عربي ودولي

الثّلاثاء 09 أغسطس 2022 5:03 مساءً - بتوقيت القدس

هيومن رايتس ووتش تدعو سلطات مالي إلى احترام حقوق الانسان

باماكو,  (أ ف ب) -أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش غير الحكومية الثلاثاء أن على السلطات في مالي التوقف عن انتهاك حقوق الإنسان بهدف "ضمان مصداقيتها"، منددةً باعتقالات غير قانونية وقيود مفروضة على حرية التعبير واختفاءات قسرية.


وقالت الباحثة في منظمة هيومن رايتس ووتش جيهان هنري الثلاثاء في تقرير عدّد انتهاكات لحقوق الإنسان حصلت مؤخراً في مالي إن "على السلطات المالية تغيير هذا السلوك من أجل ضمان مصداقية الانتقال السياسي".


تستنكر هيومن رايتس ووتش "احتجاز ومضايقة أشخاص يمكن أن يكونوا معارضين" للسلطات الانتقالية التي هيمن عليها الجيش بعد انقلابين (2020، 2021).


وتشير المنظمة إلى أن من بين هؤلاء المعارضين إيتيان فاكابا سيسوكو وهو خبير في الاقتصاد اعتقل في كانون الثاني/يناير بعد تصريحات وصفت بأنها "تخريبية"، وعمر ماريكو وهو سياسي "اعتُقل لنحو شهر" بعد أن انتقد رئيس الوزراء شوغل كوكالا مايغا. وهو "يعيش مختبئًا منذ نيسان/أبريل".


واعتُقلت كل من الوزيرة السابقة فيلي بوار سيسوكو والمدير السابق لمكتب الرئيس محمدو كامارا، وهما متهمان في قضية فساد تعود إلى 2015، ومعتقلان منذ آب/أغسطس وأيلول/سبتمبر 2021 على التوالي، دون محاكمة، وفق المنظمة.


كذلك عددت هيومن رايتس ووتش قيوداً على حرية التعبير منذ وصول الجيش إلى السلطة مثل طرد صحافي فرنسي من وسيلة الإعلام الافريقية "جون افريق" عبر عدم منحه تصريحاً، وتعليق إصدار تصاريح للمراسلين الأجانب، و "مضايقة معلّقين على الإنترنت" لنقاد السلطة...


وأكدت المنظمة غير الحكومية أنه "أصبح من الصعب دعوة أشخاص يتحدثون بحرية إلى مناقشات عامة".


وأضاف التقرير أنّ "لِقمع وسائل الإعلام واعتقال النقاد أثرًا مخيفًا على الحياة السياسية والفضاء المدني".


كما أعربت هيومن رايتس ووتش عن قلقها بشأن مصير سبعة جنود اعتقلوا في منتصف أيار/مايو بتهمة "التحريض على انقلاب".


وأضافت في إشارة إلى حالات "الاختفاء القسري" أن باماكو "لم تقدم أي معلومات عن الحالة الصحية للرجال أو عن مكان وجودهم".


وتابعت هيومن رايتس ووتش أن في 6 آب/أغسطس، ردت باماكو كتابيًا على المنظمة غير الحكومية "مؤكدة مجدداً التزامها بحقوق الإنسان".


ويقول العسكريون في مالي إنه تمت استعادة السيادة والرغبة في "إعادة تأسيس" الدولة المالية. لكن تؤكد "هيومان رايتس ووتش" أن "بناء مجتمع ديمقراطي، يعني ضمناً ضمان احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية". 

دلالات

شارك برأيك على هيومن رايتس ووتش تدعو سلطات مالي إلى احترام حقوق الانسان

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الثّلاثاء

19- 29

الأربعاء

19- 30

الخميس

19- 29
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.52 بيع 3.51
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.96 بيع 4.94
  • يورو / شيكل شراء 3.39 بيع 3.38

الثّلاثاء 27 سبتمبر 2022 7:28 صباحًا

الأكثر قراءة

تصويت

هل تعتقد أن المجتمع الدولي سيضغط للعودة للمفاوضات بعد خطاب الرئيس عباس؟

13

86

(مجموع المصوتين 110)

الأكثر تعليقاً