روسيا تحث أوكرانيا والناتو على وقف التجهيزات العسكرية وسط التوترات في دونباس

موسكو- (شينخوا)- دعت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، كييف وحلف شمال الأطلسي (الناتو) إلى وقف التجهيزات العسكرية والتحركات الأخرى التي من الممكن أن تصعد من التوترات في شرقي أوكرانيا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في بيان "نحن ندعم تسوية النزاع في دونباس بشكل حصري بالطرق السلمية".

وأشارت زخاروفا إلى أن روسيا لاحظت حملة معلومات مغلوطة من قبل أوكرانيا وبعض الدول الغربية التي تحاول اتهام روسيا بتأجيج النزاع في دونباس وعلى الحدود بين روسيا وأوكرانيا.

وأضافت زاخاروفا "نحن نرى حملة معلومات مغلوطة وحملة دعائية تهدف إلى صرف الانتباه عن تعزيزات كييف العسكرية في دونباس وتدميرها اتفاقات مينسك (بشأن التسوية في دونباس) والأنشطة العسكرية المتزايدة لدول الناتو في أوكرانيا".

وأوضحت أن كييف تواصل إرسال قوات وأسلحة جديدة إلى خط الاتصال في دونباس وتنتهك وقف إطلاق النار مع المتمردين هناك، بينما عززت بعض دول الناتو الأنشطة العسكرية على الأراضي الأوكرانية وفي البحر الأسود قريبا من الحدود الروسية.

وفي 2021، تخطط أوكرانيا لإجراء سبعة تدريبات عسكرية مشتركة على أراضيها مع مختلف دول الناتو، حسبما ذكرت زاخاروفا.

وتابعت قائلة إن دول الناتو تواصل دعمها المادي واللوجيستي للقوات المسلحة الأوكرانية، وإمدادها بالأسلحة الفتاكة وتدريب أفراد عسكريين من أوكرانيا.

وأكدت أن كل هذا لا يسهم في تحقيق الأمن بالمنطقة أو تسوية النزاع في دونباس،ولكنه يتسبب في إثارة شواغل كبيرة لدى روسيا.