فلسطين

الإثنين 05 سبتمبر 2022 3:28 مساءً - بتوقيت القدس

الجيش الإسرائيلي يقر: هناك احتمال كبير بإصابة شيرين أبو عاقلة عن "طريق الخطأ"

ترجمة خاصة بـ "القدس" دوت كوم - أقر الجيش الإسرائيلي، اليوم الإثنين، بأن يكون هناك احتمال كبير بأن الصحفية الزميلة شيرين أبو عاقلة قد تكون أصيبت عن "طريق الخطأ" بنيران قواته التي أطلقت النار على مشتبه بهم تم تحديدهم على أنهم مسلحون فلسطينيون خلال العملية في جنين والتي شهدت "إطلاق عيارات نارية واسعة النطاق وعشوائية كانت تهدد جنوده".


وكانت أبو عاقلة استشهدت برصاص قناص إسرائيلي في الحادي عشر من مايو/ أيار الماضي، خلال تغطيتها لاقتحام جيش الاحتلال لمنطقة جنين.


وأشار الجيش الإسرائيلي إلى أنه أجرى سلسلة تحقيقات أجرتها فرقة عمل مختصة، أكدت أنه من غير الممكن تحديد مصدر إطلاق النار الذي أصاب أبو عاقلة بشكل لا لبس فيه، لكن هناك احتمال كبير لإصابتها عن طريق الخطأ بنيران قواته.


وادعى أن قواته كانت طوال الحدث تطلق النار بهدف تحييد المسلحين الذين كانوا يطلقون النار تجاهها، والذين كانوا يطلقون النار من المنطقة التي كانت تتواجد فيها أبو عاقلة.


وزعم أن هناك احتمال آخر بأن تكون أبو عاقلة أصيبت برصاص أطلقه المسلحون الفلسطينيون.


وقدم ما يسمى قائد المنطقة الوسطى (الضفة الغربية) في الجيش الإسرائيلي يهودا فوكس، النتائج النهائية للتحقيق في مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة، إلى رئيس أركان الجيش أفيف كوخافي بعد إجراء تحقيقات دقيقة ومعمقة، أكدت أنه لا يمكن تحديد مصدر إطلاق النار الذي أدى بشكل قاطع إلى مقتلها.


ولفت إلى أنه استخدم في تحقيقاته جميع الأدوات المتاحة بما فيها فريق تكنولوجي متخصص من قسم العمليات الخاصة بمديرية المخابرات، وفريق عمل استقصائي، وتم استجواب الجنود المتورطين في الحادث، وتم إجراء كرونولوجي لمسار الأحداث، وتحليل وفحص الصوت من مكان الحادث في الوقت الحقيقي، وتحليل مكان الحادث وخاصة منطقة إطلاق النار، تضمن محاكاة مفصلة للمنطقة، علاوة على ذلك، تم فحص نتائج الطب الشرعي والباليستية من مكان الحادث، كما فحصت المعلومات الإضافية المنشورة بشأن الحادث، بما في ذلك مواد من وسائل الإعلام الأجنبية وكذلك الوثائق المرئية والمسموعة. 


وأكد الجيش الإسرائيلي أنه أجرى فحصًا باليستيًا للرصاصة في مختبر الطب الشرعي بحضور ممثلين محترفين من منسق الأمن الأميركي، وفي ضوء الحالة السيئة للرصاصة، فإن تحديد مصدرها كان أمرًا صعبًا، ولذلك لم يمكن تحديد فيما إذا كانت أطلقت من بندقية إسرائيلية.


وادعى أن فريق التحقيق عمل "تحت كل حجر للوصول إلى الحقيقة"، مشيرًا إلى أن نتائج التحقيق أظهرت أنه لم يتم التعرف على شيرين أبو عاقلة في أي وقت من الأوقات طوال وقت إطلاق النار كهدف متعمد لإلحاق الأذى به.


وبين أنه تم نقل الملف إلى المدعي العام العسكري الذي وجد أنه في ظل ظروف القضية، لا يوجد اشتباه في جريمة جنائية تبرر فتح تحقيق من قبل الشرطة العسكرية.


وأعرب الجيش الإسرائيلي عن تعازيه لوفاة أبو عاقلة، مدعيًا أنه يعمل للحفاظ على سلامة الصحفيين ويلتزم بدعم الحرية الديمقراطية لهم.


وعقب كوخافي بالقول: مقتل أبو عاقلة حادث مأساوي، ووقع خلال نشاط عملياتي يهدف إلى منع "الإرهاب الفلسطيني"، مدعيًا أن إطلاق النار من قبل الفلسطينيين عرض حياة الصحفيين وجنوده للخطر، والذين يعملون في مناطق معقدة للغاية كل ليلة.


يشار إلى أن الزميل علي سمودي، مراسل "القدس" أصيب في نفس العملية بعيار ناري في الظهر ونجا من الموت بأعجوبة.

دلالات

شارك برأيك على الجيش الإسرائيلي يقر: هناك احتمال كبير بإصابة شيرين أبو عاقلة عن "طريق الخطأ"

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الأحد

8- 17

الإثنين

10- 17

الثّلاثاء

9- 16
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.41 بيع 3.39
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.79 بيع 4.78
  • يورو / شيكل شراء 3.58 بيع 3.57

الأحد 04 ديسمبر 2022 7:16 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً