محتويات وسم "رئيس الوزراء الحمد الله-44-62"

الحمد الله يفتتح معرض "غذاؤنا" في جنين

جنين - "القدس" دوت كوم - - قال رئيس الوزراء رامي الحمد الله، إن العمل الحكومي انصب طيلة السنوات الماضية، وبتوجيهات من الرئيس محمود عباس، على تنمية القدرة على الصمود سياسيا واقتصاديا، باستنهاض القطاعات والاستخدام الأمثل للموارد، والاعتماد على السواعد الوطنية، فوجهنا التدخلات لخلق بيئة استثمارية امنة وممكنة"، واضاف " قد بدأنا بإصلاح وتطوير البنية التشريعية الناظمة للاقتصاد، حيث تم مراجعة قانون حماية المنتج الوطني، ومسودة قانون الملكية الصناعية ومسودة قانون المنافسة كما ونعمل على إنجاز قانون الشركات، هذا بالإضافة إلى تعديل قانون تشجيع الاستثمار، وسن رزمة حوافز للمستثمرين والشركات" ، وأكد "وفي الوقت الذي كنا فيه نطور هذه البنية التشريعية والقانونية، كنا نشرع ببناء المدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة في المحافظات، لنرفع مساهمة الصناعة في الناتج المحلي الإجمالي من حوالي 14.1% إلى 24% خلال السنوات العشر القادمة، ونوفر فرص العمل، وننهض بالصادرات وبالاستثمار الزراعي والصناعي".
  • منذ 1 شهور
  • الحمد الله: طلبنا أن يعمل الوزير في غزة كما يعمل في الضفة.. ورواتب موظفي غزة فور عملية التمكين الشامل

    رام الله- "القدس" دوت كوم- (الغد العربي)- لا تبدو مقابلة الدكتور رامي الحمد الله رئيس الوزراء الفلسطيني أمراً اعتيادياً بالنسبة لأي صحفي، بالعادة يتحدث رؤساء الحكومات عن منجزاتهم أو الصعوبات التي تواجههم في عملهم، أما في الحالة الفلسطينية فالأمر مختلف تماماً، فمن جهة ما تزال فلسطين تحت الاحتلال، وهو أمرٌ كفيلٌ برفع مستوى التحديات إلى حدها الأقصى، ومن جهة أخرى ما يزال شبح الانقسام يخيم على الأجواء، فحركة حماس تؤكد أنها مكّنت الحكومة من كل شيء تم الاتفاق عليه، بينما تستمر الحكومة في الدفاع عن نفسها بأنها لم تتمكن بالكامل بعد، ومن جهةٍ ثالثة تواجه القضية الفلسطينية تحدياتٍ خطيرة على الصعيد السياسي، خصوصاً بعدما أعلنت الإدارة الأميركية اعترافها بالقدس عاصمة “لإسرائيل” واعتزامها نقل سفارتها إليها، وبعد قرار “ترامب” تقليص المساعدات لوكالة الغوث، وأخيراً التّرقب في المنطقة انتظاراً لمقترحاتٍ أميركية للتسوية الشاملة حملت اسماً ذو طبيعةٍ تجارية فنعتها الساسة بـ”صفقة القرن”.
  • منذ 10 شهور
  • مجلس الوزراء يؤكد دعمه الكامل لاجتماع الفصائل في القاهرة

    رام الله - "القدس" دوت كوم - أكد مجلس الوزراء، خلال جلسته الأسبوعية، التي عقدها في مدينة رام الله اليوم الثلاثاء، برئاسة الدكتور رامي الحمدالله رئيس الوزراء، دعمه الكامل لاجتماع الفصائل القادم بالقاهرة، وشدد المجلس على أهمية الوصول إلى الاتفاق على الملفات المطروحة كافة، وخاصة الملف الأمني، وبما يمكّن الحكومة من الاضطلاع بمهامها كاملة حسب ما نص عليه الاتفاق المتعلق بالمصالحة الوطنية وبسط السيادة الكاملة على قطاع غزة. وأكد المجلس أنه لا يمكن لحكومة الوفاق أو أي حكومة غيرها النجاح، إلّا بحلول واضحة وجذرية للقضايا كافة، وإيجاد الحلول لمعالجة القضايا المدنية والإدارية الناجمة عن الانقسام من خلال اللجنة القانونية الإدارية التي بدأت عملها يوم الأحد الماضي ولمدة عشرة أيام، لحصر موظفي قطاع غزة المعينين قبل 14/6/2007 تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء بالخصوص، مشدداً على أن المصالحة خيار استراتيجي لا رجعة عنه.
  • منذ 1 سنة
  • 1 - 30 من 76