أقلام وأراء

الثّلاثاء 25 يونيو 2024 9:39 صباحًا - بتوقيت القدس

شيخ الجغرافين د. كمال عبد الفتاح يجوب بنا فلسطين

تلخيص

في مثل هذه الأيام قبل 37 سنة مضت، كنت محظوظا حين شاركت في رحلت جغرافية تاريخية علمية نظمتها مؤسسة الحق، بالتعاون مع قائدها شيخ الجغرافيين د. كمال عبد الفتاح أستاذ الجغرافيا وعميد كلية الآداب في جامعة بير زيت. جال بنا الأستاذ كمال فلسطين بطولها وعرضها، على مدار ثلاثة أيام بلياليها 16 و17 و 18 حزيران 1987.


سبق لي أن علّمت لسنوات معدودة مادة الجغرافيا ضمن المنهاج الأردني قبل نكسة حزيران عام 67 في الكلية القبطية، وخلال مرحلة الأسر في سجون الاحتلال أيضا. نشأت محباً وذا ميل للجغرافيا والتاريخ، وربما كما يذكر د. كمال تأثره بمعلميه في المدرسة، وأولهم والده معلم الجغرافيا في طيبة المثلث، وكذلك في حالتي ربما يعود الفضل في ذلك لمعلمي الجغرافيا في المرحلة الابتدائية عماد خلف وعثمان أبو الرز، وفي الثانوية أكرم العلمي، ومصطفى الحياري، وجميعهم على انتماء وطني واضح. بعد انقطاع طويل في الأسر ووعي واهتمام أكثر بالأرض الوطن والإنسان الشعب، جئت إلى الرحلة وكنت فيها تلميذاً بعقل مفتوح وآذان صاغية لكل كلمة، متعطشاً للمزيد من العلم والمعرفة بالوطن وتاريخه. جاءت مشاركتي في الرحلة التعليمية هذه من خلال خطيبتي وهي قيمة مكتبة الحق، بينما كنت أعمل آنذاك في مركز المعلومات الفلسطيني لحقوق الإنسان، وهو أول مركز لحقوق الانسان في القدس، والثاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة بعد مؤسسة الحق في رام الله، فقد دعتني مشكورة لمرافقتها في رحلة زملاء وزميلات عملها في "الحق".


انطلقت بنا الحافلة من رام الله صباح يوم الثلاثاء إلى نفحة، ومعتقل نفحة في النقب، مرورا بالقدس، وبيت لحم، والخليل، وبئر السبع، دون توقف، حيث لم يكن الاحتلال قد أغلق بحواجزه العسكرية مدينة القدس في 30-3-1993.

حضارة إنسانية في فلسطين منذ ١٢ ألف عام

بدأ د. كمال قائد ومعلم الرحلة حديثه بالقول:" المنطقة الأولى التي استقر فيها الإنسان في بلادنا هي أريحا والعبيدية وطره جنوب طبريا وبيسان، وذلك منذ 12 الف عام، وكانت هناك إنجازات حضارية تخلفت منها آثار كثيرة.. القدس عمرها 5000 عام وكانت مركزا حضاريا هاما على طريق المواصلات والاتصال بين الجهات الأربع، إضافة لقدسيتها. القدس هي أثمن وأهم كيلو متر مربع على وجه الكرة الأرضية .." ، وهكذا، يربط التاريخ بالجغرافيا من صفد وقيساريا حتى عسقلان وغزة.


وتحدث عن مناطق وتضاريس فلسطين طولا وعرضا وارتفاعا، عن جبالها، وسهولها، وساحلها، وغورها، وصحرائها. وشرح عن مناخ كل منطقة، ودرجات حرارتها، وكمية أمطارها ونباتاتها وحيواناتها ومزروعاتها.


اهتم د. كمال كثيرا بالشرح عن المياه ومصادرها، وكمياتها، وسرقتها، ومما قاله: موضوع المياه حساس جدا وسري جدا بالنسبة للاحتلال، ومياه فلسطين ما بين 1800- 1900 مليون متر مكعب يستهلك منها العرب أقل من 250 مليون، أي اقل من 13% من المجموع. وشرح أساليب سرقة الاحتلال للمياه السطحية والجوفية من بحيرتي الحولة وطبريا، والبحر الميت، ونهر الأدن وفروعه وروافده، ومن عين جالوت، وعين سامية، وعين العوجا وعين الديوك وعين سلوان وغيرها، ويحفر الاحتلال آبارا إرتوازية عميقة تسرق المياه وتحرم المواطنين منها.


تنتشر معتقلات وسجون الاحتلال في أرجاء فلسطين من نفحة إلى الدامون، وتحدثت – حيث كان المجال متاحا للمشاركة بالإضافة والسؤال - وقدمت نبذة قصيرة عن التي مررنا بها من سجون، ويقبع خلف جدرانها أكثر من 4.000 من أسرى الحرية.

النقب ثلث مساحة فلسطين
وتحدث عن النقب والذي مساحته تساوي ثلث مساحة فلسطين، ومركزه الإداري مدينة بير السبع، وتاريخيا مدينة عبدة قبل 2300 سنة، حيث كان عدد السكان البدو زمن الانتداب 115.000 نسمة يملكون ويعملون في 4 ملايين دونم سنة 1911. وقد بدأت الأطماع الصهيونية فيه، وتم تهجير معظمهم في الفترة 48 – 1952، وحتى اليوم تعيش التجمعات العربية البدوية محرومة من الخدمات كافة، خاصة القرى غير المعترف بها والتي تزيد على 70 قرية، حيث لا صحة ولا تعليم ولا ماء ولا كهرباء ولا مجاري ولا مواصلات وغيرها.


توجهنا إلى غزة لدخولها قبل السابعة حيث يغلق جيش الاحتلال مدخلها، حيث التقت الرحلة في مساء اليوم الأول مع المحامي راجي الصوراني والمحامي راجي الصراف، وتحدثا إلينا قائلين: مجموع سكان القطاع آنذاك في منتصف عام 1987 حوالي 600.000 نسمة، والضفة مليون، وفي فلسطين المحتلة عام 48 عدد الفلسطينيين 650000 نسمة، ومساحة القطاع ٣٥٠ كيلو متر وطوله ٤٠ كم طول وعرضه ما بين ٥-١٢ في الشمال والجنوب.


 وثلثا مساحته رملية، وهناك 900 أمر عسكري إسرائيلي تحكم القطاع. كما قسّم شارون وزير دفاع الاحتلال المخيمات إلى مربعات تفصلها شوارع بعرض 40 – 60 مترا لأسباب أمنية تتيح لقوات الاحتلال الحركة واقتحام المخيمات.


انطلقت الرحلة صباح اليوم الثاني من غزة إلى الرملة واللد والطيبة والطيرة وقيسارية وحيفا والناصرة، حيث قضت الرحلة تلك الليلة في ضيافة مدرسة داخلية تحت إشراف القس رياح أبو العسل.


على طول الرحلة الاستكشافية في المدن والقرى حرص د. كمال على أن نزور الأماكن لمشاهدتها بأم أعيننا، وقراءة ما هو مكتوب، وأشار إلى أسماء المناطق التاريخية والأثرية من عبدة في النقب إلى ما بعد صفد في أعلى الجليل، وإلى مظاهر الأسرلة والتهويد وإلى المستعمرات والكبوتسات والمعسكرات، والاستيلاء على الأراضي والمياه.

ربع مليون فلسطيني في محيط جبل طابور

في الصباح الباكر يوم الخميس 19-6-1987 اليوم الثالث لرحلتنا، توجهنا إلى جبل طابور- المحدب - حيث تحيطه العديد من القرى العربية يزيد عدد سكانها على ربع مليون فلسطيني، منها الناصرة ودبورية، وأم الغنم وعرب الشبلي وعين ماهل والمشهد. وواصلت الرحلة مسارها إلى الشمال حيث الرينة وصفورية وصولا إلى حيفا وفيها الطنطورة وعتليت وعين حوض والطيرة والكبابير والى عكا وفيها المنشية والمزرعة وأم الفرج والزيب وراس الناقورة والبصة والعرامشة وكوكب أبو الهيجا وعرابة سخنين ودير حنا وشعب وسهل البطوف والمكان الذي شهد أحداث يوم الأرض في 30 آذار 1976. ونحن في الجليل على علو 900 متر بغاباته الكثيفة وفيه الرامة وساجور ونحف والبعنة ودير الأسد ومجد الكروم وشعب وميعار. ونقل عن رئيس حكومة إسرائيل أشكول عندما مر بالجليل " قلبي يوجعني عندما أمر من هنا لأنني لا أرى إلا عربا". نسير وأمامنا جبل الجرمق 1200م، نزولا على اليمين وإلى اليسار مدينة صفد عبر قرى كثيرة منها الصفصاف وعيلبون وسعسع وكفر برعم والمالكية والبويزية والخالصة والمطلة والسنيرية والغبسية وترشيحا والكابري، ثم إلى الشمال ترشيحا والخالصة واقرث وبرعم وغيرها، بعدها نزولا إلى طبريا وفيها حطين صلاح الدين وعين حارود، وإلى جنين وزرعين والمقيبلة وبرقين وقباطية وصانور وجبع، من مرج بن عامر إلى نابلس، وانتهت الرحلة في رام الله من حيث بدأت.

الأماكن الدينية والأثرية

تحدث د. كمال عن التجمعات السكنية والأماكن الدينية والأثرية في المدن والقرى المحتلة قبل 48، وما لحق بها من أعمال الطرد والتهجير والهدم والتخريب والاستيلاء في المدن والقرى مثل مساجد طبريا والغبسية وصفد، ويافا وقيساريا والقدس، وكنائس في إقرث والبصة والقيامة، ومقامات مثل سيدنا علي وروبين والخانات مثل خان يونس وأسدود وقاقون وغيرها، وتحدث عن المعارك التي دارت فيها مثل معركة اليرموك وحطين ومعركة الكباري والشجرة.


علمنا د. كمال عبد الفتاح وزادنا علما ومعرفة شمولية بالوطن بشرا وشجرا وحجرا في فلسطين، وفهما لجغرافية فلسطين وتاريخها، وقد ترك لنا الطريق والدليل العلمي بمؤلفاته ومنها الجغرافيا التاريخية لفلسطين وشرق الأردن وجنوب سوريا ولبنان، والنظم الجغرافية التاريخية، على أمل أن يأتي من يحمل الرسالة ويواصل المسيرة. وحقا ما قيل في وصفه: أفضل من عرف فلسطين، وإن جاز قول المثل"ابن بطني بيعرف رطني "، فما بالك والأرض بتتكلم عربي وابنها عربي أصيل.


في ذكرى تلك الرحلة الاستكشافية التعليمية، وذكرى قائدها المعلم ابن الأرض محبها وعارفها والمنتمي إليها د. كمال عبد الفتاح أقف اليوم وقفة وفاء وإجلال وإكبار .

القدس عمرها 5000 عام وكانت مركزا حضاريا هاما على طريق المواصلات والاتصال بين الجهات الأربع، إضافة لقدسيتها. "القدس هي أثمن وأهم كيلو متر مربع على وجه الكرة الأرضية .."

دلالات

شارك برأيك

شيخ الجغرافين د. كمال عبد الفتاح يجوب بنا فلسطين

المزيد في أقلام وأراء

الفلسطينيون أفضل شعوب الارض في الدفاع عن وطنهم

حديث القدس

النشيد الكامل لناصر أبو سرور

محمود بركة

«صفقة غزة» ليست في الأفق!

هدى الحسيني

رغم نتائج الانتخابات في فرنسا وبريطانيا.. اليمين المتطرف في صعود

مروان أميل طوباسي

اللوبي الصهيوني "ايباك"… وتحدي مجابهته

د. أسعد عبدالرحمن

نتنياهو سيمدّ مفاوضات الصفقة حتّى زيارة واشنطن

سليمان أبو ارشيد

لماذا تطول الحرب على غزة حتى الآن؟

جواد العناني

الملاذ الأخير ..السماء !!

حديث القدس

حرب غزة وتغيّر المعادلات السياسية

منير شفيق

بين التعليم المهني أو الأكاديمي!!

د. عقل أبو قرع

فلسطين... قضية تتقدَّم وحلٌّ يبتعد

نبيل عمرو

عن ثلاثة مؤرخين إسرائيليين في عصر الزلازل

عماد شقور

لم تسلم مكتبة ولم يسلم كتاب في غزة

بهاء رحال

التلاقي على جبهتي المواجهة

حمادة فراعنة

هناك من يأكلني..

عيسى قراقع

اوقفوا الحرب ..غزة بتهمنا !!

منير الغول

غزة تواصل حكاية الموت ، فمن ينقذها ؟

حديث القدس

عودة الصراع إلى جذره وأساسه

حمادة فراعنة

بركاتك يا غزة !!

حمدي فراج

دور المشاريع المتوسطة والصغيرة في إنشاء فرص عمل للخريجين الجدد

محمود اشنيور دويكات

أسعار العملات

الخميس 11 يوليو 2024 12:30 مساءً

دولار / شيكل

بيع 3.68

شراء 3.67

دينار / شيكل

بيع 5.24

شراء 5.21

يورو / شيكل

بيع 4.01

شراء 3.95

قرار تجنيد الحريديم.. هل يطيح بحكومة نتنياهو؟

%18

%82

(مجموع المصوتين 57)