طلب فلسطيني رسمي لـ"اليونسكو" لتشكيل لجنة تقصي حقائق لحفريات الاحتلال بالقدس

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلن أحمد الديك، مستشار وزير الخارجية، أنه تم توجيه طلب رسمي لمنظمة اليونسكو لتشكل لجنة تقصي حقائق جديدة لما تقوم به قوات الاحتلال في القدس المحتلة من حفريات، خاصة أسفل البلدة القديمة والمسجد الأقصى المبارك ومنازل المواطنين.

وتوقع الديك في حديث لاذاعة صوت فلسطين، الأربعاء، أن تقوم سلطات الاحتلال بعرقلة عمل هذه اللجنة في حال تشكيها، قائلاً: إن مجرد تشكيلها يشكل ضغطاً على الاحتلال، مبيناً أن اللجنة تستطيع مواصلة عملها من خلال تقارير موثقة تقوم بها أكثر من جهة والالتقاء بالمواطنين الذين تضررت منازلهم بأي مكان.

وأوضح الديك أن سلسلة اتصالات أجرتها وزارة الخارجية مع المنظمات الدولية لإطلاعها على الحفريات الخطيرة التي تقوم بها حكومة الاحتلال في القدس، إضافة إلى تعميم ما جرى على سفراء دولة فلسطين في الخارج لفضح إجراءات الاحتلال التي تهدف إلى أسرلة المدينة.

وفيما يتعلق بالاعتداءات اليومية التي تنفذها سلطات الاحتلال في بلدات القدس، خاصة العيسوية، قال الديك: تتم متابعة ما تتعرض له بلدات القدس بشكل يومي، وتم رفع تقارير بها إلى محكمة الجنايات الدولية.