منتصراً على السجان.. العيساوي ينهي اضرابه المفتوح عن الطعام

4
2461
الاسير العيساوي
الاسير العيساوي

رام الله- القدس دوت كوم- علي سمودي- أكد، مدير الوحدة القانونية في نادي الاسير، جواد بولس، لـ القدس دوت كوم، أنه تم التوقيع على صيغة اتفاق يقضي بالافراج عن الاسير المضرب سامر العيساوي بعد ثمانية أشهر، مقابل وقف اضرابه عن الطعام.

وقال إن الاسير العيساوي اوقف الان اضرابه عن الطعام، مشيرا إلى أن الاتفاق يتضمن بقاء العيساوي رهن الاعتقال لمدة 8 أشهر تبدأ من تاريخ اليوم حتى 23\12\2013، وهو تاريخ الإفراج عنه إلى بيته في العيسوية.

واوضح المحامي بولس ان الاتفاق وقع من قبل ممثلي الحكومة الاسرائيلية واحضر الى قاعة المحكمة في "عوفر" وبعد الاطلاع عليه والتأكد من بنوده وافق سامر، ووقعه رسميا ثم اعيد الى مستشفى "كابلان".

ووفق الاتفاق، بدأت ادارة السجون وطاقم من الاطباء بفحوصات شاملة للعيساوي لتقييم وضعه واحتياجاته والبدء بعلاجه، حيث يؤكد بولس أن النادي سيتابع كافة التفاصيل لضمان علاجه، ومنع أي تلاعب او تقاعس اسرائيلي.

وكان الاسير العيساوي بدأ اضرابا مفتوحا عن الطعام منذ الاول من آب العام الماضي، احتجاجا علي إعادة اعتقاله عقب الافراج عنه في صفقة شاليط في تشرين الاول من عام 2011.

من جهتها، أشارت شقيقة العيساوي، شيرين، إلى أن وزن سامر انخفض من 80 كيلو غرام الى 45، مشيرة إلى أنه "رغم ذلك، يتمتع سامر بمعنويات عالية، وبإذن الله بعد علاجه سيتعافى ويعود لصحته وحياته".

من جهته، قال وزير شؤون الاسرى عيسى قراقع لـ القدس دوت كوم إن "العيساوي حققق انتصارا تاريخيا مشرفا وكسر شروط الاحتلال ومعاييره ورغم الحكم فهو انتصر عليهم".

واكد قراقع، أن "معركة سامر قلبت المعادلة وحسابات الاحتلال، واثبتت ان ارادة الفلسطيني اقوى من السجن والسجان".

وكان العيساوي، وقف اثناء جلسة للمحكمة عقدت امس الاثنين، في غرفة مجاورة لغرفته في مستشفى "كابلان" الاسرائيلي، نزع ملابسه كاشفا عما اصاب جسده من هزال، وقال مخاطبا القاضية الاسرائيلية وهو يشير الى جسده الذي بات اقرب لهيكل عظمي: " هذا المنظر الذي تشاهدينه الآن، قد شاهدتموه قبل ايام، عندما قمتم بعرض صور ضحايا المحرقة النازية".

يذكر ان اسرائيل وكما العادة، احيت قبل عدة ايام ذكرى ضحايا المحرقة التي ارتكبها النازيون، الامر الذي تخلله عرض صور لضحايا النازية، ومن بينها صور لمعتقلين حل بهم هزال جراء احتجازهم فترات طويلة في معسكرات النازية.

وقالت صحيفة هارتس في وصف خطوة العيساوي تلك داخل المحكمة: ان ما قام به العيساوي شكّل صدمة، للنيابة العامة وللقاضية، ولجميع الذين تواجدوا في قاعة المحكمة، بسبب الوضع الصحي المتدهور للاسير العيساوي، وللمقارنة التي عقدها بين وضعه، ووضع اليهود إبّان المحرقة النازية.

وقال العيساوي في خطوة اضافية تدين الاحتلال وما يتعرض له: لقد حُكمت قبل عام لمدة ثمانية اشهر، انتهت في آذار الماضي، الا أنني ما زلت في السجن، وعليه فإنني لا اعترف بهذه المحكمة، التي تهدف الى إعادتي الى السجن".

2461
4

التعليقات على: منتصراً على السجان.. العيساوي ينهي اضرابه المفتوح عن الطعام