عربي ودولي

الأربعاء 21 سبتمبر 2022 7:01 صباحًا - بتوقيت القدس

لابيد يلتقي أردوغان وعبدالله ويبحث مع الأخير التصعيد بالضفة ويتبادلان الرسائل بشأنه

ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم - التقى الليلة الماضية، رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والعاهل الأردني عبدالله الثاني، في لقاءات منفصلة عقدت في نيويورك على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.


وهذا أول لقاء بين رئيس وزراء إسرائيلي، والرئيس التركي منذ اجتماع الأخير مع إيهود أولمرت في عام 2008، حيث تم بالأمس وضع العلم الإسرائيلي إلى جانب التركي في لقاء وصفه الإعلام العبري بـ "التاريخي".


وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن اللقاء كان جيدًا ومهمًا للغاية، مشيرًا إلى أنه تم مناقشة العديد من القضايا المتعلقة بعلاقات الجانبين، وتبادلا وجهات النظر حول القضايا الإقليمية.


وردًا على سؤال عما إذا كان أردوغان سيزور إسرائيل بعد الانتخابات، أجاب: "لم لا؟". كما ورد في موقع واي نت العبري.


ووفقًا للموقع العبري، فإنه قبيل الاجتماع مع لابيد، التقى أردوغان بوفد من الحاخامات اليهود في نيويورك، وأعلن أنه سيزور إسرائيل على الأرجح في ديسمبر/ كانون أول المقبل، وأنه يريد تحسين العلاقات معها، مشيرًا إلى أن العلاقات الاقتصادية لم تتضرر بين الجانبين حتى في أوقات التوتر ويتوقع خطوات ملموسة في القريب من أجل عودة العلاقات إلى وضعها الطبيعي.


وقال مكتب لابيد أنه أثار قضية الإسرائيليين المحتجزين لدى حماس، وأهمية إعادتهم إلى ديارهم، مشيدًا بالتعاون الاستخباراتي بين الجانبين مؤخرًا.



كما التقى لابيد، مع العاهل الأردني عبدالله الثاني، في ثاني لقاء يجمعهما منذ أن التقيا في القصر الملكي في يوليو/ تموز الماضي، وناقشا الجانبان ضرورة "كبح الإرهاب" وتهدئة الأوضاع في الضفة والقدس قبل الأعياد اليهودية، بحسب الموقع العبري.


وقال لابيد إلى عبدالله الثاني - كما جاء من مكتب الأول - بأن "إسرائيل لن تقف مكتوفة الأيدي، وسوف تحارب أي نوع من الإرهاب الموجه ضدها ولن تسمح بالإضرار بأمن مواطنيها".


واعتبر مكتب لابيد، أن اللقاء هو تعبير آخر عن توطيد العلاقات بين إسرائيل والأردن، وكذلك استمرار تعزيز العلاقات الشخصية بينه (أي لابيد) والعاهل الأردني، وأنهما ناقشا العديد من القضايا الثنائية مع التركيز على تعزيز التعاون الاقتصادي - المدني.


وقال مسؤول سياسي إسرائيلي كبير، إن الاجتماع ناقش الأوضاع في الضفة الغربية وخاصة النشاطات العسكرية في شمالها، وأهمية تدخل السلطة للسيطرة على الأوضاع، وأن لابيد قال للعاهل الأردني أنه يتوقع من المملكة العمل على تهدئة الأوضاع في القدس خلال الأعياد اليهودية وإدانة التحريض ضد إسرائيل. كما قال.


فيما ذكر الديوان الملكي الأردني أن عبدالله الثاني شدد على ضرورة الحفاظ على التهدئة الشاملة في الفترة المقبلة، وأهمية احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس الشريف ومقدساتها الإسلامية والمسيحية.


وأكد عبدالله الثاني، على ضرورة إيجاد أفق سياسي لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، وبما يعزز الأمن والاستقرار بالمنطقة، مع التأكيد على أهمية أن ينال الفلسطينيون حقوقهم العادلة والمشروعة، وأن يكونوا جزءا من التنمية الاقتصادية في الإقليم.


وتناول اللقاء عددا من القضايا الثنائية المرتبطة بالنقل والتجارة والمياه والطاقة.

دلالات

شارك برأيك على لابيد يلتقي أردوغان وعبدالله ويبحث مع الأخير التصعيد بالضفة ويتبادلان الرسائل بشأنه

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الثّلاثاء

9- 16

الأربعاء

9- 17

الخميس

10- 17
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.44 بيع 3.43
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.85 بيع 4.84
  • يورو / شيكل شراء 3.62 بيع 3.61

الخميس 08 ديسمبر 2022 8:29 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً