كمبيوتر و موبايل
  • منذ 5 أيام
  • استخدام الذكاء الاصطناعي لتحديد مواقع القنابل التي لم تنفجر خلال حرب فيتنام

    سان فرانسيسكو-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- يستخدم فريق من الباحثين في الولايات المتحدة تقنيات الذكاء الاصطناعي في محاولة لتحديد مواقع القنابل التي لم تنفجر في حرب فيتنام، من خلال اكتشاف أماكن الحفر التي نجمت عن سقوط هذه القنابل، اعتمادا على صورة الأقمار الصناعية. ويؤكد الباحثون أن هذه الطريقة حققت نجاحا بنسبة تزيد عن 160 بالمئة مقارنة بوسائل البحث المعمول بها حاليا. وأفاد الموقع الإلكتروني "فيز دوت أورج"، المتخصص في التكنولوجيا، أن هذه التقنية، بالاشتراك مع بيانات السجلات العسكرية الأمريكية، تشير إلى أن نسبة تتراوح ما بين 44 و50 بالمئة من القنابل التي سقطت على كمبوديا خلال حرب فيتنام لم تنفجر حتى الآن. ويقول الباحث إيرين لين، المتخصص في مجال الهندسة البيئية بجامعة ولاية أوهايو الأمريكية، إن "هناك انفصال بين الخدمات التي نحتاجها بصورة ماسة، وبين المواقع التي يتم فيها تفعيل هذه الخدمات، ويرجع السبب في ذلك جزئيا إلى أننا لا نستطيع أن نحدد بدقة الأماكن التي تحتاج إلى جهود تطهير الألغام، وهنا يأتي دور التقنية التي توصلنا إليها". وقام الباحثون بتغذية منظومة الذكاء الاصطناعي بصور أقمار صناعية تغطي مساحة مئة كيلومتر بالقرب من بلدة كامبوج تراباك في كمبوديا، وقد تعرضت هذه المنطقة لقصف مكثف من جانب القوات الجوية الأمريكية خلال فترة فيتنام في الفترة من أيار/مايو 1970 وآب/أغسطس .1973 واستخدم الباحثون منظومة الذكاء الاصطناعي لتحليل صور الأقمار الصناعية للتعرف على الحفر الناجمة عن سقوط القنابل. ويقول الباحثون إن المنظومة الجديدة يمكنها أن تحدد من شكل الحفر ما إذا كانت القنابل التي سقطت قد انفجرت بالفعل، أم أنها مازالت موجودة وبالتالي هناك ضرورة ملحة لإزالتها بواسطة خبراء المفرقعات.
  • منذ 5 أيام
  • تطبيق جديد يساعدك على اختيار الملابس والشراء دون قياسها

    سان فرانسيسكو-"القدس"دوت كوم-(د ب أ)- في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد19-) الذي أجبر العالم على تغيير الكثير من عاداته وسلوكياته في إطار مكافحة الوباء، ظهر مصطلح التباعد الاجتماعي الذي يتعلق بضرورة الحفاظ على مسافة آمنة بين الشخص والمحيطين به، والحرص على تجنب ملامسة أي أشياء غير شخصية قدر الإمكان من أجل تجنب التقاط عدوى الفيروس. وابتكر باحث بشركة جوجل الأمريكية لخدمات الانترنت تطبيقا إلكترونيا يستطيع التعرف على قياسات الجسم، وبالتالي يغني المستخدم عن الحاجة لقياس الملابس بنفسه أثناء التسوق. وأفاد الموقع الإلكتروني "تيك إكسبلور" أن التطبيق الذي ابتكره الباحث جاسون مايز يستطيع التعرف على أبعاد أو قياسات جسم المستخدم بمجرد تغذيته بصورة إلكترونية له. ومن أجل تشغيل التطبيق، يقوم المستخدم بتسجيل طوله داخل البرنامج ثم يقف أمام كاميرا انترنت لتقوم بعملية مسح سريع لجسمه وإرسال الصورة إلكترونيا إلى التطبيق، الذي يقوم بشكل تلقائي بتحديد القياسات الأساسية للجسم مثل عرض الصدر والوسط ثم تعريف المستخدم بالقياسات الدقيقة لجسمه إذا كان يرغب في شراء قميص أو سروال أو ثوب وغير ذلك من الملابس. ويقول مايز: "اعتقد أن هذه التطبيق يمكن أن يعود بالفائدة على الكثيرين من أمثالي الذين لا يهتمون كثيرا بشراء الملابس ولا يعرفون قياسات أجسامهم"، وأكد أن هذا التطبيق، في حالة تعميم استخدامه، يمكن أن يحل كثير من المشاكل التي يعاني منها المتسوقون الذين لا يعرفون مقاساتهم على وجه التحديد، ويعانون أحيانا من مشكلة اختلاف المقاسات من ماركة ملابس لأخرى. وأكد مايز أن التطبيق يوفر وسيلة "سهلة للغاية" لاختيار مقاسات الملابس دون الحاجة لملامسة الثياب نفسها في المحال التجارية، لاسيما في هذه الايام التي يحرص خلالها الجميع على تجنب ملامسة أي شيء خارج منازلهم بغرض تجنب الإصابة بفيروس كورونا.
  • منذ 5 أيام
  • 1 - 30 من 8573