[فيديو] محمد وعمر ومهند... لماذا لم تطرقوا جدران "الثلاجة"؟!

715

رام الله - خاص بـالقدس- في "راس كركر" شمال غربي رام الله، ستبكي هذه الليلة ..حتى حجارة المنازل !! "هنا" ، حيث مدرسه و روضة كانتا في انتظار الأولاد الثلاثة الذين ابتلعتهم ثلاجة مركونة دون أن ينتشلهم من جوفها أحد، ستغرق عشرات الأمهات، كما سناء و نسرين و غدير أبو فخيذه – سيغرقن في هنهنات البكاء، فيما أرواح الأمهات الثلاث، ستذهب في أثر الخطى التي طيرتها الريح ؛ لثلاثة أولاد كانوا على أهبة الفرح بالكراريس و الأقلام الملونة.لم تكن عائلات الأطفال محمد محمود وعمر موسى و مهند شادي أبو فخيذه – لم تكن تعلم أن الثلاجة المركونة في الهجران أسفل منزل الجد منذ 8 أشهر، ستغوي الثلاثة إلى حد الموت، وتصبح "بطلة" في رواية الفجيعة التي لن تنسى لثلاث عائلات كانت مسكونة بأحلام شاسعة مثل بحر، حيال 3 أولاد كانوا الأول بين أشقائهم .قال أحمد محمد أبو فخيذه، وهو عم محمد و خال مهند و إبن عم عمر، أن الأولاد الثلاثة الذين غادروا المنزل بحثا عن مكان يلعبون فيه، صادفوا الثلاجة التي كانت تستخدم في متجر يعود للعائلة وأزاحوها قليلا عن محاذاة الجدار كي يتمكنوا من اللعب داخلها ، غير أنهم ما أن دخلوا حتى أطبقت عليهم بابها...

في حديث مع القدس عقب الانتهاء من تشييع الجثامين الصغيرة إلى مثواها الأخير تحت التراب، قال أحمد بأسى لم يسعفه بالدموع، أن محمد، وهو الأخ الأكبر لشقيقين يصغرانه ( عبد الله و عبد الرحمن ) و مهند ، وهو الأكبر الذي جاء الحياة قبل شقيق وحيد بقي لغدير أبو فخيذه، كانا سيبدءان عامهم الأول في المدرسة بعد شهرين و نصف الشهر ، فيما عمر الذي إنتظرته نسرين أبوفخيذة 16 عاما وهو الأكبر بين ولدين لأمه ( شقيقه الثاني اسمه عمار ) ، كان يتشوق الوصول إلى روضة الأطفال.اليوم، زفّت قرية راس كركر ( نحو 1900 مواطن - 15 كم شمال غربي رام الله ) أطفالها الثلاثة بالدموع، حيث أشار رئيس المجلس المحلي للقرية رزق اسماعيل نوفل، أن موكب التشييع الذي شارك فيه آلاف المواطنين، عكس حجم الفجيعة التي ألمت بأهالي القرية و القرى المجاورة، فيما شاركت محافظة رام الله ليلى غنام و وزير الداخلية رسمي أبو على إلى جانب العديد من ممثلي المؤسسات في تقديم العزاء للعائلات الثلاث .. ويظل السؤال المدوي .. لماذا لم تطرقوا جدران "الثلاجة"؟ .

715
0

التعليقات على: [فيديو] محمد وعمر ومهند... لماذا لم تطرقوا جدران "الثلاجة"؟!

التعليقات

صورة عائلة ابوعره- عقابا-جنين

عظم الله اجركموالله يرحمهم ويصبر اهلهم انا لله وانا له راجعون
صورة ghazi shkoukani

عظم الله اجركموالله يرحمهم انا لله وانا له راجعونالله يا رب طيور بالجنة ان شاء الله
صورة سائد عزام

غفر الله لوالديهم. اصبرو عسى الله ان يبني لكما قصرا في الجنة
صورة ابن فلسطين -بوسطن

انه لخبر يمزق القلب لهم الرحمه ولذويهم الصبر والسلوان، إخواني هنا في أمريكيا بالقانون اذا كانت هناك ثلاجة لا تستعمل يجب إقفالهااما بقفل او جنزير مع قفل،واذا اردت التخلص من الثلاجة بضعها امام المنزل حتى يتسنى لدائرة البلديه بأخذها يجب ان يكون الباب مفصولا تماماً بالقانون وبجانبها، لمنع الاطفال من اللعب بداخلها، والا لا ياخذوها وتقع تحت التساؤل .
صورة hanan

لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم انا لله وانا اليه راجعون ... لماذا لم يقرعوا باب الثلاجة ذكرتني في رواية غسان كنفاني لماذا لم يقرعوا الخزان .... ماتوا الله يرحم الجميع
صورة HADEEL

الله يصبر ذويهم ونأمل ان تكون هذه الحادثة المفجعة لكل الشعب الفلسطيني فيها عبرة نتعلم منها عدم الاستهتار وارجاع اهمالنا وتقصيرنا وتحمليهما للقدر او النصيب
صورة ابن خانيونس

شكر الله سعيكم يا احبائي انا من عائلة الاطفال عمر و محمد و مهند وانشاء الله يكونوا عصافير بالجنة ارجوا قراءة الفاتحة على روحهم000
صورة ابن خانيونس

انا بقول الحق على سلطة رام الله لانهم لم ينشاوا متنزهات لكي يلعب الاطفال بها\\ كان الاطفال يلعبون التخباية و قرروا الاختباء بالثلاجة واغلقوا على انفسهم ولم تفتح الثلاجة و رحمة الله عليهم
صورة علي زياد

للاسف الشديد هذه الحدثة ليست الأولى من نوعها . نأمل بأن تقوم وزراة الداخلية بحملة توعية من هذه المخاطر حتى لا تتكرر هذه المأساة