أقلام وأراء

الإثنين 06 يونيو 2022 10:47 صباحًا - بتوقيت القدس

اعتداءات المستوطنين المتصاعدة وسبل مواجهتها

حديث القدس


اعتداءات قطعان ورعاع المستوطنين اليومية على ابناء شعبنا وأرضنا ومزروعاتنا ومقدساتنا ، اصبحت لا تطاق ، خاصة وانها تأتي بدعم من قوات الجيش ومن المستوى السياسي الاحتلالي وامام مرآى ومسمع العالم الذي لا يحرك ساكنا على صعيد تنفيذ عقوبات ضد دولة الاحتلال والاكتفاء باصدار بيانات رفض ومطالبة المحتل بوقف هذه الجرائم والانتهاكات التي طالت البشر والشجر والحجر.

وتهدف هذه الاعتداءات المسلحة الى محاولة بث الرعب في قلوب ابناء شعبنا لارغامهم على الرحيل عن ارض الآباء والأجداد والمجبولة بعرقهم ، بل ودمائهم ، غير ان هذه المحاولات باءت وستبوء بالفشل ما دام شعبنا صامدا فوق ارضه، ويقاوم المحتل بصدور عارية إلا من الايمان بقضيتهم رغم الظروف غير المواتية لتحقيق الحرية والاستقلال وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.


وقطعان المستوطنين كانوا واصبحوا أداة سلطة الاحتلال لتنفيذ سياسات الاحتلال الى جانب قوات الجيش ، حيث أعلن اكثر من مسؤول احتلالي بأن الجيش وقطعان المستوطنين هم واحد ، الى جانب قول رئيس حكومة الاحتلال القادم من المستوطنات، بأن المستوطنين يشكلون خط الدفاع الاول عن دولة الاحتلال.


وهذه التصريحات والتوصيات هي التي ساهمت وساعدت قطعان المستوطنين على تصعيد اعتداءاتهم والذين اصبحوا يعيثون فسادا في الضفة الغربية بما في ذلك القدس الشرقية التي يحاول الاحتلال اسرلتها وتهويدها وزيادة عدد المستوطنين فيها سواء من خلال دعمه للمنظمات الاستيطانية العنصرية ، او تقديم امتيازات لكل مستوطن يقيم في القدس الشرقية ، الى جانب مصادرة ووضع اليد على الكثير من المنازل تحت مزاعم مختلفة كما هو حاصل في سلوان ومحاولات الاستيلاء على بقية المنازل في حي الشيخ جراح بدعاوي مزعومة بأن ملكية الارض المقامة عليها هذه المنازل تعود ليهود قبل عام 1948.


وحتى يتواصل صمود المواطنين فوق ارضهم ووطنهم ، فإن الجانب الفلسطيني يقع على عاتقه مسؤولية دعم الصمود الجماهيري بكل الوسائل والسبل المتاحة ، خاصة المالية ليتسنى للمقدسيين في القدس وفي سائر انحاء الضفة الغربية مواجهة قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين وإفشال مخططاتهم في الاستيلاء على الارض وإقامة المزيد من المستوطنات السرطانية.


وفي هذا السياق ، نعيد التأكيد على ضرورة تشكيل لجان الحراسة في مختلف المدن والقرى والبلدات والمخيمات لوضع حد لاعتداءات المستوطنين خاصة الليلية منها والتي تتم تحت جنح الظلام، مثلهم مثل اللصوص، بل انهم لصوص من الطراز الاول فهم يسرقون الارض ويقطعون الاشجار ويعربدون ظناً منهم بأن هذه الجرائم يمكنها ان تخيف شعبنا أو تجعله يرحل عن ارضه..!!

شارك برأيك على اعتداءات المستوطنين المتصاعدة وسبل مواجهتها

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الأحد

8- 17

الإثنين

10- 17

الثّلاثاء

9- 16
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.41 بيع 3.39
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.79 بيع 4.78
  • يورو / شيكل شراء 3.58 بيع 3.57

الأحد 04 ديسمبر 2022 7:16 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً