضره ذوو الشهداء بالإضافة لوفد من محافظة جنين ضم ذوي شهداء جنين.


وبدأ الحفل بدخول المسلحين، وألقى أحدهم كلمة باسم مجموعات "عرين الأسود" وجه فيها التحية للشهيدين العزيزي وصبح وكل الشهداء.


وقال إن الشرارة بدأت من البلدة القديمة منذ أن بدأ القائد أبو عمار بتشكيل خلايا الثورة من حارة الياسمينة، حيث الانطلاقة الثانية للثورة الفلسطينية المعاصرة يوم أن ظن العدو أن المقاومة قد ترتكز على أشخاص فحسب.


وأضاف: "واليوم انتفضت نابلس جبل النار وجنين القسام في وجه المحتل رغم القيود الثقيلة على الضفة، وعادت الثورة في وجه المحتل من حيث بدأت".


وجدد العهد بالسير على خطا الشهداء وتحقيق وصاياهم بأن لا يتركوا البندقية، والاستمرار في مقاومة الاحتلال والمستوطنين، وسحق العملاء والخونة الذين توعدهم بالملاحقة والمحاسبة.


وشدد على أن بنادق مجموعات "عرين الأسود" لن تهدر رصاصها في الهواء عبثًا، وستكون وجهته الوحيدة هي الاحتلال، وأن إطلاق النار في الهواء هو خروج عن الصف الوطني ومن يقوم به لا يمثلونهم.


كما وجه خطابه للأجهزة الأمنية بأن هذا السلاح وجهته الوحيدة هو الاحتلال فقط.


وفي كلمة باسم جنين قال القيادي جمال حويل إن البندقية قالت كلمتها في هذا اليوم، وهذا أكبر استفتاء على خيار العزيزي وصبح وهو خيار الجهاد والنضال والمقاومة.


وأضاف: إن العزيزي وصبح رفعوا راية واحدة هي راية لا إله إلا الله وعلم فلسطين التي تجمع كل الشرفاء وكل الأحرار.


وشدد على أنه لا يمكن أن تكون هناك انتفاضة منتصرة بدون نابلس وجنين، واللتين أسستا لهذه الوحدة الروحية والثقافية والمعنوية.


وأضاف أنه لا يمكن لأي مقاومة ان تنتصر إلا بحقيق وصايا الشهداء، وهي الإيمان بالله، والإيمان بالقدرة على الانتصار، والوحدة الوطنية والميدانية، والإعداد والاستعداد لمواجهة العدو، مؤكدا أن الوحدة الوطنية والمقاومة الشاملة هي طريق النصر.


وألقى علي العزيزي كلمة باسم عائلتي الشهيدين وجه فيها التحية للمقاومين وأكد على تحقيق وصايا الشهداء.


واختتم الحفل بتكريم ذوي الشهيدين العزيزي وصبح وشهداء نابلس وجنين.


يذكر أن العزيزي وصبح استشهدا في الرابع والعشرين من تموز الماضي بعد أن خاضا اشتباكا مسلحا مع قوات الاحتلال استمر عدة ساعات داخل البلدة القديمة.

دلالات

شارك برأيك على بمشاركة عشرات المقاومين.. نابلس تؤبن الشهيدين محمد العزيزي وعبد الرحمن صبح

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الثّلاثاء

19- 29

الأربعاء

19- 30

الخميس

19- 29
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.52 بيع 3.51
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.96 بيع 4.94
  • يورو / شيكل شراء 3.39 بيع 3.38

الثّلاثاء 27 سبتمبر 2022 7:28 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تعتقد أن المجتمع الدولي سيضغط للعودة للمفاوضات بعد خطاب الرئيس عباس؟

13

86

(مجموع المصوتين 110)

الأكثر تعليقاً