فلسطين

الأحد 12 يونيو 2022 9:34 صباحًا - بتوقيت القدس

أبرز ما تناولته الصحف العبرية حول قصف مطار دمشق الدولي

ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم - سلطت الصحف العبرية الصادرة اليوم الأحد، الضوء على القصف الإسرائيلي تجاه مطار دمشق الدولي والذي تسبب بوقف حركة السفر من وإلى المطار بفعل الأضرار التي لحقت به عقب تلك الغارات.

ووفقًا لصحيفة هآرتس العبرية، فإنه خلال الأسبوع الماضي، صعدت إسرائيل بشكل كبير من أنشطتها الهجومية في سوريا ، ونفذت هجومين في منطقة مطار دمشق الدولي ما أدى إلى إلحاق أضرار جسيمة بالمدارج، في خطوة تهدف فيما يبدو إلى إحباط تهريب الأسلحة من إيران إلى لبنان عبر سوريا من خلال رحلات جوية مدنية.

وتشير الصحيفة، إلى أن إسرائيل بذلت جهودًا مكثفة خلال السنوات الأخيرة، للحد من تهريب الأسلحة، ونفذت مئات الهجمات معظمها من الجو على طرق نقلها من إيران إلى لبنان، كما تم مهاجمة قواعد لمجموعات شيعية موالية لإيران في سوريا بهدف تعطيل عمل المؤسسة العسكرية الإيرانية في البلاد وخاصة بالقرب من الحدود في منطقة الجولان.

ولفتت إلى أن جهد إيران الأساسي يتعلق بمشروع تحسين دقة الصواريخ لدى حزب الله، وكان يتم نقل شحنات كبيرة من الصواريخ وغيرها عبر طائرات شحن إيرانية تهبط في مطار دمشق ثم تنقل لاحقًا بالشاحنات إلى لبنان.

واعتبرت الصحيفة أن قصف مدارج في مطار دمشق الدولي بمثابة رسائل إسرائيلية إلى سوريا وإيران وحزب الله، خاصة وأنها لا تستطيع إلحاق الأذى بالطائرات المدنية وهي خطوة من شأنها أن تواجه انتقادات حادة من المجتمع الدولي وتؤدي إلى تدهور الأوضاع في الساحة الشمالية إلى حافة الحرب.

ووفقًا لصور الأقمار الصناعية، فإن إسرائيل هاجمت المطار ومحيطه 3 مرات خلال الشهر الماضي، وألقت في إحداها قنبلة تسببت بحفرة كبيرة وتم إغلاق أحد المدارج المستخدمة للإقلاع والهبوط، وفي الهجومين الأخيرين تم استهداف مسار ثاني وإلحاق أضرار به، إلى جانب بعض المضافات القديمة التي يبدو تستخدم لتخزين الأسلحة واستقبال كبار قادة الحرس الثوري الإيراني، وحزب الله.

وتقول الصحيفة: تشير الخطوة غير العادية المنسوبة إلى إسرائيل إلى الأهمية التي يوليها المستوى السياسي والأمني لإيقاف شحنات الأسلحة، وربما أيضًا الشعور بإمكانية استغلال الاهتمام الدولي بشكل أساسي للحرب بين روسيا وأوكرانيا واتخاذ إجراءات عسكرية بعيدة المدى.

وتضيف: ومع ذلك، فإن الوضع بين إسرائيل وإيران متوتر بشكل غير معتاد، على خلفية الاغتيال المنسوب لإسرائيل لأحد الضباط في الحرس الثوري الإيراني، وسط تحذيرات من محاولات إيرانية لإيذاء إسرائيليين في الخارج، خاصة في تركيا.

وأشارت "هآرتس" إلى أن إسرائيل استخدمت في السنوات الماضية أسلوبًا مشابهًا بقصف متكرر للمدارج في مطار تي فور شرق حمص، معتبرةً أن قصف مطار دمشق رسالة للسوريين بأنه بدون توقف شحنات الأسلحة والصواريخ، فإن المطار سيبقى عرضة للقصف لفترة أطول.

من ناحيتها، قالت صحيفة يديعوت أحرونوت، إن هناك تصعيد في عمليات نقل الأسلحة عبر طائرات مدنية من خلال مطار دمشق، من قبل إيران وحزب الله، مشيرةً إلى أن المواجهة تتصاعد على الأراضي السورية مع استمرار إحباط تهريب الأسلحة المتطورة.

ووفقًا للصحيفة، فإن إسرائيل تهاجم شحنات الأسلحة في سوريا من خلال الأرض بقصف وسط البلاد وأحيانًا عند الحدود مع العراق، وعبر البحر من خلال استهداف السفن التي تمر عبر البحر الأحمر وغيره، ومن خلال استهداف مستودعات في مطار دمشق ومحيطه يتم نقل الأسلحة إليها عبر طائرات الشحن ورحلات جوية مدنية.

ورأت في البيان الروسي شديد اللهجة والغير معتاد نسبيًا بأنه يشير إلى أهمية الهجوم الإسرائيلي.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في ظل هذه الهجمات، لا زال الجيش الإسرائيلي يعمل أيضًا ضد محاولات إيران لترسيخ نفسها على خط التماس في الجولان.

دلالات

شارك برأيك على أبرز ما تناولته الصحف العبرية حول قصف مطار دمشق الدولي

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

السّبت

4- 10

الأحد

3- 9

الإثنين

2- 7
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.44 بيع 3.43
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.84 بيع 4.83
  • يورو / شيكل شراء 3.71 بيع 3.69

السّبت 04 فبراير 2023 7:14 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً