عباس ابلغ بلير: اذا فشلت مساعي الحصول على الدولة فلن نسمح ببقاء السلطة كمجرد «اسم»

798

< علمت القدس ان الرئيس محمود عباس اكد لتوني بلير مبعوث اللجنة الرباعية الدولية خلال الاجتماع الذي عقد بينهما في عمان في ١٤ الجاري انه اذا فشلت المساعي الفلسطينية للحصول على عضوية الامم المتحدة فانه «سيعود للقيادة الفلسطينية لاتخاذ قرار بشأن ما اذا كان قد حان الوقت لتسلم اسرائيل مسؤولياتها كسلطة احتلال»، واضاف «لن نسمح بابقاء السلطة الفلسطينية مجرد اسم».
وكان بلير قد عرض على الرئيس عباس خلال الاجتماع ما وصفه بـ «مشروع بيان» للجنة الرباعية.
وتضمن مشروع البيان عدة نقاط رفضها الرئيس بشدة ومن ضمنها:
إسرائيل- دولة الشعب اليهودي
دولتان على حدود 1967 مع تبادل متفق عليه.
الطرفان يدركان أن الحدود لن تكون حدود 1967، وأن الحدود النهائية ستكون نتيجة للمفاوضات وحسب حاجات الطرفين.
ولم يتضمن مشروع البيان اي ذكر للاستيطان، لا كموضوع لمفاوضات الوضع النهائي، ولا لوقف الاستيطان أثناء المفاوضات.
كما تضمن مشروع البيان دعوة لاسقاط السعي للحصول على العضوية لدولة فلسطين، والاكتفاء بقيام السكرتير العام للأمم المتحدة بإعطاء مؤشرات للدولة.
وفي نهاية الاجتماع قال لبلير بسخرية يبدو ان احد مستشاري نتانياهو هو الذي اعد مشروع البيان.

798
0

التعليقات على: عباس ابلغ بلير: اذا فشلت مساعي الحصول على الدولة فلن نسمح ببقاء السلطة كمجرد «اسم»

التعليقات

صورة ابن البلد

عذراً سيادة الرئيس هكذا تعودنا على الديمقراطية الفلسطينية . فأسمح لي سيادة القائد بهذا الرأي لاأقول علينا أن نضع النقاط على الحروف ألا وهو اعادة الآمور الى نصابها بأن تستقيل من منصب رئيس السلطة وتعود الى المسمى الأول ألا وهو رئيس منظمة التحرير مع العودة أنت وبعض من اخوانك من قيادة منظمة التحرير الفلسطينة الى الخارج حتى لاتصبحوا رهينة في يد الاحتلال وتكونوا مكبلين الإرادة وتقول لشعبك وللعالم ان مهمتكم في الداخل قد بأت بالفشل وعلينا العودة الى الخارج لإدارة الصراع والنضال من هناك ، على أن تبقى السلطةالوطنية مؤسسة من مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية كما هو متفق عليه مسبقا بانها سلطة تعنى بإدارة شؤن الداخل الفلسطيني وليس لها علاقة بالشأن السياسي ويتم توجيهها وتلقي تعليماتكم كأي مؤسسة من مؤسسات منظمة التحرير . لأنني ارى بخطوتك التاريخية بتوجهك للأممم المتحدة سوف تعاقب بشخصك وتعاقب السلطة الوطنية لأنه لم يعد الرأي العام الرسمي والشعبي يفرق من هي القيادة السياسية ومن هي السلطة الوطنية التي تعنى بإدارة الأمور الحياتية واليومية للشعب وبتلك الخطة سابقة الذكر تكون بذلك قطعت الطريق وتقول للقوى المتغطرسة من يريد السياسة فمنظمة التحرير هي العنوان ومن يريد مساعدة الشعب فالسلطة هي العنوان ولكن سيدي عذراً فكل ذلك له سقف زمني اعني بهذا المقاومة السلمية ولكن بعد انتهاء الزمن المحدد سوف ننتقل الى المقاومة .......
صورة مواطن

خيار حل السلطة وهم،،ولا يستطيع ابو مازن وغيره حل السلطة لاننا نعيش منها ولا مجال لنا للعودة الى الوراء،،و علينا التعايش مع ذلكك ووقف الارهاب و الدكتور سلام فياض هو خير من يؤاس السلطة ولا داعى لخيبات و فشل م ت ف مرة اخري
صورة د.خلدون زيد

كثت وسأبقى منتقدا لسياسات ابومازن نقدا ايجابيا بناء ولن أخجل ان أقول له أخطأت ايها الرئيس ولقد قلتها عدة مرات ولكنني ايضا لن أخجل من ان اقول له نعم لقد اصبت وأبدعت في هذه الجولة.الاخ الرئيس لقد تعود الامريكان وغيرهم اننا لا نثبت على قرار وطني ابدا فكنا دائما نتراجع عن قرار وطني صائب وذلك تحت الضغوط المختلفة من شتى الاتجاهات وكانت هذه نقطة ضعف تفاوضية قاتلة جعلتهم يراهنون دائما على تراجعنا ان تصلبنا في القرارات المفصلية يجب ان يكون حجر الزاوية في اي مفاضات قادمة فلا يجب لاي مفاوضات قادمة ان تبدأ بدون مرجعية محددة واطار زمني محددا ايضا.الاخ الرئيس ان الجانب الاسرائيلي قد فرغ اتفاقية اوسلو من محتواها فأعاد الادارة المدنية للعمل والحاكم العسكري كذلك وأصبح احتلالا عن بعد ذو خمسة نجوم بلا تكلفة .سيدي الرئيس ان تكريس الثبات على القرارات الوطنية المفصلية هو الذي سيجعلهم يقرون بحقوقنا المشروعة وحسنا فعلت عندما ابلغت بلير «لن نسمح بابقاء السلطة الفلسطينية مجرد اسم».وهذا مقف مفصلي لا يجب التراجع عنه والا عدنا الى سابق عهدنا.على الاختلال ان يدفع كلفة احتلاله.
صورة فهمان

خيار حل السلطة هو اعلان حرب على اسرائيل،ولن تسمح به اسرائيل لانها لن تسح بان يضاف فلسطيني الضفة وغزة الى فلسطيني 48 و بالتالي تنكشف اسرائيل كدولة عنصرية،دخول الحمام مش زي خروجه
صورة Marx78

الى مواطن:من الذي عليه وقف الإرهاب ايها الصعلوك؟؟؟هل شعبك ارهابي ايها الأحمق؟؟؟اني اراك اما صهيونيا او متصهينا!!!تأكد بأننا سنعيدك للوراء مئات السنين فأمثالك مستعدة لبيع شرفها من اجل حفنة اغورات!