طالبان باكستان تسلم جثة بولندي قتلوه في شباط (فبراير)

110

إسلام آباد - القدس، د ب أ - سلم مسلحو طالبان باكستان جثة بولندي كانوا قتلوه في شباط (فبراير) الماضي بعد أربعة أشهر من اختطافه إلى السلطات الباكستانية.
وكان بيوتر ستانكزاك يعمل لصالح شركة للتنقيب عن النفط والغاز مقرها بولندا ، وتم اختطافه في 28 أيلول (سبتمبر) في منطقة أتوك (85 كلم من العاصمة إسلامة آباد). وقتل المسلحون حارسه الباكستاني واثنين من زملائه خلال عملية الخطف.

وأوضحت صحيفة "ذا نيوز" اليوم الاثنين أن متمردي طالبان سلموا الجثة أمس بعد مفاوضات مع المجلس القبلي في منطقة جنوب وزيرستان المضطربة المتاخمة للحدود مع أفغانستان. كما نقلت صحيفة "دون" الصادرة بالانكليزية اليوم عن مصادر في السفارة البولندية في إسلام آباد أنه تم إبلاغ أسرة ستانكزاك بالتطورات، وسيتم إجراء اختبار للحامض النووي للتثبت من هوية الجثة.

وكان مسلحون باكستانيون في منطقة دارا أدام خيل الخارجة عن القانون في شمال غرب البلاد والمعروفة بالصناعات غير المرخصة للأسلحة أعلنوا في السابع من شباط (فبراير) قتل ستانكزاك وبثوا شريطا لإعدامه في اليوم التالي. وخلال الشريط دعا البولندي حكومة بلاده إلى سحب قواتها من أفغانستان وبجواره يقف مقنعان . وبعد انتهاء الرسالة قطعا رقبته. وكان خاطفو ستانكزاك قد طالبوا بالافراج عن ستين من المسلحين المعتقلين.

110
0

التعليقات على: طالبان باكستان تسلم جثة بولندي قتلوه في شباط (فبراير)