رياضة

الإثنين 31 أكتوبر 2022 9:54 صباحًا - بتوقيت القدس

أرسنال يستعيد الصدارة ويونايتد يحقق فوزا مهما

(أ ف ب) -استعاد أرسنال نغمة الانتصارات والصدارة بفوزه الكاسح على ضيفه نوتنغهام فورست متذيل الترتيب 5-صفر الأحد في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، فيما أهدى ماركوس راشفورد فريقه مانشستر يونايتد الفوز على وست هام 1-صفر بهدفه المئة بقميص "الشياطين الحمر".
وخاض فريق المدرب الإسباني ميكيل أرتيتا اللقاء الأول له في الدوري الممتاز مع نوتنغهام منذ 16 كانون الثاني/يناير 1999 (هبط الأخير في نهاية ذلك الموسم الى الدرجة الأولى وانتظر حتى هذا الموسم للعودة الى دوري الأضواء)، على خلفية تعادل في المرحلة الماضية مع مضيفه ساوثمبتون الذي حرم النادي اللندني من الفوز التاسع توالياً على الصعيدين المحلي والقاري، وخسارة الخميس في الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" أمام أيندهوفن الهولندي صفر-2.
وسمح تعادل المرحلة الماضية لمانشستر سيتي حامل اللقب في تقليص الفارق مع "المدفعجية" الى نقطتين بعد الفوز، ثم انتزع فريق المدرب الإسباني جوزيب غوارديولا الصدارة موقتاً السبت بفوزه على مضيفه ليستر سيتي 1-صفر.
لكن أرسنال، الحالم بلقبه الأول منذ 2004 وأيام المدرب الفرنسي أرسين فينغر، استعاد هذه الصدارة بفوزه العاشر هذا الموسم والذي حسمه في الشوط الثاني بعد شوط أول صعب تقدم خلاله منذ الدقيقة الخامسة برأسية البرازيلي غابريال مارتينيلي بعد عرضية من بوكايو ساكا الذي خرج بعدها مصاباً، تاركاً مكانه في الدقيقة 27 لريس نيلسون الذي لعب الدور الرئيسي في حسم النقاط الثلاث بتسجيله ثنائية في بداية الشوط الثاني.
وسجل نيلسون الهدف الأول في الدقيقة 49 إثر هجمة مرتدة وتمريرة من البرازيلي غابريال جيزوس، فسدد الكرة في بادئ الأمر في الحارس دين هندرسون لكنها عادت اليه فتابعها في الشباك، ليسجل هدفه الأول في الدوري الممتاز منذ عامين و107 أيام، وتحديداً منذ أن افتتح رصيده التهديفي في 15 تموز/يوليو 2020 حين ساهم في قيادة النادي اللندني للفوز على ليفربول 2-1.
وسرعان ما أضاف نيلسون هدفه الثاني الشخصي له والثالث لفريقه بعد تمريرة أخرى من جيزوس (52)، قبل أن يتحول ابن الـ22 عاماً الذي لعب لموسمين مع هوفنهايم الألماني وفينورد الهولندي على سبيل الإعارة، الى الممرر في الهدف الرابع الرائع الذي سجله الغاني توماس بارتي من خارج المنطقة (78).
وعلق نيلسون على اللقاء، قائلاً "إنه أمر رائع. لعبنا ببطء بعد الهدف الأول لكن عاد الجميع ليدخل في الأجواء وكانت النتيجة رائعة. لم يكن بالإمكان أن يكون الأمر أفضل بالنسبة لي بعد دخولي كبديل. أنا سعيد بالهدفين والتمريرة الحاسمة. كنت أتمرن من أجل الحصول على فرصتي وحصلت عليها وقدمت أفضل ما بإمكاني للاستفادة منها".
وتطرق الى إصابة ساكا قائلاً "إنه أمر مؤسف بالتأكيد إن كان لأرسنال أو البلد (المنتخب الوطني). سنذهب لمعرفة وضعه. إنه شاب رائع ونحن سعداء جداً لوجوده معنا".
وأكمل النروجي مارتن أوديغار المهرجان بهدف خامس سجله في الدقيقة 78 بتسديدة قوية من داخل المنطقة بعد تمريرة حاسمة أخرى لغابريال جيزوس الذي كان من نجوم اللقاء رغم فشله في الوصول الى الشباك للمباراة السابعة توالياً محلياً وقارياً.
وبهذا الفوز الاستعراضي، رفع أرسنال رصيده الى 31 نقطة في الصدارة مع مباراتين مؤجلتين في جعبته، إحداهما من المرحلة قبل الماضية ضد مانشستر سيتي بالذات.
وفي الجهة المقابلة، تجمد رصيد نوتنغهام عند 9 نقاط في المركز العشرين الأخير بعد تلقيه الهزيمة الثامنة للموسم.


وعلى ملعب "أولد ترافورد" وبمشاركة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أساسياً، واصل مانشستر يونايتد مشواره الجيد في الآونة الأخيرة بتغلبه على ضيفه وست هام 1-صفر، وذلك بفضل راشفورد الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 38 بالرأس بعد عرضية من الدنماركي كريستيان إريكسن، مسجلاً هدفه المئة بقميص "الشياطين الحمر" ليصبح اللاعب الرقم 22 الذي يحقق هذا الأمر والأول منذ واين روني عام 2009.


وخاض المدرب الهولندي إريك تن هاغ اللقاء ضد الضيف اللندني بمشاركة رونالدو أساسياً في خطوة تصالحية مع البرتغالي الذي استبعد عن مباراة المرحلة الماضية ضد تشلسي (1-1) عقاباً على مغادرته الملعب قبل نهاية لقاء المرحلة التي سبقتها ضد توتنهام (2-صفر).


وعاد رونالدو الى الفريق الخميس وساهم في قيادته الى ثمن نهائي مسابقة "يوروبا ليغ" بتسجيله الهدف الثالث في الفوز الكبير على شيريف تيراسبول المولدافي 3-صفر في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة، ثم بدأ أساسياً الأحد للمرة الثالثة فقط في "برميرليغ" هذا الموسم.


وبمحافظته على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة الخامسة توالياً في سلسلة تضمنت أيضاً ثلاثة انتصارات في "يوروبا ليغ" منذ الخسارة الأخيرة أمام الجار مانشستر سيتي 3-6 في المرحلة التاسعة، رفع يونايتد رصيده الى 23 نقطة في المركز الخامس مع مباراة مؤجلة في جعبته، فيما تجمد رصيد وست هام بقيادة المدرب السابق لفريق "الشياطين الحمر" الاسكتلندي ديفيد مويز، عند 14 في المركز الثالث عشر بعد تلقيه الهزيمة السابعة للموسم.

دلالات

شارك برأيك على أرسنال يستعيد الصدارة ويونايتد يحقق فوزا مهما

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

السّبت

4- 10

الأحد

3- 9

الإثنين

2- 7
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.44 بيع 3.43
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.84 بيع 4.83
  • يورو / شيكل شراء 3.71 بيع 3.69

السّبت 04 فبراير 2023 7:14 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً