ختام سليمان.. حوّلت صناعة الصابون البلدي إلى مشروع العمر