اغلاق المحال التجارية في رام الله والبيرة حدادا على الشهيد "الرمحي"

أحمد شلش
2721
الشهيد وجيه الرمحي- عدسة "وطن TV"
الشهيد وجيه الرمحي- عدسة "وطن TV"

رام الله- القدس دوت كوم- أغلق شبان من مخيم الجلزون المحال  التجارية في مدينتي رام الله والبيرة، حدادا على استشهاد الطفل وجيه وجدي الرمحي (15 عاما) برصاص قناص اسرائيلي كان يتمركز على أحد أبراج المراقبة في مستوطنة بيت إيل المقامة على اراضي  المواطنين شمال رام الله.

وأفاد مراسل القدس دوت كوم، أن الشبان جابوا شوارع المحافظة وأمروا أصحاب المحال التجارية على إغلاق أبواب محالهم، ورددوا  شعارات تنادي  بالانتقام من قتلة الطفل الرمحي.

من جانبها أدانت الرئاسة، مساء اليوم، اغتيال قوات الاحتلال بدم بارد للطفل الرمحي.

وحملت الرئاسة الحكومة الإسرائيلية مسؤولية هذا الإرهاب المنظم ضد أطفال عزل، معتبرة أن هذه السياسة مدمرة لعملية السلام.

اغلاق المحال التجارية وسط رام الله
اغلاق المحال التجارية وسط رام الله



وكان الطفل وجيه الرمحي  يتواجد أمام مدرسة مخيم الجلزون عندما تم استهدافه برصاصة حي في ظهره.

وقال مسؤول اللجنة الشعبية في المخيم محمد عرار لـالقدس دوت كوم، إن الطفل اصيب برصاص قوات الاحتلال المتمركزة على برج المراقبة الشمالي للمستوطنة، مؤكدا عدم حصول اي مواجهات في المنطقة، وان جنود الاحتلال قاموا باستهداف الطفل الرمحي بشكل متعمد.

وبحسب موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية فإن الفتى اصيب في الظهر، ورفض جيش الاحتلال الادلاء بأي تعليق.

وبذلك يرتفع الى 26 عدد الفلسطينيين الذين قتلوا بنيران الجيش الاسرائيلي في العام 2013، استنادا الى ارقام مصادر طبية او امنية وغالبيتهم في الضفة.

2721
0

التعليقات على: اغلاق المحال التجارية في رام الله والبيرة حدادا على الشهيد "الرمحي"