أقلام وأراء

الجمعة 30 سبتمبر 2022 11:04 صباحًا - بتوقيت القدس

غليان شعبي فلسطيني قد يقود لانتفاضة جديدة

حديث القدس


الضفة الغربية بما فيها القدس الشريف تعيش حالة غليان شعبي واضح للعيان بفعل الجرائم والانتهاكات الاسرائيلية المتصاعدة يوما بعد آخر تحت مزاعم وذرائع مختلفة، في محاولة يائسة من دولة الاحتلال للنيل من صمود وارادة شعبنا التي لا تلين، بل هي فولاذية واقوى من الفولاذ ايضا.
وسبب حالة الغليان الشعبي هو اولا عدم وجود افق سياسي لحل القضية الفلسطينية بسبب التعنت الاحتلالي، بل ورفض هذا الاحتلال للسلام والاعتراف بالحقوق الوطنية الثابتة لشعبنا وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
بل ان دولة الاحتلال وأدت حل الدولتين وفق الرؤيا الدولية وان ما قاله رئيس وزراء الاحتلال في الأمم المتحدة بانه مع حل الدولتين ليس سوى مجرد كلام تذروه الرياح، وان من يؤمن بحل الدولتين عليه العمل من اجل ذلك على ارض الواقع.
ولكن ما نراه حاليا هو تدمير ووأد لهذا الحل من خلال تصاعد الاستيطان السرطاني وضم الاراضي، واعتداءات المستوطنين وقوات الاحتلال، وتقطيع اوصال الضفة الغربية وضم القدس ومحاولات تغيير طابها الاسلامي والعربي، وتزوير تاريخها، الى جانب ما تقوم به قوات الاحتلال من اجتياحات لجميع مناطق الضفة، بما فيها المناطق التي من المفروض ان تكون خاضعة للسلطة الفلسطينية وما قامت وتقوم به من عمليات قتل بدم بارد لابناء شعبنا بما فيهم الشبان والاطفال والنساء وكبار السن وغيرها من الجرائم الاخرى التي هي جرائم حرب بكل ما للكلمة من معنى، وان صمت المجتمع الدولي، خاصة الولايات المتحدة الامريكية والدول الغربية التي تدعي الديمقراطية وحقوق الانسان على هذه الجرائم يشجع دولة الاحتلال على مواصلة ارتكاب الموبقات بحق شعبنا الاعزل، الا من الايمان بقضيته واصراره على نيل كامل حقوقه الوطنية الثابتة وغير القابلة للتصرف.
والى جانب كل ذلك الحصار المفروض على قطاع غزة وما يعانيه شعبنا هناك من اوضاع في غاية السوء لدرجة ان الأمم المتحدة اعلنت بأنه بعد سنوات معدودة سيصبح قطاع غزة غير صالح للسكن، وكذلك الحروب العدوانية التي شنتها على غزة هاشم والكثير من الانتهاكات والجرائم.
ان جميع هذه الأمور وغيرها من عمليات هدم منازل وتطهير عرقي وسحب هويات من المقدسيين، تدلل بشكل واضح بأن حالة الغليان الشعبي هذه في طريقها للتحول الى انتفاضة عارمة، اذا لم تكن قد تحولت في ضوء ما نشاهده في الضفة الغربية من تحديات ومواجهات لقوات الاحتلال وقطعان المستوطنين والتي لا يمكن لأحد التكهن بما ستؤول اليه الأمور وان دولة الاحتلال هي الاخرى ستدفع الثمن وليس شعبنا، وان الطريق المختصر هو رحيل الاحتلال والاعتراف بحقوق شعبنا كاملة فوق تراب وطنه.
والسؤال الذي يطرح نفسه الآن هل بدأت انتفاضة جديدة ام ان المنطقة على اعتاب ذلك.؟


دلالات

شارك برأيك على غليان شعبي فلسطيني قد يقود لانتفاضة جديدة

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الجمعة

11- 18

السّبت

8- 15

الأحد

8- 17
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.41 بيع 3.39
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.79 بيع 4.78
  • يورو / شيكل شراء 3.59 بيع 3.58

السّبت 03 ديسمبر 2022 7:05 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً