إزالة الوشم أصبحت ممكنة

748

برلين ( دب أ ) - يفترض أن يكون رسم الوشم باقيا لمدى الحياة، غير أنه يمكن أن يصبح فجأة مصدرا للإزعاج.

فأحيانا يصير تصميم الوشم متخلفا عن الاتجاهات الحديثة أو قد يتسبب في إفساد فرص الترقي أو يؤدي إلى توتر في العلاقات حيث أن الصديقة الجديدة تكره رؤية اسم الصديقة السابقة مطبوعا على كتف صديقها.

وتقول أورسولا ألبريشت رئيسة الأطباء بمستشفى برلين للأمراض الجلدية إنه عندما تتغير الظروف المعيشية يرغب بعض الأشخاص فى التخلص من رمز أو اسم مرسوم بالوشم، وتوجد الآن طرقا موثوق فيها لإزالة الوشم.

ويوضح طبيب الأمراض الجلدية ماجا هوفمان وهو خبير في الليزر بالمستشفى الخيري ببرلين أن الإجراء الأكثر فعالية هو استخدام الليزر حيث أن هذه الوسيلة نادرا ما تحدث ندوبا.

ويضيف إن هذه الوسيلة تبدد لون الصبغة التي يتم حقنها داخل الجلد لرسم الوشم.

ويتوقف طول فترة هذا العلاج أساسا على حجم الوشم ومدى تعقيده.

ويقول هوفمان إن "عملية إزالة وشم تم رسمه بمهارة مهنية عالية والتي غالبا ما تتطلب ضخ مزيد من الصبغة والألوان فيه تستغرق ما بين 12 إلى 15 جلسة،" أما رسم الوشم" الأقل حرفية والذي لا تصل فيه الصبغة إلى العمق ويكون على وتيرة واحدة فإنه يمكن إزالته خلال خمس أو سبع جلسات".

غير أنه يحذر من ارتفاع تكلفة إزالة الوشم بالليزر.

ويوضح هوفمان أن "سعر الجلسة يتوقف على حجم الوشم" غير أنه يتكلف غالبا ما بين 50 إلى 200 يورو، ومع ذلك فعندما تضاف كل الرسوم فإن إزالة الوشم يمكن أن تتكلف بضعة آلاف من اليورو وعادة ما يتم سداد التكاليف على نفقة الشخص الخاصة.

وتشير ألبريشت إلى أن جهات التأمين الصحي لا تدفع تكاليف إزالة الوشم لأنها تعتبرها عملية تجميلية.

وعملية إزالة الوشم ليست مرتفعة التكلفة ومضيعة للوقت فحسب ولكنها أيضا محفوفة بالألم.

ويقول طبيب الأمراض الجلدية هيرالد بريسر وهو من ميونيخ أن الاحساس بالالم يختلف وفقا لحساسية الجلد ومكان الوشم. ويضيف إنه يمكنك مقارنة الألم بالإحساس الناتج عن ترك شريط مطاطي يضرب البشرة.

وبينما يجد بعض الأشخاص التعامل بالليزر أقل إثارة للضيق من رسم الوشم فإن آخرين يعانون منه.

ويقول بريسر إنه عند الضرورة يستخدم الطبيب نوعا من الكريمات لتخدير البشرة أو مخدر موضعي أو عقار مسكن للألم.

وأثناء فترة النقاهة يجب مراعاة عدد من الأمور.

ويوضح بريسر أنه يجب غسل المنطقة التي تعرضت للعلاج بحرص شديد ولمدة ثلاثة أيام عادة، وبعض ذلك يمكن للشخص أن يغسل هذه المنطقة بالماء الدافيء ويجففها بعناية.

ولا ينبغي إزالة البثور والقروح من البشرة أو التقاطها مع حماية البشرة من أشعة الشمس لأنها تظل حساسة بشكل خاص لهذه الأشعة لمدة تتراوح بين ستة إلى إثنى عشر أسبوعا بعد العلاج بالليزر.

وتقول ألبريشت إن الليزر ليس هو الوسيلة الوحيدة لإزالة الوشم حيث يمكن إزالته أيضا بالطريق الجراحي في حالة ما إذا كان شكل الوشم وحجمه معقولا.

وتضيف إن الميزة الواضحة لهذه الطريقة هي الإزالة النهائية للوشم من خلال إجراء واحد ولكن ما يعيبها هو ما يتخلف عنها من ندوب على الجلد.

748
0

التعليقات على: إزالة الوشم أصبحت ممكنة

التعليقات

صورة fahd berache

السلام عليكم انا فهد من المغرب عمر ٢٧ سنة يا رب يسمح لي ارتكبة غلطة كبيرة. وظعت وشم على ضهر ونا نادم جدا. جازاك اله خير ادا تعرف كيف ازيله شكرا جزيلا