"الجبهة الديمقراطية" ترحب بالإفراج عن جثمان ابو زنط وتدعو إلى مواصلة الفعاليات للإفراج عن بقية الجثامين المحتجزة في مقابر الأرقام

156

جنين ـ القدس من علي سمودي ـ رحبت "الجبهة الديمقراطية" لتحرير فلسطين اليوم السبت بخطوة الإفراج عن جثمان الشهيد حافظ أبو زنط أحد أبرز كوادر الجبهة الديمقراطية العسكريين، وأبطال العمليات الفدائية في السبعينات من القرن الماضي.
واعتبرت الجبهة الإفراج عن جثمان أبو زنط، رفيق الشهيد مشهور العاروري، انتصارا لنضال الشعب الفلسطيني في سبيل حريته وكرامته، وجزءا من معركة الإفراج الشامل عن جثامين الشهداء المحتجزة في مقابر الأرقام.
وحيت الجبهة في بيان لقيادتها في محافظة نابلس جهود اللجان الوطنية والحقوقية التي قادت إلى هذا الإنجاز ودعت إلى تضافر الجهود الوطنية، الرسمية والأهلية لضمان الإفراج عن رفات جميع الشهداء المحتجزين لدفنهم بشكل ينسجم مع التعاليم الدينية والاجتماعية، ويليق بمكانتهم السامية في وجدان جميع ابناء الشعب الفلسطيني.
وكان الشهيد حافظ أبو زنط إلى جانب رفيق دربه الشهيد مشهور العاروري، شارك في عملية لينا النابلسي البطولية التي تبنتها الجبهة الديمقراطية في الثامن عشر من ايار 1976 حيث اشتبكت دوريتهم مع قوات الاحتلال في منطقة الجفتلك في غور الأردن، ودام الاشتباك لعدة ساعات فقتل عدد من الضباط والجنود الإسرائيليين وجرح عدد آخر، بينما استشهد منفذو العملية الثلاثة وهم ابو زنط والعاروري وخالد أبو زياد ( احمد زغارنة)، وسبق لقوات الاحتلال ان افرجت عن جثمان العاروري قبل نحو سنة بعد احتجاز دام أكثر من 34 عاما ومماطلة طويلة في المحاكم الإسرائيلية، واعتبر الإفراج عن جثمان العاروري إيذانا بحل مشكلة وطنية وإنسانية لطالما أرقت ذوي الشهداء والمنظمات الأهلية العاملة في مجال حقوق الإنسان.
ولفت بيان الجبهة الديمقراطية، إلى تزامن الإفراج عن جثمان الشهيد أبو زنط مع المعركة البطولية التي يخوضها الأسرى في سجون الاحتلال ومن خلفهم كل أبناء شعبنا وأحرار العالم، مؤكدة أن معركة شعبنا من أجل الحرية والاستقلال والكرامة هي معركة واحدة تتعدد ساحاتها وتتكامل في السجون والمعتقلات كما في ساحات مواجهة الاستيطان وجدار الفصل العنصري لتسند المعركية السياسية والديبلوماسية التي تخوضها القيادة الفلسطينية لانتزاع الاعتراف الدولي بعضوية دولة فلسطين بعاصمتها القدس في الأمم المتحدة.
ودعا بيان الجبهة الديمقراطية جماهير الشعب الفلسطيني بشكل عام وجماهير محافظة نابلس ومحافظات الشمال الى المشاركة في عرس استقبال جثمان الشهيد حافظ ابو زنط، الذي سيدفن في مراسم رسمية وشعبية تليق بنضاله وتضحياته والعذاب الذي تحمله أهله وذووه طيلة فترة احتجاز جثمانه الطاهر، كما دعا كافة القوى والفصائل ومنظمات المجتمع المدني إلى تكثيف جهودها وتصعيد فعالياتها لمتابعة الإفراج عن جثامين بقية الشهداء المحتجزة من قبل دولة الاحتلال على نحو يخالف الشرائع الدينية كافة.
وحيا بيان الجبهة الديمقراطية الجهود التي تبذلها الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء المحتجزين في مقابر الأرقام والذين يبلغ عددهم نحو 338 شهيدا ودعا لسرعة الإفراج عن جثمان الشهيد احمد زغارنة ( خالد ابو زياد) رفيق الشهيدين ابو زنط وعاروري في عملية لينا المغربي .

156
0

التعليقات على: "الجبهة الديمقراطية" ترحب بالإفراج عن جثمان ابو زنط وتدعو إلى مواصلة الفعاليات للإفراج عن بقية الجثامين المحتجزة في مقابر الأرقام