بنك القدس يُبرم إتفاقية نوعية لدعم قرى SOS

رام الله - "القدس" دوت كوم - وقع بنك القدس إتفاقية نوعية لدعم جمعية قرى الاطفال SOS الحاضنة للأطفال فاقدي الرعاية الأسرية و الأطفال الذين هم تحت خطر فقدان الرعاية الأسرية ليكبروا في بيوتٍ من محبة.

حفل الإتفاقية جرى موخراً في مقر قرى SOS في بيت لحم بحضور الرئيس التنفيذي للبنك القدس والمدير الوطني للقرية محمد الشلالدة

ويتم بموجب هذا الاتفاقية إطلاق الحملة التسويقية للقنوات الالكترونية الخاصة في بنكِ القدس بحيث يقوم البنك بالتبرع لصالح قرى SOS عن إشتراك عملائه ببعض قنواته الالكترونية المجانية والمتمثلة ب ( تحديث البيانات العملاء ، الإشتراك بخدمة قدس سمارت أو قدسي أون لاين، إيداع الشيكات عبر الصرافات الالية) وذلك وفق الشروط والاحكام الخاصة بالحملة وتهدف الاتفاقية والحملة هذه إلى تشجيع العملاء على إستخدام القنوات الالكترونية،على إثرها يقوم البنك بالتبرع لصالح القرى بدون أن يتأثر العميل.

وفي تعليقه على هذه الاتفاقية عبر هدمي عن سعادته بتوقيع اتفاقية مع قرى SOS مشيرا إلى نوعية هذا الاتفاقية التي بادر به البنك داعيا القطاع الخاص إلى الاقتداء بالبنك وأضاف هدمي" أننا نؤمن بأن رسالة القرية هي بناء أسر للأطفال المحتاجين ومساعدتهم في رسم مستقبلهم وتنمية مجتمعهم لذلك نفخر بأنه وقع الخيار على القرية في أن تكون هي الشريك في هذه الحملة التسويقية للقنوات الالكترونية للبنك".

من جهته قال الشلالدة "نحن في قرى الأطفال SOS فلسطين نشكر بنك القدس على هذه المبادرة التي إنبثقت منها إتفاقية دعم لصالح القرى وإذ نؤكد على حق الأطفال في تلقي الرعاية البديلة الفضلى وعلى الجميع أن يلعبوا دورا هاما كما هو بنك القدس .

وتجدر الإشارة هنا إلى أن البنك القدس يتبنى استراتيجية شاملة ومتكاملة على صعيد الاستدامة تعكس حرص البنك على تعزيز أثره الاقتصادي والاجتماعي من خلال العمل بشكل وثيق مع مختلف الجهات ذات العلاقة وصولاً لتحقيق التنمية المستدامة، وتُمثل هذه الاتفاقية أحد ثمار هذا التوجه.