الدولة الغائبة عن معالجة الجريمة !