فلسطين

الجمعة 15 يوليو 2022 5:48 مساءً - بتوقيت القدس

شيرين أبو عاقلة.. الغائب الحاضر في زيارة بايدن لبيت لحم

بيت لحم – "القدس" دوت كوم - نجيب فراج –حضرت الشهيدة الصحافية شيرين أبو عاقلة التي قتلتها قوات الاحتلال في الحادي والعشرين من أيار الماضي أثناء قيامها بواجبها المهني بمدينة جنين، بقوة خلال زيارة الرئيس الأميركي جو بايدن لمدينة بيت لحم والتي استمرت لنحو ساعة ونصف الساعة.


فلم يكاد يخلو شارع أو طريق مر به الرئيس الأميركي، إلا وعلقت عليه العديد من الصور كبيرة للزميلة أبو عاقلة، للمطالبة بالعدالة لها.


ومنذ أن وطأت قدميه مدينة بيت لحم قادمًا من القدس المحتلة بعد ان أنهى زيارته لمستشفى "المطلع" بمدينة القدس المحتلة، ومر بجدار الفصل العنصري الذي يفصل المدينتين التوأمين عن بعضهما البعض، كانت جدارية تتربع على مساحة ليست قليلة من الجدار رسمها الفنان تقي الدين سباتين قبيل زيارة بايدن بنحو أسبوعين، كما سار الموكب في الشارع الرئيس القدس / الخليل وصولاً إلى مقر الرئاسة بمدينة بيت لحم وسط الكثير من اللافتات التي تحمل صور شيرين وكذلك لافتات علقتها منظمة بتسيلم الإسرائيلية كتب عليها "هنا نظام ابرتهايد".


وعلى مقربة من مقر الرئاسة وتحديدًا عند دوار الرئيس بوتين تظاهر العشرات من النشطاء ضد الزيارة ورفعوا صورًا للصحفية شيرين أبو عاقلة، مطالبين بتحقيق العدالة، ولدى وصول بايدن إلى ساحة المهد لزيارة كنيستها الشهيرة، كانت هناك أكثر من صورة كبيرة لأبو عاقلة، والتي شاهدها بايدن بوضوح.


وفي خطوة مثيرة للانتباه، ارتدى نحو 20 صحافيًا وصحافية من الفلسطينيين ممن سمح لهم بتعطية اللقاء والمؤتمر الصحافي للرئيسين الأميركي والفلسطيني "تي شيرت" موحد طبع عليها صور لشيرين أبو عاقلة، والتقطوا العديد من الصور من داخل قاعة المؤتمر الصحفي الأمر الذي انعكس بوضوح على أجواء الزيارة ومحطاتها المختلفة، فتطرق الرئيس عباس لقضية شيرين مطالبًا بمحاسبة من قتلها، فيما اضطر الرئيس بايدن الذي لم يستجب لطلب تقدمت به عائلتها لمقابلته أن يضمن كلمته عنها، وقال "لقد قتلت شيرين أبو عاقلة وهي مواطنة امريكية وموتها شكل فجيعة للشعب الفلسطيني وندعو لاستمرار التحقيق لكشف النقاب عن ملابسات قتلها".


وبهذا الصدد قال الناشط يوسف الشرقاوي إن حضور شيرين القوي خلال زيارة بايدن له دلالات كبيرة وعديدة من بينها أن آثار هذا الاغتيال لا زال حاضرًا في القلب والوجدان وأن الجرح لا زال مفتوحًا، وشعبنا لم ينساها ولم ينسى كافة الشهداء، وكذلك هو تعبير عن مدى العضب من الموقف الأميركي الذي تبنى الرواية الإسرائيلية بطريقة أو بأخرى.


وأضاف: الشقاوي: كان الخطاب الأميركي الرسمي وحتى في كلمة بايدن اليوم أن القتل مبني للمجهول بدون تحديد قوات الاحتلال، وهذا شيء يثير الغضب، ويؤكد أن الجانب الأميركي ليس محايدًا وهو لا يستحق أن يلعب أي دور في أي عملية سلام ستبقى بالأساس وهمية.


أما الصحافية جيفارا البديري زميلة شيرين في قناة الجزيرة القطرية والتي ارتدت القميص مع بقية الصحافيين أثناء تغطيتها لزيارة بايدن، قالت: إن شيرين كانت الغائب الحاضر بامتياز في هذه الزيارة وأن الجميع طالب بالعدالة لها.

دلالات

شارك برأيك على شيرين أبو عاقلة.. الغائب الحاضر في زيارة بايدن لبيت لحم

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

السّبت

4- 10

الأحد

3- 9

الإثنين

2- 7
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.44 بيع 3.43
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.84 بيع 4.83
  • يورو / شيكل شراء 3.71 بيع 3.69

السّبت 04 فبراير 2023 7:14 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً