وزير مصري يكشف : "حماس" ساعدت الإخوان على اقتحام السجون وتهريب مرسي

4
2931
اقتحام السجون المصرية خلال الثورة
اقتحام السجون المصرية خلال الثورة

القاهرة ـ القدس- قالت مصادر قضائية إن وزير الداخلية المصري الأسبق محمود وجدي شهد اليوم السبت أمام محكمة بمدينة الإسماعيلية شرقي القاهرة بأن حركة "حماس" التي تسيطر على قطاع غزة وجماعة الإخوان المسلمين تعاونتا لاقتحام سجون خلال الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك عام 2011.

وقال مصدر إن وجدي الذي شغل المنصب بعد أيام من اندلاع الانتفاضة "أبلغ محكمة جنح مستأنف الإسماعيلية بأن المخابرات العامة المصرية رصدت معلومات تفيد التواصل بين الإخوان وحركة حماس بشأن المشاركة في جمعة الغضب (رابع أيام الانتفاضة) واقتحام السجون".

وقال المستشار خالد محجوب، رئيس المحكمة، إن شهودا جددا سيدلون بشهادتهم غدا الأحد.

ومن بين من أطلق سراحهم بعد اقتحام السجون آنذاك 34 عضوا قياديا في جماعة الإخوان المسلمين بينهم محمد مرسي الذي انتخب رئيسا لمصر في حزيران (يونيو) العام الماضي. كما أطلق سراح عدد من أعضاء "حماس" وحزب الله عادوا إلى قطاع غزة ولبنان هاربين.

وقال المصدر إن مسلحين مدربين هم من أطلقوا سراح هؤلاء المحتجزين.

وانهارت القبضة الأمنية على مصر في جمعة الغضب خاصة في محافظة شمال سيناء على الحدود مع قطاع غزة. ويعتقد أن من أطلق سراحهم من أعضاء حركة "حماس" عادوا إلى القطاع من منفذ رفح البري الحدودي أو من أنفاق سرية تحت خط الحدود.

وقال وجدي إن المسلحين دخلوا الأراضي المصرية من الأنفاق السرية.

وتنشر الصحف التي تعارض جماعة الإخوان المسلمين تفاصيل القضية منذ أسابيع ، ما سبب حرجا للجماعة لكن عضوا قياديا في الجماعة تفاخر بتعاون الإخوان و"حماس" مشيرا إلى تعاون مصر في عهد عبد الناصر مع حركات التحرير الوطني في عدد من الدول العربية.

وقتل ستة ضباط و32 مجندا في عمليات اقتحام السجون كما قتل وأصيب عدد من النزلاء.

ونقل المصدر القضائي عن وجدي قوله إن الشرطة ألقت القبض على الأعضاء القياديين في جماعة الإخوان المسلمين بعد أن رصدت مشاركة أعضاء في الجماعة في الانتفاضة في أيامها الأولى خلافا لاتفاق أبرمه جهاز مباحث أمن الدولة السابق مع قيادة الجماعة.

وأضاف المصدر أن وجدي أبلغ المحكمة بأن عناصر من "حماس" وذراعها العسكرية كتائب عز الدين القسام وعناصر من حزب الله شاركت في الانتفاضة منذ بدايتها.

وتابع أن وجدي قال للمحكمة إن السلطات لم تلق القبض من جديد على الأعضاء القياديين في جماعة الإخوان المسلمين "نتيجة مواءمة من الدولة وتفاديا لتعريض البلاد للمخاطر".

وقال المصدر إن وجدي قال للمحكمة إن مصر رصدت وجود عشرات من سيارات الشرطة وسيارات تابعة لجهات حكومية عليها لوحات معدنية مصرية في قطاع غزة الذي هربت إليه بعد جمعة الغضب.

2931
4

التعليقات على: وزير مصري يكشف : "حماس" ساعدت الإخوان على اقتحام السجون وتهريب مرسي

التعليقات

صورة أبو السعيد المقدسي

اللهم لا حول ولا قوة إلا بالله .. هو فشل كل سياسي عربي لازم شعبنا وأبناؤه يدفعون ثمنه .؟؟!!! الساسة المصريين بكل أطيافهم وأشكالهم أثبتوا للعالم أنهم أفشل سياسيين بالكون .. قبل الثورة وبعد الثورة .. وسواء كانوا أخوان أو شيوعيين ... كلهم فاشلين ... إسرائيل راح تنسى كل مصري اسمه وكرامته وشرفه بعد إقامة سد أثيوبيا ... وإسرائيل بتسرح وتمرح في القدس والأقصى .. دليل على فشل قيادتنا إلى جانب فشل سياسيين مصر .. وفي سوريا والخليج إسرائيل وأمريكا بلاعبوهم عن طريق إيران .. وخليها على ربك .. بشرفي كل أمتنا العربية فاشـــــــــــلة بامتياز ... حكومات وشعوب .. وم يحدث في القدس هو أكبر دليل ... سلطتنا وصلتنا لمرحلة أن لا نفكر إلا في حاجتين : ســداد أقساط البنوك ... وكيف نوفر ربطين خبز وطبخة للأولاد ... وبتحكولي عن ثورات وربيع بتنجاني ... الله يستر من الي جاي .. وسلملي على حماس وفتح وكل تنظيماتنا ووراهم العرب .. حكومات وشعوب ..
صورة MISH متطرف

GOOD JOB HAMAS....Very proud of what you did. As a Palestinian, I am very pleased and thrilled that the fallen Mubarak era came to an end. It caused so much suffering to Gaza and its people, no matter how you look at it, no matter what you think, Hamas stood next to the well of the Egyptian people instead of sticking their head in the sand like what Abbas did with his cowardly corrupt friends and party.