مصادر: انديك يعتزم الاستقالة والعودة الى "بروكينغز"

4
1865
مارتن انديك يعتزم الاستقالة والعودة الى معهد "بروكينغز"
مارتن انديك يعتزم الاستقالة والعودة الى معهد "بروكينغز"

واشنطن -القدس دوت كوم- علمت القدس دوت كوم، الأربعاء أن مبعوث السلام الأميركي مارتن إنديك، يعتزم تقديم استقالته والعودة إلى موقعه كنائب لرئيس معهد "بروكينغز" في واشنطن.

وكانت الادارة الامريكية أسندت لانديك مهمة متابعة المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية قبل تسعة اشهر، حيث سجل حضورا رمزيا خلال الجلسات التي غاب عن معظمها فيما تضاعف حضورة في الاونة الاخيرة في محاولة لانقاذ المفاوضات من الفشل الذي منيت به في نهاية الاشهر التسعة التي صادفت يوم امس.

ولم تعرف اسباب ذلك على وجه الدقة، لكن انديك كان أخذ إجازة بدون راتب من معهد بروكينز لمدة تسعة اشهر، من اجل متابعة المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية وقد انتهت هذه الاجازة عمليا يوم امس (29 نيسان).

وحسب المصادر فانه وفي حال اعاد الرئيس الاميركي او وزير خارجيته جون كيري مطالبة انديك بالاستمرار في متابعة المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية فانه "سيفكر في ذلك".

وقالت بان انديك يرى انه لم يستطع خلال التسعة شهور من تقريب وجهات النظر بين الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني.

هذا ومن الجدير بالذكر ان مارتن انديك كان تزوج قبل اشهر، وقد غادر من الاراضي الفلسطينية حيث كان يشارك في لقاءات عقدت بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي من اجل ان يكون مع عائلته في واشنطن. 

1865
4

التعليقات على: مصادر: انديك يعتزم الاستقالة والعودة الى "بروكينغز"

التعليقات

صورة سلام2

نأمل ان يترك أمثال انيدك المنتمين الى اللوبي القضية الفلسطينية ويتركوا التأثير السلبي على الاداره الامريكية والضغط عليها وتسميم الادبيات السياسية والتاريخية في الجامعات ومراكز البحث الامريكية بافكارهم المزيفة للحقيقة والمغذاة من قبل اللوبي والحكومات الاسرائيلية المتعاقبة,,,,,,,,,,,,,,, ان أحد العوامل التي افشلت الوساطة الامريكية وخلقتها في مهدها منحازه هي احتكار اللوبي واتباعة لصناعة الادبيات السياسية والتاريخية والاعلامية فيما يتعلق بالشرق الاوسط اضافة الى احتكار جميع المناصب في الاداره الامريكية في نفس المجال//// الامر الذي يتم التعاقد عليه خلال الحملات الانتخابية لمرشحي الكونجرس ، مجلس الشيوخ,,,,,,,, من يتابع تصريحات الرؤساء والوزراء والسياسيين الامريكيين بشكل علم حول فلسطين يجدها تتطابق تماما مع الخطاب السياسي الذي يصيغه اللوبي ويحشد وراءه أمثال انديك ليتم تطبيقه,,,,,,,,,,,,,,, الفشل الامريكي في الشرق الاوسط واستمرار الاحتلال واستفحال الاستيطان هو الترجمة العملية والمباشره وثمره عمل اللوبي في الولايات المتحدة,,,,,,,,,,, فهل يسأل الامريكيون السبب وراء فشل دبلوماسيتهم في العالم ؟
صورة Anonymous

خلص دوره في خدمة المصالح الصهيونية العليا واسهم بتدمير امال الشعب الفلسطيني في الوصول الي بعض حقوقه الاساسية بطريقة سلمية وآن انوان الاستراحة كما فعل من قبل زميله في قيادة الايباك الصهيوني دنيس روس والذي كان المسؤول عن فشل المفاوضات ايام كلنتون وعن عزل جورج ميتشل وتدمير مهمته. للاسف الادارات الامريكية المتعاقبة لا تمتلك حرية التحرك والقرار بعيدا عن تأثير الايباك الصهيوني فيما يتعلق بالشرق الاوسط. اللوبي الصهيوني الايباك فرض انديك وغيره من غلاة الصهاينة على الطاقم المشرف على المفاوضات بهدف حماية اسرائيل وحرف المفاوضات وافشالها ونذكر بموقف انديك شخصيا بعدما افشل محاولات التفاوض من قبل: كتب مارتن إنديك في ديسمبر من العام 2010 في مقال له عن السلام في الشرق الأوسط “ماتت عملية السلام في الشرق الأوسط، لكن أحدا لم يبد أسفه، وانتهت عشرون شهرا من الجهود الأميركية لتجميد الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية من أجل تهيئة بيئة مشجعة على التفاوض بأزمة، بل إن قليلين على ما يبدو هم الذين انتبهوا لإعلان إدارة أوباما هذا الأسبوع عن وقف هذه الجهود، وتحول واشنطن إلى التركيز على مفاوضات واعدة مع الكونغرس بشأن تجديد سريان التخفيضات الضريبية، وتحول اهتمام إسرائيل إلى أزمات شتى، أولا فضيحة جنسية للشرطة ثم كارثة طبيعية”.