فلسطين

السّبت 26 نوفمبر 2022 8:16 مساءً - بتوقيت القدس

"يلا ع نابلس".. حملة لتشجيع زيارة المدينة والتسوق منها

نابلس- خاص بـ"القدس" دوت كوم- لجذب الزوار لمدينة نابلس وإعادة الحيوية للمدينة، من آثار الحصار واقتحامات الاحتلال الإسرائيلي التي شهدتها المدينة خلال الأشهر الماضية، دشن نشطاء بمشاركة مؤسسات المحافظة حملة "يلا ع نابلس".


وقال الصحفي عميد دويكات أحد القائمين على الحملة لـ"القدس" دوت كوم: "إن المبادرة بدأت بنسخة تجريبية السبت الماضي، وأطلقت بشكل فعلي هذا اليوم، ونظمت العديد من الفعاليات الترحيبية بزوار نابلس، سواء من أهلنا في الداخل أو من محافظات الضفة الغربية".


وشارك بتدشين الحملة التي تهدف بالتعاون مع مؤسسات المدينة لاستقبال الزوار للمدينة، حيث شاركت فرق تراثية ونحو 25 متطوعًا باستقبال الزوار وتوزيع الهدايا الرمزية عليهم، حيث جرى استقبال نحو 15 حافلة اليوم، فيها أهلنا في الداخل من مدن شمال فلسطين.


ومن ضمن الأمور التي حرص القائمون على الحملة لتنفيذها، وفق دويكات، إشهار الأسعار، لتشجيع الناس على التسوق، كما جرى تجميل المدينة من الداخل وعلى مداخلها، وسيتم خلال الفترة المقبلة عملية تشجير المداخل.


وبين الأمور التي تم العمل عليها، بمساندة بلدية نابلس، والشرطة، تنظيم الشوارع، وإيجاد حاويات للقمامة، وكذلك تم تخصيص مواقف للحفافلات قريبة من وسط المدينة، كما سيتم خلال الفترة المقبلة العمل على إيجاد مرافق صحية أكثر داخل المدينة، وفق دويكات الذي يشير إلى أن الحملة تمكنت من استطلاع آراء الناس حول الإشكاليات التي تواجه المدينة وكان أبرزها قضية العدادات، حيث وعدت بلدية نابلس بمتابعة الأمر وان تعيد النظر ببعض البنود المجحفة في الاتفاقية، والتي ستنتهي نهاية العام الجاري.


حملة "يلا ع نابلس" التي جرى العمل عليها خلال الأيام الماضية، جرى دراستها وبحثها مع مؤسسات محافظة نابلس الرسمية والأهلية والمجالس المحلية القريبة من المدينة، ومع رجال الأعمال وصحفيين ومجموعات شبابية، وعقدت لإطلاقها عديد الاجتماعات، من أجل العمل على كيفية استقبال زوار نابلس، وجذب المتسوقين من جديد إليها، وفق دويكات.


وأشار دويكات إلى أن نابلس حاول الاحتلال إفقادها أن تكون عاصمة اقتصادية، وحاول الترويج لفكرة أن "نابلس غير آمنة، والتحريض على عدم زيارتها"، كما أن المدينة أغلقت الكثير من المحلات أبوابها وأعلن تجار إفلاسهم، خاصة بعد حصار المدينة والاقتحامات التي شهدتها نابلس خلال الأشهر الماضية، والتي خلفت آثارًا اقتصادية كارثية على الأوضع بالمدينة، فكان لا بد من العمل على إعادة جذب الزوار لمدينة نابلس، سواء من أهلنا في الداخل أو من محافظات الضفة الغربية، وأطلقت هذه الحملة بهدف الجذب لنابلس سياحيًا وتجاريًا ووطنياً.


وشدد دويكات، على الحملة سوف تنجح إن كان هنالك تضافر لجهود المؤسسات الأهلية والرسمية والمجموعات الشبابية، وهو ما وجدته الحملة هذا اليوم السبت، خلال تدشين الحملة بشكل فعلي.

دلالات

شارك برأيك على "يلا ع نابلس".. حملة لتشجيع زيارة المدينة والتسوق منها

شارك دون الحاجة الى التسجيل.

يرجى التعليق باللغة العربية.

فريق عمل القدس دوت كوم

مشاركات القراء

إشترك الآن النشرة البريدية آخر الأخبار من القدس دوت كوم
By signing up, you agree to our Privacy Policy
طقس القدس

الثّلاثاء

2- 6

الأربعاء

1- 8

الخميس

1- 6
أسعار العملات
  • دولار أمريكي / شيكل شراء 3.48 بيع 3.49
  • دينار أردني / شيكل شراء 4.91 بيع 4.92
  • يورو / شيكل شراء 3.72 بيع 3.74

الخميس 09 فبراير 2023 9:09 صباحًا

الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً