فلسطين

الأحد 26 يونيو 2022 2:58 مساءً - بتوقيت القدس

لن نفرط بفلسطين ومستعدون للوحدة.. هنية من لبنان: غزة تتجهز لمعركة استراتيجية مع الاحتلال

بيروت - "القدس" دوت كوم - قال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اليوم الأحد، إن المقاومة في قطاع غزة تتجهز لمعركة استراتيجية مع الاحتلال، بعد انتصارها في معركة "سيف القدس" والمعارك الأخرى.

وأشار هنية في مهرجان جماهيري خطابي نظمته حماس في صيدا جنوب لبنان، إلى نجاح كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس بدك مدينة تل أبيب بـ 150 صاروخًا خلال 5 دقائق في معركة "سيف القدس"، مشيرًا إلى مراكمتها قوتها حتى وصلت صواريخها إلى أقصى جنوب فلسطين من خلال إطلاق صاروخ "عياش" بمدى 250 كم.

وقال هنية: "نحن في عصر الانتصارات والتحولات التاريخية بالمنطقة"، مؤكدًا على أن القدس ستبقى مفجرة الثورات والانتصارات، وأن المسجد الأقصى سيبقى إسلامي ولا مكان للمستوطنين فيه.

وشدد على أن "سيف القدس" الذي أشهرته المقاومة وحماس سيظل مشهرًا حتى تحرير القدس وكل فلسطين، مشيرًا إلى أن الشعب الفلسطيني في كل مكان من غزة وحتى الضفة والنقب والمثلث والجليل كان ولا يزال الحارس الأمين على الأقصى.

وقال: "مخيمات لبنان ومقاومتها هم صناع الثورة، وشرف لنا أن نكون بينكم .. باقون ما بقي الزعتر والزيتون رغم التهجير واللجو".

وأضاف: "المطبعون والمفرطون والذي خانوا القضية يرون الأقصى بعيدًا ونراه قريبًا".

وأضاف: "أقول للصهاينة من لبنان عاصمة المقاومة: على صخرة الأقصى ستتحطم آمالكم وأحلامكم".

ولفت إلى دور المقاومة في الضفة الغربية والانتفاض في وجه الاحتلال رغم المؤامرات من القريب والبعيد، كما قال.

وتطرق رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، لما يجري سياسيًا لدى الاحتلال، معتبرًا أن الاحتلال يمر في حالة تفكك سياسي وأنه يسير على طريق الفوضى.

وقال هنية: "أطمئن شعبنا.. مش ضايل كثير للغزاة وسيخرجون من هذه الأرض وسيرحلون من أرضنا .. جهزوا أنفسكم للعودة قريبًا".

وعبر هنية عن تضامن حماس الكامل مع لبنان في مواجهة الاحتلال ومحاولات سرقة ثرواته الطبيعية، مؤكدًا على أن المقاومة لن تسمح للاحتلال بالاستمرار في سرقة غاز غزة وسيأتي اليوم الذي يتم استرداد فيه هذه الحقوق.

وأكد هنية على أن حماس لا تتدخل بالشؤون العربية لأي دولة ومنها لبنان، مؤكدًا على أن أمن لبنان واستقراره ووحدته من المصالح العليا الضرورية للمنطقة، وأن حركته تتمسك بالعمل المشترك مع كل القوى اللبنانية والفلسطينية في البلاد.

وشدد على رفض التوطين والوطن البديل، وأن حق العودة مقدس ولا تنازل عنه إطلاقًا، مطالبًا الدولة اللبنانية بتحسين الظروف المعيشية للاجئين في المخيمات والتي وصف وضعها بأنه "أصعب من مخيمات غزة التي تعيش تحت الحصار".

وحذر هنية من أي محاولات أميركية لوقف خدمات الأونروا، الذي ينعكس سلبًا على ظروف حياة اللاجئين.

ولفت إلى أن حماس ستعمل على تخفيف معاناة أهالي المخيمات في لبنان من خلال حملات دعم وإسناد لهم.

وأكد على أن حماس لن تسمح بأي مشروع لتصفية القضية الفلسطينية، وفي المقابل فإن معركتها فقط مع الاحتلال وأنها تجرم التطبيع مع أي كان.

وقال: إن "المقاومة الشاملة هي الخيار الاستراتيجي للتحرير وعلى رأسها المقاومة المسلحة".

وبشأن المصالحة، قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إن حركته ستبقى وفية للشعب الفلسطيني وتسعى لتحقيق الوحدة الوطنية ولن تتوانى في إعادة بناء البيت الفلسطيني.

وقال هنية: "نحن أوفياء للوحدة وطنية ونسعى إليها .. شركاء بالقيادة والقرار والمرجعية .. يجب إعادة بناء منظمة التحرير .. نحن ملتزمون بأن الوحدة أقصر الطرق للتحرير وسنبحث في كل اتجاه من أجل استعادة هذه الوحدة وبناء البيت الفلسطيني لنتفق على القيادة والبرنامج واستراتيجية النضال والكفاح .. لكن لن ننتظر طويلًا وسنفكر مع كل أبناء شعبنا كيف يمكن أن نعمل معًا من أجل الضغط لإعادة بناء وترميم منظمة التحرير".

وحول ملف الأسرى، أكد هنية أن لدى كتائب القسام 4 أسرى، لا يعرف الاحتلال عن اثنين منهما أي معلومات، وأنهم لن يحصلوا على معلومات حتى الوصول لصفقة تبادل أسرى، قائلًا: "إذا العدو مش مقتنع إنه يروح لصفقة تبادل بما عند القسام في غزة .. نحن أيضًا نفكر في كل اتجاه من أجل تحرير أسرانا".

وشدد على أن تحرير الأسرى واجب ودين في أعناق حماس والمقاومة وستبقى وفية لهم ولقضيتهم حتى تحريرهم من القيد.

وقال: "نعاهد الأسرى باسم حماس وشعبنا أن نعمل على تحريرهم مهما كانت التضحيات".

وبشأن العلاقات في المنطقة، قال هنية، إن حماس منفتحة على جميع الدول والأحزاب ومحور المقاومة، ولها تموضعها الاستراتيجي الواضح والمعروف".

وأضاف: "حماس وفصائل المقاومة تركز على تموضعها مع كل محاور المقاومة وتياراتها".

وأكد في ختام خطابه على التمسك بكل شبر من فلسطين وعدم التفريط فيها، قائلًا: "شعبنا في كل مكان بالداخل والخارج تواق ليكون جزءًا من المقاومة والتحرير .. الحروب لم تكن نزهة وكانت لها أثمان .. ومع ذلك نحن جاهزون ومستعدون .. نحن طلاب عزة وكرامة ووطن حر لشعب حر .. وعلى طريق الحرية جاهزون للشهادة".

دلالات

شارك برأيك على لن نفرط بفلسطين ومستعدون للوحدة.. هنية من لبنان: غزة تتجهز لمعركة استراتيجية مع الاحتلال

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الأربعاء

21- 31

الخميس

20- 30

الجمعة

21- 30
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.32 بيع 3.31
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.69 بيع 4.67
  • يورو / شيكل شراء 3.4 بيع 3.39

الأربعاء 10 أغسطس 2022 8:43 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تؤيد عقد قمة اقتصادية مع الاحتلال في ظل استمرار جرائمه بحق الشعب الفلسطيني؟

80

19

(مجموع المصوتين 218)

الأكثر تعليقاً